عرض مشاركة واحدة
08-16-2011, 08:57 PM   #1
السيلاوي
شريك فنان
stars-2-6
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: بلاد العرب أوطاني
المشاركات: 2,032
إبراهيم الرفاعي عملاق الصاعقة المصرية

basmala

[]عميد أركان حرب
إبراهيم الرفاعي
عملاق الصاعقة المصرية[/]

[][/]

[]إبراهيم الرفاعى عبد الوهاب لبيب، من مواليد
27 يونيو1931 - العباسية - القاهرة
التحق بالكلية الحربية عام 1951
وتخرج منها عام 1954
وانضم عقب تخرجه الى سلاح المشاه
ثم تم تعيينه مدرسا بمدرسة الصاعقة وشارك في
تأسيس اول قوة قوة للصاعقة المصرية
وعندما وقع العدوان الثلاثي على مصر عام 1956
شارك في الدفاع عن مدينة بورسعيد
وشارك في حرب اليمن كقائد لكتيبة صاعقه
وكانت التقارير العسكرية تذكر عنه أنه
ضابط مقاتل من الطراز الأول جريء وشجاع
ويعتمد عليه
وبعد حرب حزيران 1967بدأت قيادة القوات
المسلحة في تشكيل مجموعات صغيرة من
الفدائيين للقيام ببعض العمليات الخاصة في
سيناء كمحاولة من القيادة لاستعادة القوات المسلحة
ثقتها بنفسها وللقضاء على احساس العدو بالأمان
وقد وقع الإختيار على الرفاعي للقيام بهذه المهمه
وكانت أولى عملياتها نسف قطارحربي للعدو
عندالشيخ زويد ونسف مخازن للذخيره تركتها
القوات المصرية وراءها عند انسحابها وبعد
هاتين العمليتين الناجحتين وصل لإبراهيم خطاب
شكر من وزير الحربية تقديرا لجهودهفي قيادة
هذه المجموعة ومع مرور الوقت كبرت المجموعة
واصبح الإنضمام لها شرفا يسعى اليه
جميع أفراد القوات المسلحة
وفي مطلع عام 1968 نشرت اسرائيل صواريخ
ارض – ارض لاجهاض اي عملية بناء للقوات [/]

[][/]

[]المصرية وكانت عملية اخفاء هذه الصواريخ متشددة
جدا وقد عبر الرفاعي ورجاله واستطاعوا العودة
بثلاث صواريخ لا واحد مما شكل لطمة قاسية لاسرائيل
تم على أثرها عزل القائد الاسرائيلي المسؤول
عن قواعد الصواريخ
ومن العمليات البارزة للرفاعي العبور خلف خطوط
العدو في جنح الليل وأسر جندي اسرائيلي والعودة
به الى غرب القناه وكان هذا الأسير هو
الملازم / داني شمعون بطل الجيش الاسرائيلي
في المصارعة .[/]

[][/]

[]
وقام الرفاعي مع رجاله عام 1968 بأسر أول أسير
من القوات الخاصة الإسرائيلية يدعى يعقوب رونيه
كان في مهمة مع مجموعته على الضفة الغربية
للقناه وتوفي لاحقا متأثرا بجراحه[/]

[][/]

[]وصبيحة يوم استشهاد الفريق عبد المنعم رياض

[/]


[]طلب عبد الناصر القيام برد فعل سريع وقوي ومدوي
حتى لا تتأثر معنويات الجيش المصري باستشهاد
قائده فعبر الرفاعي القناة برجاله واحتل موقع
المعديه 6 الذي اطلقت منه القذائف التي استشهد
بسبها الفريق رياض وتم إبادة كل من كان في الموقع
من الضباط والجنود والبالغ عددهم 44 اسرائيليا
وقتل معظمهم بالسلاح الأبيض وتم رفع العلم
المصري على حطام المعديه 6 بعد تدميرها
وبقي مرفوعا عليها قرابة 3 شهور[/]

[][/]

[]وتقدمت اسرائيل باحتجاج لمجلس الامن في
9مارس 69 بحجة ان قتلاها (تم تمزيق جثثهم بوحشية ).
وفي 22 مارس 69 قام احد افراد المجموعه
القناص مجند احمد نوار برصد هليوكوبتر
عسكريه تحاول الهبوط قرب الموقع وبحاسته
المدربة ومن مسافه تجاوزت الكيلومتر ونصف
اقتنص راس احدهم الذي لم يكن الا القائد الاسرائلي العام لقطاع سيناء
كانواالفرقة الوحيده التي سمح لها الرئيس
جمال عبد الناصر بكسر اتفاقيه روجز لوقف
اطلاق النار عندما تم تغيير اسم الفرقه من المجموعه
39قتال الي منظمة سيناء العربية وسمح لهم بضم
مدنيين وتدريبهم علي العمليات الفدائية وتم تجريدهم من شاراتهم ورتبهم العسكرية
ليمارسوا مهماتهم بحريه خلف خطوط العدو
ويقال ان افرادها هم اول
من الف نشيد الفدائيين المعروف
وقد ذاع صيت الرفاعي ورجاله بدرجة كبيره
وأطلق عليهم موشي ديان وزير الدفاع الإسرائيلي[/]

[][/]

