عرض مشاركة واحدة
06-18-2011, 07:28 PM   #2
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,202

[]مقال غريب وان عبر فانما
يعبر عن رأي الكاتبة فقط
ولا ادرى من تقصد الكاتبة
بانهم استغفلونا ونحن صغار

احب ان ارد عليها من كتاب الله
وسنة حبيبه صلى الله عليه وسلم
قدر ما استطعت من البحث

وان الاناث يوأدن في مهدهن لأنهن عار
لكن عرفنا انه فئة من الناس
كانت تمارس تلك السلوكيات وليست
ظاهرة اجتماعية، وانه ثمة منهم من يقتلون
اناثهم وذكورهم على حد سواء خشية
الفقر وليس العار


فيما يبدو انها لم تقرأ القرأن
جيدا لتقرأ قول الله تعالى
وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ{58}
يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ
أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ
أَلاَ سَاء مَا يَحْكُمُونَ{59} ))
سورة النحل

فلم يعلمنا احد ان كل البنات يؤدن
في الجاهلية والا من انجب هؤلاء الرجال

استغفلونا ونحن صغارٌ وعلمونا ان اليهود والنصارى
والمجوس واصحاب المعتقدات الاخرى
كانوا اعداء للمسلمين منذ ظهور الاسلام


ولعلها لم تقرأ ايضا

قال تعالى : لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ
وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا
الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا
وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ
سورة المائدة
الاية 82
لتعلم ان اليهود هم اشد عداوة للمؤمنين
وليسوا فقط اعداء عاديين

لكننا عرفنا فيما بعد بأن الديانة اليهودية
ليست ديانة تبشرية لذلك لم تُنشر بالسلاح
مثل الاسلام والمسيحية
وانها هي اول ديانة سماوية توحيدية
وانها الاصل، وان المسيحية والاسلام
اديان مقتبسة منها مع بعض الرتوش هنا وهناك

إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ
إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ
وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ
آل عمران 19 .

وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ
وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ
أل عمران 64 .

والايه اوضح من ان تشرح

واذا كان هذا كلام القرأن
فليس لنا ان نعارضه او حتى
ان نحاول ان ندحضه بكلام غث

ولقد كان ورقة بن نوفل ابن عم السيدة
خديجة رضي الله عنها وارضاها
مسيحيا وهذا ادعى له ان يناصر
النبي صلى الله عليه وسلم
لانه كمسيحي يؤمن بعيسى بن مريم
يعلم جيدا ان هناك نبي سيأتي من بعد
المسيح اسمه احمد
وان هذا الزمان هو وقت ظهوره
لِما رأى وعلم من علامات ظهور الانبياء
وانه لابد ان يؤمن به
وان كانت السيدة خديجة كما تقول
مسيحية فقد ناصرت النبي صلى الله
عليه وسلم وهي زوجته واول من اسلمت
من النساء و امنت بما انزل عليه
وهذا تسلسل طبيعي للاديان

اما حديثها عن حد الردة

قوله صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏(‏من بدل دينه فاقتلوه‏)‏
[‏رواه الإمام البخاري في ‏"‏صحيحه‏"‏
من حديث ابن عباس رضي الله عنهما‏]‏

في المرتد الذي يكفر بعد إسلامه فيجب قتله بعد أن يستتاب
فإن تاب وإلا قتل، وأما قوله تعالى‏:‏
‏{‏لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ‏}‏
[‏سورة البقرة‏:‏ آية 256‏]‏
وقول تعالى‏:‏ ‏{‏وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا
أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ‏}‏ ‏
[‏سورة يونس‏:‏ آية 99‏]‏
فلا تعارض بين هذه الأدلة؛ لأن الدخول في الإسلام
لا يمكن الإكراه عليه
لأنه شيء في القلب واقتناع في القلب
ولا يمكن أن نتصرف في القلوب وأن نجعلها مؤمنة
هذا بيد الله عز وجل هو مقلب القلوب
وهو الذي يهدي من يشاء، ويضل من يشاء‏.

المفتي صالح بن فوزان الفوزان

عن ابن مسعود -رضي الله عنه- قال:
قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:
لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث: الثيب الزاني
والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة
رواه البخاري ومسلم.

تخريج الحديث .. .

رواه إماما المحدثين أبو عبد الله محمد بن إسماعيل
بن إبراهيم بن المغيرة بن بردذبه البخاري
وأبو الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم
القشيري النيسابوري
في صحيحيهما الذين هما أصح الكتب المصنفة.

اما حديثها عن الحجاب الى جانب
انه الزاما لكل مسلمة بستر نفسها
فقد كان على زمن الحبيب صلى الله عليه وسلم
علامة على ان من ترتديه امرأة حرة
وليست من الاماء وان قالت انه كان حماية لها
من المضايقات ... فما احوجنا الان اليه
وان قال قائل ان من المحجبات من هن
اسوء من السافرات فهذا ليس بحجة
لعدم ارتداءه
وربما لاتدري الكاتبة
ان بعض نساء حاخامات اليهود محجبات
اي ان الحجاب نادت به كل الاديان السماوية
فلماذا نعترض اذا ماقيل ان الحجاب فرض
على المرأة المسلمة

شكرا لك اخي ياسين
لحثي على البحث والاستقصاء

ومن الواضح ان الكاتبة مجهولة لم يرد لها
ذكر على النت

[/]
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً