عرض مشاركة واحدة
10-25-2011, 09:09 PM   #8
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

[][/]


[][]أشعر أننى طائرة ورقية تحلق فوق السحاب[/]





[]قصة قصيرة[/]





[]***************
[][/]


[]لا أذكر له سوى هذا المنظر ..[/]

[/]




حينما تبدأ شمس الصيف فى الغروب[/]

[]يصعد إلى سطح منزله و معه كنزه .. طائرته الورقية ,[/]

[]كانت أكبر طائرة رأيتها و ألوانها أعجب مزيج رأيته ..[/]

[]كنت أترقب ظهروه كل يوم فوق السطح[/]

[]لأسارع بالصعود إلى سطح منزلنا المقابل كى أراقب طائرته [/]

[]حينما تبدأ فى انطلاقها الى السماء ...[/]


[][]




[/]




أراها تحلق بعيدا و تغالب هواء الصيف الجاف[/]

[]فأتمنى لو استطعت التحليق مثلها .. إلى السماء .[/]


[]أراه يتحكم فى توجيهها بخيط رفيع[/]

[]و هى تستجيب لتوجيهه وكأنها تعرف كيف يفكر[/]

[]و إلى أين يريدها أن تذهب ..[/]

[]كم تمنيت لحظتها لو كنت طائرة ورقية بذات الألوان العجيبة[/]

[]و أن تكون حياتى هذا الخيط و يوجهنى حيث يريد .[/]


[][]




[/]




أتذكر تقاسيم وجهه الجادة ..[/]

[]بشرته السمراء التى لم تكن بالنسبة لى كأى بشرة سمراء أخرى[/]

[]أو كأى بشرة على الاطلاق .[/]

[]قامته الطويلة النحليلة التى طالما تمنيت لو امتزج ظلها بظلى تحت شمس الغروب .[/]


[][/]

[].يداه الخبيرتين .. آه لو أمسك بحياتى كما يمسك طائرته و أعاد تشكيلها .[/]


[]لابد أنها ستكون اكثرسعادة حينما يوجهها هو إلى حيث يريد .[/]



[][]




[/]




وربما فى إحدى المرات لاحظ ترقبى له[/]

[]فنظر لى وابتسم [/]

[]و ربما أشار لى فى إحدى المرات[/]

[]فأسرعت بالنزول من فوق السطح[/]

[]و اختبأت فى سريرى احتفظ وحدى بسرى العزيز .[/]


[][]




[/]




كم عاما مر بى وأنا على هذه الحال ؟[/]

[]لا أعرف .. لكننى كبرت[/]

[]و كبر هو الآخر وصغر حلمى وطائرته .[/]



[][]


[/]




ثم انتقلت أسرتى إلى منزل جديد وتركت منزلى وذكرياته ..[/]

[]لكن طائرته ظلت محفورة فى أعماقى ترمز له ,[/]

[]وتناسيتها مع دوامة الحياة .[/]


[][]




[/]




لم تعد هذه الذكرى الىّ إلا الآن فقط ..[/]

[]حينما رأيت ولدى الحبيب يحاول توجيه طائرة ورقية هو الآخر ..[/]

[]لم يكن على سطح منزل و إنما كان على الشاطىء[/]


[][]و لم تكن طائرة ابنى كطائرته , ولم يكن ابنى يشبهه .




[][/]




[/]




نظرت طويلا إلى والده وهو يحاول مساعدته فى توجيهها .[/]

[]ثم أسبلت جفناى فى اطمئنان ,[/]

[]فسعادتى بأسرتى المستقرة الآن أنستنى وجوده و طائرته ..[/]

[]فقط الآن أشعر إننى طائرة ورقية تحلق فوق السحاب .. [/]

[]الى حيث النجوم .[/]


[][]


** تمت **



[][/]




[]قلبى طيارة ورق قلبك طيرها لفوق
ولا انا قلبى عشق يطلع من شوق على شوق[/]










1[/]


[/]
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً