عرض مشاركة واحدة
06-03-2011, 02:25 PM   #20
جابر الخطاب
vip
Crown2
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق - فى رحمه الله
المشاركات: 820

إلى الجمع الطيب الحبيب من الأخوة والأخوات والى بناتي الحبيبات ممن تشدني إليهن رابطة الأبوة الروحية السامية أتقدم بخالص الشكر وعظيم الامتنان على مواساتكم القلبية لي وأنا أتهيأ للسفر إلى الديار المقدسة لأداء فريضة العمرة حيث اختطف طائر الموت روح الحاجة والدتي لتصعد إلى بارئها راضية مرضية حاملة كتابها بيمينها وكانت تلك أمنيتها في الحياة . لقد كانت مدينة فاضلة تعبق أجواؤها بأنفاس المحبة والتقوى وكانت وطنا آمنا وصدرا حنونا يتسع لآلامنا وآمالنا ونخلة وارفة الظلال تستظل بها أيامنا من عواصف الدهر . حفظت القرآن الكريم في مقتبل حياتها وقامت بتحفيظه لفتيات الحارة مما أكسبها الحب والتقدير من قبل الجميع .
ليس سهلا أن نفارق عزيزا يتحول في لحظة إلى مجرد ذكرى عابرة في دفتر الزمن ولكن إيماننا بالقضاء والقدر يمنحنا الصبر والسلوان وشكر الباري عز وجل ( الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا ) . سيظل الفجر يسأل عن صوتك الدافئ وهو يرتل آيات الذكر الحكيم وتظل الأمسيات موحشة شاحبة تبحث عنك فهذه نظاراتك ترقد فوق كتابك القدسي الذي لم تفارقيه ساعة مثلما ترقدين آمنة مطمئنة في مثواك الأخير . لقد أكملت رسالتك في الحياة فهنيئا لك بيادر الخير التي تصاعدت من حقول بِِرّكِ وتقواك وعملك الصالح فالحياة سفر ولا بد لهذا السفر من نهاية .
فان الحياة قطار يسيرُ وان الممات َ ختام ُ السفر
جابر الخطاب غير متواجد حالياً