عرض مشاركة واحدة
08-09-2011, 09:38 PM   #3
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

عن ثورة 25 يناير 2011
يقول شاعرنا

هذا عصر جديد
الطاقات تفجرت بسبب الإحساس العميق
بأننا نملك هذا الوطن.
هذا وطننا لن يأخذه أحد منا مرة أخرى
هذا هو إحساس كل من نزل إلى الشارع
وهذا هو الضمان الحقيقي لاستمرار الثورة.
أنا أراهن على الناس
أفنيت عمري أراهن على الناس
وقد آن الوقت كي اكسب رهاني.
لست وحدي،
لكن صناع الأحلام من سيد درويش وحتى آخر شهيد .


طال بحث زين العابدين فؤاد
عن وش مصر الحقيقى
الساطع المضئ
بتاريخها العزيز وشعبها الأبي


وشك عليه الطين تـُلول
وشىِّ ما داقشِ النور سنه
شيلت الهرم على غنوتى.. صوتى انـْتـَنـَى
زادت على صدرى الحُـمُـول
يا مصر يا أم الغُـزْ... يا أم السَّـلـْطنة
فاتوا الشراكسة الحُـمْر فى ترابك
والانجليز.. والترك.. والمماليك
وبإيد حديد بيقفَّـلوا ابوابك
وبإيد نحاس بِيمَسْمَروا الشبابيك
وأنا تحت شباكك.. بابيع الحُبْ مع الصِّينى
والطين على جبينى
ما انا إبن طين طينك
ياما نفسى ألقاكى.. وتلقينى
أصرُخ.. تُضمِّينى
أضحك، تِفرْ الدمعة من عينك.. على عينى
ياما نفسى أشوف وشك.. وأشوف عينكْ
لفِّيت ما خلِّيتك
لفيت.. ولا لقيتك


وآن الآوان
فى 25 يناير 2011
فكشفت مصر عن وجهها البهي المهيب
وإحتضنت أهلهاالأوفياء
فى لقاء كم طال إنتظاره
فى ميدان للتحرير





وكأن نبؤة أخرى حملتها نهاية الفيلم التسجيلى
مين اللى يقدر ساعة يحبس مصر
الذى أنتجته قناة الجزيرة عن مسيرة
الشاعر زين العابدين فؤاد
واخرجه
عمرو بيومى
فظهرت على خلفية السؤال الإستنكارى
صورا أرشيفية
للتظاهرات ضد الحكم




ومسيرات القضاء




وكل الإحتجاجات التى سبقت ثورة الشعب
والإجابة القاطعة
لا أحد يحبس مصر !




قومى نولع شموعنا
نقلع هدومنا القديمة نلبس هدومنا الجديدة
نضحك و نمسح دموعنا نرقص نهز الشوارع
نرفع بإيدنا علمنا فوق النواصى البعيدة
نفسى أضمك أضمك و املك سمايا و سماكى
الشمس وردة فى كمك
و البدر ضحكة ف غناكى


هذا هو الشاعرالكبير
زين العابدين فؤاد
كما قرأت أشعاره المقاومة
وكما قرأت إنسانيته
شاعرمناضل
من بين أهم قامات مصر العالية المثقفة
والمؤثرة فى مجرياتها
وفي لتاريخ الأمة.. زارع للأمل
الأمل الذى لم يفارقه
فى كل لحظات الحروب والقمع والأسى
وإلا فكيف وهو حبيس السجن
تراه يستلهم الإرادة الإنسانية
فى تحويل الحجر الأصم
والجدران من حوله تحرمه الحرية
وتحول بينه وبين شمس النهار
إلى حجر يلين ..ويلين
حتى يتعلم كيف يكون تقديس الحياة !


نعلم الحجر
يصبح سهام للصيد، رماح للحرب
يصبح شون للحب بيوت، سقوف، حيطان
للنقش، والصور، تماثيل جسور، ورش
فصول، هرم، عمدان وبوابات حصون
تفتح علي الدفا في البرد، او في الحر
نعلم الحجر يتعلم الحجر
يرفض
يكون سجون !





لحرف النون مدلوله الواضح
المتسق مع الشاعر الخلوق
إذ ينسحب على الإنسانية جمعاء
وتعم فائدة التكاتف لإرساء القيم
وتفجّرمنابع للخير
فى كل مناحى الحياة
لتكون الحياة ..لكل البشر !


نعلم الأراضي البور تصير غيطان
نعلم الغيطان تطرح غلال ، ولوز، وبرتقان
تطرح، ورود عسل شجر ورق
تطرح، كافور، وتوت و سيسبان
تتعلم الغيطان تقف، حرس وديدبان
تحمي مداخل كنزها المختوم
من أى كف، ما اتغسلشي بالعرق !
نعلم المطر.. تتلم قطراته الضعيفه، جنب بعض
تفتت الحجر تعلي راية الخضار
تفجر الانهار يبقي لها بيت ، وارض
تسقي الاراضي، والعطاشي،
لو يمدوا كفهم
تحمل مراكب الصيد، واشواق السفر
نعلم المطر يتعلم المطر
يعرف من الانسان ويعلم الانسان
معني اتحاد الضعف، في ساعة الخطر
وازاي بملايين النقط .. ينفجر الطوفان

نعلم الصبيان ، تحب
نعلم البنات
تخرج من الخفا ترفع غرامها ع البيوت
رايات مهفهفه
نعلم الشبان في عز عز البرد
يخلقوا الدفا
نعلم الحجر
نعلم الشجر
نعلم الصبيان
نعلم المطر
نعلم الحياه
نعلم البشر
نعلم الحياه
تتعلم الحياه
تعرف؛
تكون لنا


سجن طره
من ديوان
الحلم فى السجن

ولا بأس قبل المغادرة
من فنجان قهوة مع الشاعر الجميل
وقرينته المحبة السيدة

جوسلين تالبوت
المستشارة بالأمم المتحدة



التقت به فى بيروت عام 1881
وهى بعد طالبة بجامعة أوتوا فى كندا
خلال حضورها لمؤتمر عالمى
لمؤازرة الفلسطينيين
وتحكى :




قدمنى الإتحاد العام للنساء الفلسطينيات
للشاعر زين العابدين
فى لحظة فارقة
تشاركنا فيها وعلى الفور
فى مناقشات دارت حول السياسة والشعر
وإهتماماتنا المشتركة
بالعدالة الإجتماعية والقضية الفلسطينية
فتركت بلدى
لأنضم للفلسطينيين فى كفاحهم
زين
شجرة ممتدة الجذور ليس فقط فى مصر
ولكن فى أنحاء العالم
ويرتبط بعلاقات رائعة
مع اناس يختلفون فى ايدولوجياتهم
ولا يختلفون فى محبته
وانا اسميه شجرتى
هو ايضا حبيبى وصديقى واخى
وعندما احتاجه يمكننى الاعتماد عليه


قهوة الصبحية
فى البيت المضياف الكريم
المفتوح للأحبة ..والذكريات
والأمل ..ودائما الأمل !




مع قهوة الصبحية يملا نسيم البن كل البيت
مع كل نسمة يتفتح بابى
يدخل صحابى حتى اللى ماتوا
يدخلوا جماعات
ومع كل شفطة يتملى البيت بالكلام
هنا كلام ماوصلش لسة لشط
هنا سكات
هنا اللى قهوة عينيهم تطلق الضحكات




هنا مدن زرنا قهاويها وشربنا من الاحلام
هنا صحاب نغلط فى أساميها
هنا قهوة مرّة وحبهان من دهب
هنا سجون تتعد فى التمامات
يملاها حلم بقهوة دايرة فى الصباح
وتتشرب فى البراح
وأنا فى مكانى مع قهوة الصبحية
بالقى الكون فى فنجانى.




تحياتى .
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً