عرض مشاركة واحدة
06-17-2011, 10:38 AM   #1
ياسين محمد محي الدين
vip
Crown1
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: العراق - خانقين
المشاركات: 4,357
نحات عراقي يتبرع بأعماله لمتحف بلدته

basmala

نحات عراقي يتبرع بأعماله لمتحف بلدته

على رغـم تراجع مساحة الحياة المدنية والثقافية في غالبية المدن العراقية
إلا أن محاولات فردية لمثقفين وشخصيات أكاديمية ما انفكت تشكل خطوات مهمة
لاستعادة ملامح مدنية وثقافية غادرها العراق او يكاد
وعبر مبادرة أنضجتها اتصالات بين النحات العراقي المغترب في بريطانيا، عبدالرحيم الوكيل
وعدد من مثقفي مدينته الحلّة (مركز محافظة بابل)
قرر الوكيل التبرع بأعماله النحتية، ما أتاح إقامة متحف في كلية الفنون الجميلة بجامعة بابل
وهي فكرة كانت راودت عميدها الفنان والأكاديمي فاخر محمد
وتبرع الوكيل بأكثر من سبعين قطعة نحتية بالرخام والحجر والبرونز
بعضها بارتفاع يزيد على المتر، وهي نتاج عمل امتد نحو أربعة عقود
فضلاً عن منحوتاته الشخصية ، وتبرع الوكيل أيضاً ببعض مقتنياته الشخصية من أعمال فنانين عراقيين آخرين
مثل جواد سليم، محمد علي شاكر، علاء حسين بشير وغيرهم
يقول الناقد صلاح عباس عن مبادرة الوكيل
أنها « مدهشة وسابقة غير معهودة في تاريخ الفن العراقي المعاصر، منذ عبدالقادر رسام ولغاية الآن».
ويضيف عباس، الذي تابع الاتصالات مع الوكيل ، أن الأعمال المُتبرّع بها « ثروة هائلة لا تقدر بثمن
إذ عرض أحد مقتني الأعمال الفنية العراقية ، على الفنان عبدالرحيم الوكيل، مبلغ أربعين ألف جنيه استرليني، مقابل أربعة أعمال متوسطة الحجم
فكيف بأكثر من سبعين قطعة نحتية كبيرة الحجم تعود إلى حقبات فنية ريادية ؟».
هكذا، يقدّر عباس القيمة الإجمالية لمنحوتات الوكيل ، مع مقتنياته الشخصية
بما يزيد على مليون دولار أميركي ، « و بلا مبالغة ».
و كان عباس أمّن الاتصال بين الوكيل وعميد كلية الفنون الجميلة في بابل فاخر محمد الذي أبدى سعادته باللفتة الكريمة و بأن تلك المجموعة من الأعمال ستؤلّف متحفاً فنياً معاصراً وناضجاً بين جنبات الكلية
و هو ما تحقق لاحقاً حين حضر عبد الرحيم الوكيل من لندن ، متحاملاً على آثار إصابته بجلطة دماغية ، ليزور كلية الفنون .
و يقول العميد فاخر إن « الكلية لن تقيم معرضاً نوعياً لائقاً بهذه المجموعة و حسب
بل ستتبنى مشروع طباعة كتاب أنيق ــ و بمواصفات عصرية ، و سيشهد حفل افتتاح المعرض حفلة لتوقيع الفنان على الكتاب ».
و المتحف ليس أقل أهمية في مساحته و معروضاته من متاحف فنية في مؤسسات عريقة .
و فضلاً عن أعمال الوكيل ، و عدد من الرسامين و النحاتين العراقيين من أجيال مختلفة ، يضم المتحف أعمالاً لأساتذة كلية الفنون ما يشكل مشهداً بانورامياً في التشكيل العراقي المعاصر.

ولد الوكيل في الحلة عام 1936، و نال الدبلوم في « معهد الفنون الجميلة » ببغداد عام 1959.
ثم درس النحت و التصميم في كلية تشيلسي بلندن ، و درس طرق صب البرونز في المدرسة المركزية للفنون الجميلة في لندن أيضاً ، قبل أن يعود الى بلاده ليشغل منصب رئيس قسم النحت و الصب في مديرية الآثار العامة ، و يتولى مسئولية الأعمال الفنية والعرض والصيانة للآثار ، كما درّس النحت و ترأس قسم الفنون التشكيلية في أكاديمية الفنون الجميلة ببغداد، و حصل على ماجستير فنون من جامعة بنسلفانيا الأميركية.


سيرته الفنية

درس النحت والتصميم في كلية جلسي في لندن و حاز على شهادة دبلوم جلسي
درس طرق صبة البرنز في المدرسة المركزية للفنون الجميلة لندن عمل مساعداً فنياً في معمل مورس سنكر فاوندري لصب البرونز
عمل رئيساً قسم النحت و الصب في مديرية الاثار العامة
معرض دائم في جلسي ، لندن 1961- 1964
معرض في نادي العلوية 1967
معرض في المتحف الوطني للفن الحديث ، بغداد 1961
معرض في زولركاليري ، الولايات المتحدة الامريكية 1983.
-معرض في قاعة الرواق ، بغداد 1986.
قام بتنفيذ نصب من البرونز و المرمر يمثل التعاون بين العراق و بولونيا في مضمار الكبريت افي المشرق ارتفاع 8م 1969








ياسين محمد محي الدين غير متواجد حالياً