عرض مشاركة واحدة
05-30-2011, 09:31 AM   #2
samia38
شريك
stars-1-3
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: حمد لله على سلامتك - الاردن
المشاركات: 48

اخترت لك أهم أربع منها:

الطريقة الاولى

تناول إفطارا جيدا من حيث الكم والنوع
فقد ثبت أن عدم تناول الإفطار

يفزع مركز الجوع في الدماغ فيعتقد
أنك تمر بحالة
"مجاعة"
فيخفض معدل التأيض
(وهو ما يشعرك بالوهن)

كما يعمد لتخزين معظم ما ستتناوله
لاحقا لاستعماله وقت الطوارئ
أما حين يحدث العكس وتتناول
إفطارا جيدا فيشعر بالإطمئنان
ويصرف معظم الطعام كطاقة خلال
النهار دون تخزين شيء منها
(وهو ما يشعرك بالنشاط)
ويتعامل مع أي وجبة تالية بنفس
الفعالية والمستوى

الطريقة الثانية

فهي مراعاة فترات ارتفاع وانخفاض
عملية التأيض خلال اليوم
فتناولُ إفطار جيدا لا يفيد فقط في

طمأنة مركز الجوع في الدماغ
ويخرجه من حالة الاستعداد للمجاعة
المفترضة
بل وأيضا لأن أجسادنا تكون في أول

النهار أكثر استعدادا لحرق معظم
السعرات الحرارية
(كي يتاح استخدامها والاستفادة منها لآخر النهار)
أما حين يحل المساء فينخفض معدل
التأيض حيث لا يتبقى في اليوم مايكفي
لاستعمالها وبالتالي يعمد الجسم لتخزين
الفائض منها

(وهو مايثبت خطأ أكل الوجباتالدسمة ليلا)

الطريقة الثالثة

فهي تناول الأطعمة والأشربة التي ترفع

معدل التأيض فعلا
وهذه النصيحة تتطلب منك مراقبة
المستجدات والنصائح الطبية الخاصة
بهذا الموضوع
فأنا شخصيا قرأت أخبارا تؤكد

دور
القهوة، والشاي الأخضر، وقرون الشطة،
في الرفع من نسبة التأيض وحرق السعرات الحرارية ..

فقد أثبتت دراسه

أن من يتناولون القهوة يرتفع لديهم

معدل التأيض بنسبة 16% أكثر من غيرهم
كما ثبت أن الشاي الأخضر يسرع
من حركة الأمعاء والتخلص
من الطعام قبل امتصاصه
لآخر قطرة

أما قرون الشطة فيعتقد أنها مسؤولة
عن رشاقة "الهنود"

كونها ترفع معدل حرق

السعرات الحرارية بما يعادل المشي
لمسافة 80 دقيقة يوميا


الرابعة والأخيرة



فهي الإقلال من السكريات والنشويات

مقابل البروتينات والدهون ؛
فالنشويات والسكريات سريعة الاحتراق
ولأنها كذلك يحرقها الجسم قبل غيرها
وحين يكتفي منها يعمد لتخزين
الدهون والبروتينات كشحوم
وهناك دراسات كثيرة أثبتت
أن التأيض المصاحب لتناول
البروتينات والدهون ضعف
التأيض المصاحب لتناول النشويات
والسكريات
وأن الذين يركزون في غذائهم
على البروتينات والدهون الصحية
يرتفع لديهم معدل التأيض بعد 10 أسابيع
من تطبيق الفكرة

وفي النهاية

لاحظ أنني لم أتحدث مطلقا عن أي ريجيم
أو حالة حرمان من الطعام
فالريجيم بطبعه حالة مؤقتة وفترة نجاح
محدودة
تعود بعدها للوزن الذي يرتاح جسمك عنده
أما هذه النصائح فبمثابة برنامج صحي
طويل المدى يتيح لك التمتع بالطعام
ويعمل خلال شهر على رسم مؤشر
وزني جديد ومنخفض يقف عنده جسمك
إلى الأبد!!

مع تمنياتي لكم بدوام الصحة والعافية

samia38 غير متواجد حالياً