عرض مشاركة واحدة
05-18-2011, 09:56 PM   #89
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

[]وفى إنتظار ما سيسفر عنه
قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة
ومع إقتراب الحسم فى موضوع من الأهمية بمكان
تبقى هذه العناويين مطروحة للحوار[/]

[]بينما الأغلبية من أهالى الضبعة يرحبون بالمشروع
فإن البعض يتخوف من مخاطر محتملة
خاصة النفايات الناتجة عن المشروع :
لن نسمح بإقامة مفاعل نووى يهدد أولادنا بالموت .[/]

[]علماء المحطات النووية
يهددون بالإستقالة إذا تأجل الموضوع
مما يعنى خسائر تصل الى مليارات الدولارات
ويعنى تمديد عقد وورلى بارسونز
لعام جديد بتكلفة باهظة
خاصة بعد أن عكف هؤلاء العلماء
على إعداد مناقصة المشروع لمدة عام كامل
وينتظر فى حال الموافقة
أن يبدأ تنفيذ المشروع فى يناير 2012[/]

[]وتبقى أيضا حيرة الإنسان المصرى
الذى حرمه نظام مبارك طوال سنوات حكمه
من التسلح بالعلم ..وتطوير البحث العلمى
وتدبير ميزانيته من أموالنا المنهوبة
العلم .. ركيزة نهوض الأمم
وعلامة مواكبتها لطفراته المتواصلة الهائلة
حتى يتسنى للمصريين
تقييم موضوع شديد الأهمية
كموضوع إنشاء محطة نووية فى بلدنا
تقييما علميا خالصا
لا لبس فيه ولا مخاوف مرسلة على غير أساس
خاصة عندما تتضارب أراء العلماء أنفسهم [/]

[]فنقرأ :
الدخول إلى عصر محطات الطاقة النووية
يحقق العديد من الايجابيات
اهمها تأمين مصادر متنوعة للطاقة
إلى جانب عدم وجود نفايات
فهي لا تطلق غازات ضارة في الهواء
مثل غاز ثاني أكسيد الكربون
أو أكاسيد النتروجين أو ثاني أكسيد الكبريت
التي تسبب الاحترار العالمي
وتتسبب في التغير المناخي
والمطر الحمضي والضباب الدخاني
كما تزود الطاقة النووية دول العالم
بأكثر من 16% من الطاقة الكهربائية
فهي تلبي ما يقرب من 35%
من احتياجات دول الاتحاد الأوروبي
فرنسا وحدها تحصل على 77%
من طاقتها الكهربائية من المفاعلات النووية
ومثلها ليتوانيا.
أما اليابان
فتحصل على 30% من احتياجاتها
من الكهرباء من الطاقة النووية
بينما بلجيكا وبلغاريا والمجر
واليابان وسلوفاكيا وكوريا الجنوبية
والسويد وسويسرا وسلوفينيا وأوكرانيا
فتعتمد على الطاقة النووية
لتزويد ثلث احتياجاتها من الطاقة على الأقل
في حين أن كثير من الدول
التي لاتمتلك محطات نووية لانتاج الطاقة
تملك محطات بحثية
مثل مصر واستراليا
تستخدم في الاغراض الطبية والصناعية.[/]

[]ثم يطالعنا فريق آخر مؤكدا :
هناك اتجاه في العالم
لعدم الاعتماد على المحطات النووية
وتوجد دول توقفت عن إنشاء مفاعلات نووية
وبدأت في الإغلاق التدريجي لمفاعلاتها بالفعل
مثل بلجيكا، ألمانيا، أسبانيا، أيرلندا، السويد وهولندا.
و هناك دول لا تعتمد على المفاعلات حاليا لتوليد الطاقة
مثل النمسا، الدانمارك،
اليونان، لوكسمبورج، إيطاليا والبرتغال
وياتي هذا الاتجاه
لخطورة هذه المحطات وما ينتج عنه من اخطار على البشر
من امراض تصيب
من يتعرض للاشعاع الممكن حدوثه من هذه المفاعلات
وهناك العديد من الحالات لحدوث تسرب اشعاعي
في دول متقدمة مثل الولايات المتحدة واليابان وبريطانيا[/]

[]فى الوقت نفسه فإن تقرير "بارسونز"
يتضمن تحديث
دراسات التسونامى والزلازل الخاصة بموقع الضبعة
بعد مراجعتها للمرة الأخيرة
على خلفية
حادث التسرب الإشعاعى بمفاعل فوكوشيما اليابانى.
وكذلك التأكيد على مواصفات فى مصر تتحسب
لإحتمالات مواجهة زلازل وموجات تسونامى
أعنف كثيرا
مما تعرضت له المنطقة على مدى 4000 سنة .
ونفت التقارير
إحتمالية ما حدث من أخطار مؤخرا فى اليابان
لإختلاف المنطقة التى تقع فيها مصر
عن اليابان الواقعة فى حزام زلازل رئيسى
والتى رغم ذلك
فهى تتمسك ييرنامجها النووى وتشغل 57 مفاعلا نوويا ![/]

[]وأوضح مصدر مسئول بوورلى بارسونز
أن مصر اشترطت فى مسودة مناقصة الضبعة
مفاعل الماء الخفيف المضغوط
بينما مفاعل فوكوشيما يعتمد تكنولوجيا الماء المغلى
الأمر الذى يعنى اختلاف إجراءات الأمان بينهما
لذا فإن الشركة قررت اتخاذ إجراءات احترازية
لتجنب حدوث أى أخطار
إذا ما تعرضت مصر لموجة تسونامى مماثلة.[/]

[]هذا ويستغرق البناء من ست لعشر سنوات
مما يبين أهمية الدخول فورا
فى فعاليات مصر النووية للإحتياجات القومية السلمية .[/]


[]ويبحث مركز الأمان النووى حاليا
الإجراءات التى سوف يتخذها طوال الفترة المقبلة
لمنح أذون التشغيل لموقع الضبعة النووى.

وفى الإنتظار للقرار النهائي فى القريب العاجل
ندعو الله أن تسلم مصر الغالية فى كل حين
وأن يدرأ عنها كل شر
فما حققته أعظم ثورات التاريخ
كان بفضل الله إعجازا ..
ولن تعود مصر إلى الوراء ![/]

[]تحياتى .[/]
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً