عرض مشاركة واحدة
05-20-2011, 08:59 AM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554
اعتذار ومهاره الاتصال الاجتماعى

basmala

[]إعتذار ومهاره الاتصال الاجتماعى
[/]

[]هذه الحياة .. نعيشها ..[/]


[]تطل علينا بأيام سعيدة كما تمطرنا بأيام حزينة[/]


[]نتعامل معها من خلال مشاعرنا [/]


[]فرح ، ضيق , حزن , محبة , كره , رضى , غضب[/]


[]جميل أن نبقى على اتصال بما يجري داخلنا[/]


[]لكن هل هذا يعطينا العذر أن نتجاهل مشاعر الغير[/]


[]أن نجرح مشاعرهم .. نتعدى على حقوقهم[/]


[]أو أن ندوس على كرامتهم ..؟[/]


[].....[/]



[]للأسف[/]


[]هذا ما يقوم به الكثير منا[/]

[]قد نخطئ ,, ولكن دائما لدينا الأسباب التي دفعتنا إلى ذلك[/]


[]فتجدنا أبرع من يقدم الأعذار لا الإعتذار ...[/]


[]نحن لا نعاني فقط من الجهل بأساليب الاعتذار[/]


[]ولكننا نكابر ونتعالى ونعتبر الاعتذار هزيمة أو ضعف ,,[/]


[]إنقاص للشخصية والمقام ..[/]


[]وكأننا نعيش في حرب دائمة مع الغير[/]

[]فتجد أن :.[/]

[]الأم تنصح ابنتها بعدم الاعتذار لزوجها كي لا ( يكبر رأسه)[/]


[]والأب ينصح الابن بعدم الاعتذار ,, لأن رجل البيت لا يعتذر[/]


[]والمدير لا يعتذر للموظف لان مركزه لا يسمح له بذلك[/]


[]والمعلمة لا تعتذر للطالبة لأن ذلك سوف ينقص من احترام الطالبات لها[/]


[]سيدة المنزل لا تعتذر للخادمة . . .[/]


[]وقس على ذلك الكثير ...[/]

[]. . . . . [/]

[]اليوم نجد بيننا من يدّعي التمدن والحضارة باستخدام الكلمات الأجنبية ( sorry )[/]


[]في مواقف عابرة مثل الاصطدام الخفيف خلال المشي[/]


[]ولكن عندما يظهر الموقف الذي يحتاج إلى اعتذار حقيقي نرى تجاهلا[/]

[]أنا آسف[/]


[]كلمتان لماذا نستصعب النطق بهما ؟؟[/]


[]كلمتان لو ننطقها بصدق لذاب الغضب ولداوينا قلباً مكسوراً أو كرامةً مجروحة[/]


[]ولعادت المياه إلى مجاريها في كثير من العلاقات المتصدعة[/]


[]كم يمر علينا من الإشكاليات التي تحل لو قدم اعتذار بسيط[/]


[]بدل من تقديم الأعذار التي لا تراعي شعور الغير[/]


[]أو إطلاق الاتهامات للهروب من الموقف ,, لماذا كل ذلك ؟؟[/]


[]ببساطة لأنه من الصعب علينا الاعتراف بالمسؤولية تجاه تصرفاتنا[/]


[]لأن الغير هو من يخطي وليس نحن[/]


[]بل في كثير من الأحيان نرمي اللوم على الظروف أو على أي شماعة أخرى[/]


[]بشرط أن لاتكون شماعتنا[/]


[]إن الاعتذار مهارة من مهارات الاتصال الاجتماعية[/]

[]مكونة من عدة نقاط و أسس[/]

[]يفضل اتباعها حتى تتقن فن الاعتذار :[/]


[]1- اخلاص النية لله عز وجل .[/]


[]2- تخير الوقت المناسب .[/]


[]3- تخير الألفاظ المناسبة واللطيفة والتي تحفز الشخص الاخر لتقبل الاعتذار .[/]


[]4- اظهار مشاعر حقيقية عند الاعتذار وعدم تصنعه .[/]


[]5- اختيار طرق محببة ولطيفة في كيفية تقديم الاعتذار [/]



[]وما نجنيه بعد ذلك من الاعتذار يكون له أثر جميل جدا في حياتنا ، فنكسب احترامنا لذاتنا إلى جانب احترام الاخرين لنا ،[/]


