عرض مشاركة واحدة
11-08-2007, 11:19 AM   #6
مواهب
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 35

عزيزتي شريرة
لقد اخترتي عروس فلسطينية تغني الشعر في سهولها وروابيها
يافا عروس البحر ليس هناك كلام يوفيها




أفدي التي علمتني كيف أفديها
و أتحفتني نظيم الدر من فيها
أبهى من الورد فى أبريل بسمتها
إذا رأتني أغني فى مغانيها
كان الجمال الفلسطيني يأسرني فيها
و حلية آداب تحليها
لهفي عليها فلسطينية نظمت فيها
الملاحة فى أبها معانيها
لو أن قيسا رآها فى صواحبها
لقال يا ليت ليلى من جواريها
كانت على قمة شماء دارتها
و حولها مرج رام الله وواديها
و كان شرخ شبابي عارما غزلا
يسوقني رغم أنفي نحو أهليها
ما زلت أذكر فوق الغيم شرفتها
و السحب تطعمها ثلجا و تسقيها
فى ذلك اليوم كنا فى السماء معا
و الجو بالبسمة العذراء يغريها
لكن فاتنتي صفراء ساهمة
كأنما موكب الأفراح يبكيها
تشير لي جهة الغرب البعيد إلى
مدينة قد بدت غبرا مبانيها
تقول لي تلك يافا أين آهلها
أيام يافا عروس فى شواطيها
هل تبصر البحر معطارا نسائمه
تهدي شذى برتقال من مجانيها
و الله ما حلية فى الأرض غالية
إلا بدت فى فلسطين تحليه
مواهب غير متواجد حالياً