[]آنذاك لقب فرقة الأشباح واصبح اسمهم مصدرا
للرعب في صفوف القوات الإسرائيلية
وقد زار الفريق محمد فوزي وزير الحربية والفريق
محمد صادق مدير المخابرات بأمر من جمال عبد الناصر
الرفاعي ورجاله وتم منحهم الأوسمه تكريما لهم .[/]

[][/]

[]ومع حلول أغسطس 1970 بدأت الأصوات في
المنطقة ترتفع منادية بالسلام بينما الرفاعي يضع
خططا جديدة للتدريب والهجوم وكان على يقين تام
أن المعركة لابد آتيه وعليه اعداد رجاله انتظارا لها .
وترجل عبد الناصر[/]

[][/]

[][/]

[]واستلم القيادة من بعده السادات[/]

[][/]

[]الذي قام بتغيير قيادة الجيش واتى برجل فذ كان هو
مخطط الحرب والعقل المدبر لها وهو الفريق سعد الدين الشاذلي[/]

[][/]

[]وبدأت مرحلة العمل والتخطيط ولم يتم اهمال دور الرفاعي ورجاله
كقوة هامة في استنزاف طاقات العدو وتكبيده الخسائر
بشكل شبه يومي وقام السادات بزيارتهم وتكريمهم[/]


[][/]

[]جميعا وتزداد الضربات الموجعة للعدو في عقر داره
مكبدة اياه الخسائر الجسيمة في الأرواح والمعدات
ويأتي السادات لزيارة الأبطال مرة أخرى وتكريمهم
ويرقى الرفاعي الى رتبة عميد أركان حرب بحيث
أعتبر أصغر من تقلد هذه الرتبة في الجيش المصري
حيث كانت سنه آنذاك 40 عاما .
وجاءت اللحظة التي طالما انتظرها الرفاعي ورجاله
وهي حرب أكتوبر[/]

[][/]


[]حيث استردت الفرقة شاراتها
ورتبها العسكرية واسمها القديم (المجموعه 39قتال)
صباح الخامس من اكتوبر 73 عندما تم اسقاطهم
خلف خطوط العدو لتنفيذ مهمات خاصة واستطلاعات
استخباريه ارضية تمهيدا للتحرير وبدأت المعركة
في السادس من أكتوبر وانطلقت كتيبة الصاعقة
بقيادة الرفاعي على متن 3 طائرات هليكوبتر
وتم اسقاطهم خلف خطوط العدووظل الرفاعي
ورجاله يقاتلون في أكثر من اتجاه بسرعة
ودقة فائقتين أذهلتا المخابرات الإسرائيليه .
وظلت عملياتهم مستمره ابتداء من يوم 6 اكتوبر
وحتي نوفمبر ضاربين في كل اتجاه وظاهرين
في كل مكان ..من راس شيطاني حتي العريش
ومن شرم الشيخ حتي راس نصراني وفي
سانت كاترين وممرات متلا بواقع ضربتين
الي ثلاثه في اليوم بايقاع اذهل مراقبي الاستخبارات
الاسرائيليه لسرعته وعدم افتقادهم للقوه او
العزيمة رغم ضغوط العمليات
مذيقين العدو صنوف الهوان

[/]

[]وجاءته الاوامر للعبور برجاله الى شرق القناه
واختراق المواقع الإسرائيلية للوصول الى منطقة
الدفرسوار وتدمير المعبر الذي أقامه العدو لعبور
قواته وإلا تغير مسار الحرب كلها .
ونفذ الأبطال المهمه وانطلقوا ليوقفوا الزحف الإسرائيلي
ويدعي شارون الإصابه ويربط رأسه ويطلب هليكوبتر
لانتشاله من ذلك الجحيم[/]

[][/]

[]ويطلب الجنرال جونين
قائد الجبهة الإسرائيلية محاكمته لفراره من
أرض المعركة .
واستطاعت المجموعة 39 قتال أن تفجر المعبر
وتوقف زحف العدو .
وبينما كان الأبطال يخوضون قتالا ضاريا مع
مدرعات العدو وصوت الأذان يتعالى من مسجد
قرية المحمسه القريبه تسقط دانة مدفعيه بالقرب
من الموقع المتواجد فيه البطل الرفاعي وتصيبه
شظية منها ليسقط جريحا مضرجا بدماءه وعندما
علمت القيادة بإصابته أمرت بإخلاءه فورا
إلى القاهره
يقول أحد رجاله الذين رافقوه :
بالفعل ذهبنا إلى مستشفى الجلاء وكان الأطباء
بانتظارنا ونظروا إليه والدماء تملأ صدره
وقالوا هيا بسرعه أدخلوا أبوكم الى غرفة العمليات
وأخذنا مسدسه ومفاتيحه ومحفظته ولم نستطع أن
نتماسك لأننا علمنا أنه قد استشهد .
وكان استشهاده رحمه الله يوم الجمعة 27 من رمضان
وكان صائما حيث كان رحمه الله يأمرنا بالإفطار
ويصوم هو.
وقد تم تسليم جثمانه بعد 3 أيام من استشهاده
حيث يذكر أن جسده الطاهر كان دافئا وتنبعث منه
رائحة المسك وقد توفي عن عمر لم يتجاوز 42 عاما .
رحمه الله واسكنه فسيح جناته
وحشره مع الأنبياء والشهداء والصديقين
في حواصل طير خضر
وحسن اولئك رفيقا[/]

[]والى لقاء قريب مع أحد ابطال فرقة الأشباح[/]
__________________

signature

السيلاوي غير متواجد حالياً