[]ويكون كجواز مرور لنا لكسب محبة من يحيطون بنا [/]


[]ولا ننسى أيضا بأنه يبري كل جرح غائر قد وقع فتشيع الألفة والتسامح بين المتصافين .[/]



[]وهناك آيات كثيرة في القران الكريم تحث على العفو والتسامح كقوله تعالى : [/]


[]" وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم" صدق الله العظيم [/]

[]و هناك أيضا نقطة مهمه جدا ألا وهي فن قبول الإعتذار والعفو على من أخطأ وقدم عذره .[/]

[]وهنا يجب أن يكون الانسان قد تخلص بالفعل من كل ما يجعله متحاملا على أخيه عند قبوله للعذر[/]

[]ولا يكون مجاملا على حساب نفسه أو الاخرين [/]


[]وقد علمنا معلم البشرية في قوله صلوات الله وسلامه عليه :[/]


[]""من عفى عن مظلمة أبدله الله عزّاً في الدنيا والآخرة".[/]


[]فهناك أجر كبير في الاخرة عند العفو عمن أخطأ [/]

[]وهذا من الفوائد التي يجنيها الانسان عند عفوه وتسامحه إلى جانب انتشار المحبة بين الجميع ونبذ البغض والكراهية [/]


[]يقول الشاعر [/]

[]اذا اعتذر الصديق اليك يوما
من التقصير عذر أخ مقر
[/]


[]فصنه عن جفائك , واعف عنه
فإن الصفح شيمة كل حر
[/]

[]رسائل إعتذار[/]

[] عذراً لك ياإلهي
غفرانك يارب فقد تخطت ذنوبي
مالاكنت أتصوره فما احلمك علي ..
عفوك ياأرحم الراحمين[/]

[]عذراً لك أبي[/]


[]لاني لم أوفيك حقك
لكن ما أنا متأكد منه أنك حي في قلبي [/]

[]عذراً لك أمي[/]

[]ياأطهر قلب عرفتة وأصدق احساساً لمستة[/]

[]عذرا لأني جعلتك تشاركيني همومي وآلامي[/]

[]تركتك تتألمين لألمي وتبكين لبكائي

عذراً لك أختي[/]

[]لتقصيري في حقك أعتذر لاني جعلتك تشاركيني[/]

[]حياتي بفرحها وحزنها وأعتذر إن كنت قد احتجتي لي في يوم ولم تجديني[/]

[]أنت أجمل هديه أدعو ربى أن تشرق أيامك بالخير والرضا والسعاده

عذراً لك أخي[/]

[]لأني عاتبتك في الأيام الماضيه
وهذا من حبي وخوفي عليك[/]


[]عذراً لك صديقي[/]

[]سامحني على التقصير[/]

[]فأنت الأخ الذي لم تلده أمى[/]

[]أنت أجمل ماعرفت بهذه الدنيا[/]

[]أنت الصدق والوفاء والاخلاص[/]

[]عرفت الكثير من الأصدقاء[/]

[]تخبطت فى هذه الدنيا ولم أجد خيرا منك ناصحا لي ومرشدا[/]

[]دمت لى والله لايحرمنى منك ... سامحنى[/]


[]عذراً لكل[/]

[]من قسى عليه قلبي وإن كان لايعرف القسوة[/]


[]همسات
[/]

[]الاعتذار الصادق المعبّر فعلا عن الإحساس الحقيقي بالخطأ والندم عليه[/]

[]الاعتذار الذي هو جواز المرور لمشاعر أفضل بين القلوب المتحابة .[/]

[]إن أثمن مافي الحياة هو القدرة على ملامسة قلوب من نحب
ولكن يبقى الأسوأ هو جرح هذه القلوب[/]

[]كم هو جميل
السقوط من جبل الكبرياء
على كلمات الأعتذار الرقيقه
التي ما إن أسمعها حتى أنسى كل الماضي
بمجرياته
[/]


[]من يريد أن يصبح وحيداً فليتكبر وليتجبر وليعش في مركز الحياة الذي لا يراه سواه
ومن يريد العيش مع الناس يرتقي بهم لاعليهم ..[/]

[]فليتعلم فن الاعتذار ...[/]

[]كلمات رغم بساطتها الا انها تحمل معاني كبيره ..أحببت أن أكتبها إليكم و أتمنى أنها تلاقي صدى طيب في قلوبكم[/]
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً