عرض مشاركة واحدة
08-19-2011, 08:44 PM   #1
السيلاوي
شريك فنان
stars-2-6
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: بلاد العرب أوطاني
المشاركات: 2,032
اريد أن أسمع أن أرى أن أتكلم

basmala

اريد أن أسمع أن أرى أن أتكلم



كم من مرة دخلنا الى مكتب احدهم لنجد فيه
تمثالا للقرود الشهيرة التي قد تكون شهرتها
قد غطت على شهرة معظم المسؤولين من
أصحاب هذه المكاتب
لا اسمع –لا ارى – لا اتكلم
وكأن هذه التماثيل تطلب منك وتحذرك ان اردت ان
تنال رضى هذا الشخص الذي تمثل أمامه سواء
كان وزيرا ام مديرا أم خفيرا
أن تتجرد من إنسانيتك لتصبح مثلها تمثالا
لا يسمع – لا يرى – لا يتكلم
أن تكون في هذا الكون الفسيح مجرد شئ
محايد يشغل حيزا لا يستحقه
في احدى القصص التي قرأتها والتي ربما
لا تكون حقيقية ولكنها ليست بعيدة عن
الواقع تقول:
أن مجموعة من العلماء وضعوا خمسة قرود
في قفص يتوسطه سلم علقوا في أعلاه قطفا
من الموز وقاموا بتجويع القرود
قام قرد مبادر بتسلق السلم لخطف قطف الموز
ولكنه ما كاد يصل حتى تعرضت القرود الاخرى
لوابل قوي من المياه الباردة التي ضايقتها وآلمتها
فقامت على الفور بضرب القرد المتسلق ضربا
مبرحا كاد ان يودي بحياته
بعد فترة صار كل قرد يحاول الوصول الى قطف
الموز يتعرض للضرب والمهانة من القرود الاخرى
حتى لا تتعرض للعقاب بالماء البارد
بعدها قام العلماء بتبديل أحد القرود بقرد جديد
وبالطبع كان أول ما يفعله القاطن الجديد
هو التسلق محاولا الوصول الى القطف المعلق
فيتعرض لعلقة ساخنة من القرود الأخرى
وبعد أكثر من علقه يدرك أن عليه أن لايحاول
الوصول الى قطف الموز وإلا تعرض للضرب
دون أن يعرف السبب
ثم قام العلماء بتبديل قرد آخر فحصل معه ما حصل
مع سابقه الى ان ادرك ان قطف الموز خط أحمر
لا يمكن تجاوزه ثم بدلوا قردا وآخر وآخر حتى صار
في القفص خمس قرود جديده لم يتعرض أي
منها للرش بالماء البارد لكنهم يجتمعون معا ويضربون
القرد الذي يحاول الوصول الى قطف الموزطبعا
القرود لا تعرف لماذا تضرب القرد الذي
يبادر بالصعود الى الاعلى والقرد الذي يتم ضربه
لا يعرف سبب ذلك الضرب لكنها تعرف ان ذلك
هو العرف والقانون في ذلك القفص
وهذا هو حال مواطننا العربي الذي سحقته أعباءه
وسحقته الأحكام العرفية أصبح يخاف من بعبع يطارد
حتى أحلامه في لعبة الترويع والتخويف
حتى أنه أصبح يخاف أشياء لايعرفها ولم يشاهدها
ولم يعان منها ولكنه ينساق فقط مع رعب القطيع
وأصبحت عقلية الخوف تحكمه بحيث أصبح كل
جيل يورثها لمن بعده بدون ان يعرف السبب
ولكن لأن ذلك هو العرف والقانون
في قفص الحياه
والرابط بين التماثيل والقرود الخمسة ليس القرود
فحسب بل الناس الذين ارتضوا لأنفسهم أن يكون
مثلهم الأعلى قرودا لا تسمع ولا ترى ولا تتكلم
لذلك انا اعلنها صراحة وبدون اي خوف
أرفض أن أكون قردا
لا يسمع - لا يرى - لا يتكلم
وافضل ان احتفظ بما تبقى لي من آدميتي وأن
اسمع - أرى - أتكلم
وافعلوا بي بعدها ما شئتم
__________________

signature

السيلاوي غير متواجد حالياً