عرض مشاركة واحدة
05-01-2011, 06:31 PM   #1
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,198
يوميات مسافره فى دروب الحياه

basmala

يحدث في بعض الاحيان ان
اسرق لنفسي لحظات ابتعد
بها عن الواقع والمألوف وادلف
الى عالم الماضي والخيال
اجري حوارات مع شخوص مروا
بايامي ولم تسنح لي الفرصة
ان ابادلهم حوار يدور في خيالي
كنت اود ان افصح به نتيجة لموقف
حدث منهم وكنت حينها اجبن من ان
اترجم الاحساس الى كلمات سواء
كانت كلمات تقدير او غضب
او غيرها من الحوارات

كتبت الكثير والكثير من هذه الحوارات
وامِلتُ يوما ان تضمها ضفتي كُتيب
صغير اسميته

يوميات مسافره فى الحياه

لتكن اعينكم اول من تطالع
كلماتي ويومياتي هذه

1- فلسفة العصفور والحجر

صباح الخير سيدي اتتني بسمتك الحانية
مرتسمة في فنجان قهوتي الصباحية
اترى هناك فرق بين القهوة الصباحية
والمسائية .... اكيد
ولكنه ليس فرقا في المذاق انما هو فرق
في المزاج ههههههههههههه
صباح طيب تحمل إليََّ نسماتُه شيء جميل
شيء يُنبئنُي بحدث على وشك الوقوع
ولكن ماهو تحديدا لا أدري
ولكنه رائع اكيد ولما لا وقد تحسسته في
مذاق قهوتي
حط طائر صغير على افريز نافذتي
حمل في منقاره حبة يابسة اخذ يحاول
كسرها ولكنها ابت على صغر حجمها
ياالله هي الدنيا اذا التى نراها صعبة
على الرغم من صغر حجمها الا اننا
لانجيد التعامل معها
شغلتني محاولات العصفور
لكسر الحبة وتفتيتها
هي كبيرة بالنسبة له لا يستطيع ان
يبلعها كاملة وهكذا هي امورنا نجدها كبيرة
ونشغل نفسنا بالتافه منها نناطحه
ويضيع العمر منا فيما لا طائل منه
غريبة .... ماحمل العصفور ليس بحبة انما
هو حجر صغير استطاع بعد جهد ان يفتته
بل وابتلع منه قطع صغيرة
سخرت من نفسي لقد انتصر الصغير
على الحجر بل وابتلعه ...
لما لا نستطيع نحن ايضا ان نفتت الصعاب
حولنا بل ونبتلع منها مايصلح حالنا فيما بعد
فجأة لاح لي خاطر ...
هذا هو الحدث الذي اترقبه
وحملته لي نسمات الصباح الرقيقة
على جناح هذا الطائر الصغير
انها فلسفة الحياة التى نغفل عنها دوما
لابد ان نبتلع الحجر لنعتاد اجترار الالم
ترقبا لتلون الحجر بلون الامل الجميل
معذرة فقد بردت قهوتي
ولم تعد تصلح للإحتساء
وعندما هممت بسكبها ضحكت كثيرا
هاهو حجر صغير لم استطع بلعه في
فنجان قهوتي الباردة

تقبلوا مودتي وحبي
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً