عرض مشاركة واحدة
10-25-2011, 04:43 PM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,556
طياره ورق طيرى يا طياره

basmala

[][/]

[]
عاد الى بيته محبطاً كالعادة .
لم يكن جنود الإحتلال والإنفجارات
ورائحة الموت المنبعثة من كل أرجاء مدينته السبب الوحيد ..
أُضيف إليه سبب جديد
ففي هذا الصباح رفض الناشر طباعة مجموعته القصصية الجديدة
لنقص عدد صفحاتها عن المعتاد
وأصبح مطلوبا منه مِلئ 17 ورقة بقصة جديدة في صباح الغد...

[/]

[] نظرت إليه زوجته بقلق ..
تعرفه جيدا عندما يكون في حالة مزاجية سيئة
يجب الإبتعاد عنه هي وطفلها...


دخل مباشرة إلى غرفته الخاصة ..
جلس على مكتبه ..
أخرج بعضاً من كنزه
"أوراق بيضاء لم تعد متوفرة منذ الإحتلال" .. علبة سجائره ..


أمسك القلم .. بدأ في التدخين والتفكير الطويل ....
قطع تفكيره أزيز طائرة ..
أخذ رشفة من كوب قهوة بجواره ..[/]

[]
أرجع ظهره للخلف .. أغمض عينيه .. إستمر في التدخين ..
سرح طويلا في موضوعات مجموعته القصصية الجديدة
عله يجد موضوعا لم يتطرق إليه ..


إرتجت جدران منزله بفعل إنفجار جديد ..
سمع صوت طفله يصرخ خوفاً ..[/]

[]
ضرب بيديه على مكتبه
أخرج الدخان من صدره في غضب
لم يعد قادراً على التركيز ..



فهو يعرف طفله إذا بدأ في الصراخ
فلن يسكت إلا بين أحضانه
خرج الى الصالة وأندفع طفله إليه وتعلق محاولا الاختباء ..


جلس على أقرب كرسي ..
أحتضنه ..
أخذ يروي له قصة أبتكرها من أجله ....[/]

[]
تذكر كيف كان يحكي قصصاً يبتكرها في لحظتها
عندما يحضر "محمد" صديق طفله الوحيد للعب معه ..
تذكر أيضا أن "محمداً" قد هدم بيته ومات هو وعائلته في إحدى
تلك الانفجارات ومن يومها وطفله يعتريه الرعب مع كل
إنفجار ..
قفزت الفكرة الآن ...
كتابة قصة للأطفال ..
للأطفال ؟ .. نعم ولم لا
اليست مجموعته تحتوي العديد من الموضوعات الاجتماعية والاقتصادية
لماذا لا يكون بينها قصة للأطفال؟؟


وضع طفله وانطلق الى مكتبه
وأعاد أوراقه الى حيث كانت وأمسك القلم وأسترسل في الكتابة ..
فُتح باب مكتبه برفق وأطل منه وجه زوجته ..
وجدته يكتب ..
وضعت كوباً جديداً من القهوة وانسحبت ..[/]


[][/]


[]تمطع في ارتياح وأرجع رأسه الى الخلف
ينظر بنشوة إلى ماكتب ..[/]


[]أطفأ نور الغرفة .. ذهب الى غرفة نومه .. استلقى على سريره ..
أستيقظ متأخراً كعادته ... تناول إفطاره سريعاً ..
أستعد للذهاب إلى دار النشر ..
دخل مكتبه يستعيد آخر أوراقه ...
لم يجدها ...!
نعم لم يجد أوراق قصته الأخيرة ....!!



صرخ بأعلى صوته يسأل زوجته عنها ..
وجمت ..
أخبرته أن طفلها أخذ بعض الأوراق وصعد الى السطح ..


صعد الدرج مسرعاً وجده يمسك بطرف خيط ..
صعد بنظره بسرعة ليرى نهاية الخيط ..
وجد طائرة ورقية كبيرة ..

صرخ فيه ..
إرتعب طفله ..
أفلت الخيط
.. إنطلقت الطائرة في الفضاء ..
حاول اللحاق بالخيط ..
فشل ..
[/]

[] نزل الدرج وهو يصرخ ويتوعد ....
سمع صوت انفجار ...
رجع مسرعاً يحاول الامساك بطفله قبل أن يرتعب ثانيا
من صوت الانفجارات
لكنه وجد الطفل ينظر إلى السماء وهو سعيد..


أخذته الدهشة ..


لقد شفي طفله ..
ابتسم


اتصل بالناشر يحاول تأجيل الموعد إلى الغد ....
فجأة قطع مكالمته مع الناشر وهو يستمع إلى خبر عاجل
يقول ....


"في عملية نوعية جديدة أسقطت المقاومة طائرة للإحتلال
بإستخدام طائرة ورقية"
وضع السماعة ..
أسرع إلى مكتبه ..
اخرج كل أوراقه ..
أعطاها لطفله ..



تمت




[/]
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً