عرض مشاركة واحدة
01-26-2008, 04:22 PM   #44
هند
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: مصر - المنوفية
المشاركات: 10,714

[]

موتى.. بلا قبور


كثيرون ماتوا.. بكينا عليهم

أقمنا عليهم صلاة الرحيل

وقلنا مع الناس صبرا جميلا

فهل كل صبر لدينا جميل؟

قرأنا الفواتح بين البخور

وقلنا: الحياة متاع قليل

نثرنا الفطائر فوق القبور

وفي الأفق تبكي ظلال النخيل

كثيرون ماتوا..

أهلنا عليهم تلال التراب

ولكنا لم نمت بعد لكن

لماذا يهال علينا التراب؟!

فما زلت حيا

ولكن رأسي بقايا ضريح

وما زلت أمشي

يقيد خطوي درب كسيح

وينبض قلبي

وإن كنت أحيا.. بقلب ذبيح


كثيرون ماتوا..

وما زلت انشد لحنا حزينا

أطوف به بين هذي القبور

هناك بعيدا

تغرد في الصمت بعض الطيور

حروف تعانق بعض الحروف

وتصنع سطرا

نجوم تطوف بعين السماء

وتنسج فجرا

وفي جبهة الأرض تسري دماء

وينبت في الأرض شيء غريب

عظام تقوم..

وبين الجماجم همس يدور

فما زلت أسمع همسا غريبا

وبين التراب قبور تثور

وتصحو الشواهد.. تعلو وتعلو

وتصنع تاجا..

يزين في الليل صمت القبور

وينطق شيئا..

فماذا يقول..

ماذا يقول؟!




رسالة إلى شارون


قبيح هو وجهك المرسوم من أشلاء قتلانا

جبان هو سيفك المسموم في أحشاء موتانا

وضيع هو صوتك المرصود في آنات أسرانا

إنجيلا .. وقرآنا

قبيح أنت يا خنزير كيف غدوت إنسانا

قبيح وجهك الملعون

مهان يا زمان العار أوسمة وتيجانا

ذليل يا زمان العجز كهانا وأوطانا

جبان يا زمان القهر من قد باع أوخان

خيول أسلمت لليأس رأيتها

فصار الجبن نيشانا

خيول باعها الكهان أمجادا وتاريخا وفرسانا

فصارت ساحة الفرسان يا للعار غلمانا

كسيح يا زمان العجز

حين ينام سيف الحق بين يديك خزيانا

قبيح يا زمان اليأس

حين يصير وجه القدس في عينيك أحزانا

يبول الفاسق العربيد جهرا في مساجدنا

يضاجع قدسنا سفها

ويقضي الليل في المحراب سكرانا

قبيح وجهك الملعون

ويسألني أمام القبر طفل

لماذا لا يزور الموت أوطانا سوانا

لماذا يسكر العربيد من أحشاء أمي

ويجعل خمره دوما … دمانا

أمام الكعبة الغراء صوت

يصيح الآن يصرخ في حمانا

أيا الله صار العدل سجانا

أيا الله صار الحق بهتانا

أيا الله صار الملك طغيانا

وأضحى القهر سلطانا




يا زمان الحزن في بيروت


برغم الحزن والأنقاض يا بيروت

ما زلنا نناجيك

برغم الخوف والسجان والقضبان

ما زلنا نناديك

برغم القهر والطغيان يا بيروت

ما زالت أغانيك

وكل قصائد الأحزان يا بيروت

لا تكفي لنبكيك

وكل قلائد العرفان تعجز أن تحييك

فرغم الصمت ما زالت مآذننا

تكبر في ظلام الليل..

تشدو في روابيك

وما زالت صلاة الفجر يا بيروت

تهدر في لياليك

ورغم النار والطوفان

سوف تجيء أيام تحاسبنا..

فتخلع ثوب من خدعوا

وتكشف زيف من صمتوا

وسيف الله يا بيروت رغم الصمت

سوف يظل يحميك


ويا بيروت..

يا نهرا من الأشواق

عاش العمر يروينا..

ويا جرحا سيبقى العمر.. كل العمر

يؤلمنا.. ويشقينا

ويا غرناطة الفيحاء

هل ضلت مساجدنا

وهل كفرت ليالينا؟

زمان اليأس كبلنا

وكسر حلمنا.. فينا

غدوت الآن يا بيروت بركانا

كبئر النار يحرقنا

ويسري في مآقينا

حرام أن نراك اليوم وسط النار

هل شلت أيادينا..

حرام أن نراك الآن

والطوفان يغرقنا

فلم نعرف لنا وطنا..

ولم نعرف لنا دينا


ويا بيروت..

يا كأسا من الأشواق أسكرنا

ويا وطنا على الطرقات ألقيناه

لم نعرف له ثمنا

قتلنا الصبح في عينيك..

صار الضوء أشباحا

وعمرا ضاع من يدنا

تقاسمناه أفراحا

تآمرنا..

وبعنا الله والقرآن يا بيروت

لم نخجل لما بعنا..

مساجدنا..

وأوراق من القرآن

تسبيحاتنا صمتت

وضاعت مثلما ضعنا..

تآمرنا..

خدعناهم بأوهام حكيناها

فكم سمعوا حكايا..

((سيجمع شملكم وطن))

ويرجع كل ما كانا..

رأينا الحلم في الطرقات

يا بيروت أشكالا.. وألوانا

وصار الحلم بين جوانح الأطفال إيمانا..

((سيجمع شملكم وطن))..

رأينا الحلم في الأطفال

في الأشجار في صمت

القناديل الحزينة

قرأنا الحلم في الأشعار للبسطاء

والفقراء في سوق المدينة

وأصبح حلمهم سيفا..

بأيدينا قطعناه

ومزقناه في الطرقات

لم نعرف له أثرا

وفي صمت تركناه

إله ي سكون الليل

بالحلوى صنعناه..

وعند الصبح كالكفار

في صمت.. أكلناه

وضاع الحلم يا بيروت

ضعنا.. أم أضعناه

وخلف شواطئ الدخان والطغيان

لاح الحلم يا بيروت أنقاضا

وبين مواكب الأشلاء

تاريخا.. وأمجادا.. وأعراضا

توارى الحلم يا بيروت


وقالوا إنها بيروت تجني

ذنب ما فعلت..

وقالوا إنها ضلت

وقالوا إنها كفرت

وفيها الفحش والبهتان..

والطغيان ألوانا..

وقالوا عنك يا بيروت ما قالوا

ألا يكفيك يا بيروت

صوت الله برهانا

فهل سيضيع من عينيك

نور الله تسبيحا.. وإيمانا؟

وهل تغدو مساجدنا

أمام الناس بهتانا؟

وهل نبكي على ملك

توارى في خطايانا؟

بكينا العمر يا بيروت

عند وداع قرطبة

فهل سنعيد ما كانا؟

يهود العمر يا بيروت من يدنا

ودين الله.. ما هانا

[/]
هند غير متواجد حالياً