عرض مشاركة واحدة
09-16-2011, 01:31 PM   #1
السعدية
vip
stars-2-6
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: المملكه المغربيه
المشاركات: 1,817
ابشع جريمة قتل فى العالم

basmala

[]السلام عليكم ورحمة الله

دخلت المنتدى بعد الغيبة واحببت ان ابدا بفرفشة
مع اهلي واحبابي واجمل في حياتى
[/]


[]هى جريمة قتل لآب كل يوم يوصل ابنته وهى بنت 16 سنة إلى المدرسة .
ذات يوم يرن هاتف المنزل ويرد الوالد واذا بمديرة المدرسة تقول له : انت والد فلانة ؟ قال : نعم , قالت : ليش بنتك صار لها اسبوع غائبة عن المدرسة . بدت علامة التعجب واضحة على الأب حيث انذهل واجاب : كيف هذا الكلام وانا اوصلها كل يوم الصبح بالسيارة ؟ وجلس الأب فى حيرة من أمره ولم ينم طول الليل . وفى ثانى يوم , الأب يوصل ابنته ويراها تدخل المدرسة ثم يختبئ قرب المدرسة ورآها لم تدخل اصلاً بل اختبأت بجوار المدرسة , واذا بالمفاجأة الكبرى ؟ انه يرى ابنته تخرج من مخبأها وتذهب مع شاب فى سيارته .
يمشى الأب وراء ابنته ويراها تنزل مع الشاب ثم يدخلون عمارة وتدخل معه شقة , ما كان من الأب المسكين إلا ان طار عقله ولكن تماسك وبعد قليل دق جرس الباب و فتح الشاب ودخل الأب مباشرة إلى داخل الشقة ورأى ابنته فى وضع فاضح تقشعر له الأبدان , تصرخ الفتاة : أبوى , وتبدأ معركة بين الشاب والأب , ولكن تسرع الفتاة إلى المطبح وتحضر سكين وتزرعها فى قلب الأب فيقع على الأرض متضرجاً بدمائه .
فيقوم الشاب والفتاة بتقطيع الأب إلى أشلاء , ومن ثم يضعونه فى الغسالة مع مسحوق تايد لإزالة رائحة الدم , ويتم فرمه ووضعه فى اكياس ثم ينزلون ويأخذون الجثة ويرموها بعيد وتعود الفتاة الى البيت وكأنه لم يحصل شئ وهى تقول وين ابوى ؟ وليش ماذهب الى المدرسة ليأخذنى ؟ وصار لى ساعة انتظر وما إيجى , وجيت مع أخ صديقتى وبعد ساعات من الإنتظار . فإذا جرس الباب يدق . فتحت الفتاة الباب وكانت المفاجأة , إذ أن اللى على الباب .... كان أبوها , فتصرخ الفتاة وتقول : أبوى , كيف هذا ؟ أجابها : مع تايد للغسيل مافيش مستحيل . ههههههههههههههههه
تعيش وتأخد غيرها[/]
__________________

signature

السعدية غير متواجد حالياً