عرض مشاركة واحدة
07-05-2011, 05:10 PM   #1
جابر الخطاب
vip
Crown2
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق - فى رحمه الله
المشاركات: 820
أغمضت عينيك . قصيدة جابر الخطاب

basmala

أغمضـــــت عينيك
جابر جعفر الخطاب
في أربعينية الراحلة والدتي رحمها الله
أغمضت ِ عينيك ِ في ليل ٍ هجرتيه ِ
فأجهش َ الشعرُ والتاعت قوافيه ِ
وطاف َ بي حالك ٌ نامت كواكبه ُ
ليل ٌ من الهم ِ يطويني وأطويه ِ
واستوطن َ الألم ُ المشبوبُ أوردتي
لا يعرف الحزن إلا من يعانيه ِ
أغمضتِ عينيك ِ لا بغضا ولا كِبَرا
ولا لزاما ً لأمر ٍ كنت ِ تخفيه ِ
لكن َ خفقة َ روح ٍ غادرت جسدا ً
إلى نداء ٍ من الباري تلبيه ِ
********
ما عاد َ في يومنا للحزن متسع ٌ
ما فيه من نكبات الدهر يكفيه ِ
تركت ِ لي من حطام الذكريات أسى ً
ولوعة ً تحتوي قلبا وتضنيه
فكنت ِ أما ً لجار العمر فاضلة ً
لو شاءَ منك سوادَ العين تعطيه ِ
وكنت ِ لي وطنا طابت مرابعه ُ
والعمرُ ينسابُ طلقاً في محاريه ِ
وكنت ِ قلبا حنونا ضمني زمنا
الحب ُ والنبل ُ بعضٌ من معانيه ِ
**********
فالفجرُ يسأل ُ عن صوت ٍ تملكه ُ
بالآي من سُوَر الباري ٍ يناجيه ِ
فذا كتابك ِ مركون ٌ لأنَ يداً
من السماحة ِ ما عادت توافيه ِ
وتلك َ نظّارة ٌ نام َ الغبارُ بها
وراح يبحث عن ذِكر ٍ ليُقصيه ِ
وتلك َ سجادة ٌ للآن ما افترشت
كأنَ حزنا ً بها ألقى مراسيه ِ
مثل اليتيم ِ بلا أهل ٍ ولا وطن ٍ
ولا غريب ٍ على همّ ٍ يواسيه ِ
صليتِ كل َفروض ِ الله ِ طائعة ً
لكن َ يومك ِ هذا لم تصليه ِ
*********
أمي كتابٌ مضيئاتٌ صحائفه ُ
بالصالحاتِ من الأعمال ِ تمليه ِ
أمي دعاءٌ يضيءُ القلبَ يحرسه ُ
يَحُفهُ ومن الأيام ِ يحميه ِ
أمي سلامٌ يلم ُ الشملَ يُسعده ُ
يضمُه ُ وبتحنان ٍ يؤاخيه ِ
ألأمُ لحن ٌ سماوي ٌ ترتلُهُ
ملائك ُ الكون ِ إجلالا ً تحييه ِ
********
أمضيت ِ عمرَكِ بالطاعاتِ عابدة ً
فكنت ِ في طاعة الرحمن ِ تفنيه ِ
فكم غرست ِ حروف َ اللهِ في مقل ٍ
تنورُ الفكرَ بالتقوى وتهديه ِ
فكنت ِ مدرسة ً باليُمنِ عامرة ً
ومنهجا لسمو النفس ِ أفديه ِ
ما كان مثواك ِ في أرض ٍ نزلت ِبها
بل في ثنايا فؤادي ساكن ٌ فيه ِ
4/7/11 0 2
جابر الخطاب غير متواجد حالياً