عرض مشاركة واحدة
04-30-2011, 05:18 PM   #73
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

[]الأخ الكريم
صلاح عبد الفتاح حجاج
رحم الله شقيقك
شهيد الواجب
الشهيد أحمد عبد الفتاح حجاج
أسكنه الله فسيح جناته
وألهمكم الصبر والسلوان
ورحم سائر الشهداء الأبطال
هم فى القلوب ولن ننساهم .[/]


[][/]

[]الأخوة المواطنون
الأبناء شباب مصر وشاباتها
أتوجه بحديثي اليوم لشباب مصر بميدان التحرير
وعلى اتساع أرضها
أتوجه إليكم جميعا بحديث من القلب
حديث الأب لأبنائه وبناته
أقول لكم إنني أعتز بكم رمزا لجيل مصري جديد
يدعو إلى التغيير إلى الأفضل
ويتمسك به ويحلم بالمستقبل ويصنعه [/]

[]((مقدمة مبهمة ..لم توضح إتجاه الخطاب بعد ))[/]

[][/]

[]هى أول مرة يعترف بشباب مصر فى التحرير
وللمرة الأولى أيضا
يسهب مبارك فى الحديث عن الشهداء[/]

[]أقول لكم قبل كل شئ
إن دماء شهدائكم وجرحاكم لن تضيع هدرا
وأؤكد أنني لن أتهاون
في معاقبة المتسببين عنها بكل الشدة والحسم
وسأحاسب الذين أجرموا في حق شبابنا
بأقصى ما تقرره أحكام القانون من عقوبات رادعة
وأقول لعائلات هؤلاء الضحايا الأبرياء
إنني تألمت كل الألم من أجلهم مثلما تألمتم
وأوجع قلبي ما حدث لهم كما أوجع قلوبكم [/]

[][/]

[]مازال الحديث يحتمل كل الإتجاهات
وكأن كاتبه يتلاعب
بأحاسيس المستمعين ويلهو بهم [/]

[]وأضاف مبارك :
مطالبكم هي مطالب عادلة ومشروعة …
فالأخطاء واردة في أي نظام سياسي وفى أي دولة
لكن المهم هو الاعتراف بها
وتصحيحها في أسرع وقت ومحاسبة مرتكبيها
وأقول لكم إنني كرئيس للجمهورية[/]

[]هنا داهم المتظاهرين الإحباط
وأيقنوا أن لا أمل ..[/]

[]لا أجد حرجا أو غضاضة أبدا
في الاستماع لشباب بلادي والتجاوب معه[/]

[][/]



[][/]



[][/]


[]لكن الحرج كل الحرج والعيب كل العيب
ومالم - ولن - أقبله أبدا
أن أستمع لإملاءات أجنبية
تأتى من الخارج
أيا كان مصدرها
وأيا كانت ذرائعها أو مبرراتها !!
وإسترسل الرئيس
أفنيت عمرا دفاعا عن أرضه وسيادته ..
لم أخضع يوما لضغوط أجنبية أو إملاءات ..
حافظت على السلام ..
عملت من أجل أمن مصر واستقرارها ..
اجتهدت من أجل نهضتها ومن أجل أبنائها ..
لم أسع يوما لسلطة أو شعبية زائفة ..
أثق أن الأغلبية الكاسحة من أبناء الشعب
يعرفون من هو حسنى مبارك ..
ويحز في نفسى
ما ألاقيه اليوم من بعض بني وطني .
وعلى أية حال ..
فإنني إذ أعي تماما خطورة المفترق الصعب الحالي ..
واقتناعا من جانبي
بأن مصر تجتاز لحظة فارقة في تاريخها
تفرض علينا جميعا تغليب المصلحة العليا للوطن ..
وأن نضع مصر أولا
فوق أي اعتبار وكل اعتبار آخر
فقد رأيت تفويض نائب رئيس الجمهورية ..
في اختصاصات رئيس الجمهورية
على النحو الذى يحدده الدستور.
وسنثبت أننا لسنا أتباعا لأحد ..
ولا نأخذ تعليمات من أحد
وأن أحدا لا يصنع لنا قراراتنا ..
سوى نبض الشارع ومطالب أبناء الوطن .
وستظل مصر هى الباقية
فوق الأشخاص وفوق الجميع
ستبقى حتى أسلم أمانتها ورايتها
هى الهدف والغاية .. والمسئولية والواجب ..
بداية العمر ومشواره ومنتهاه
وأرض المحيا والممات وستظل بلدا عزيزا
لايفارقنى أو أفارقه
حتى يواريني ترابه وثراه
وستظل شعبا كريما ..
يبقى أبد الدهر مرفوع الرأس والراية
موفور العزة والكرامة
حفظ الله مصر بلدا آمنا
ورعى شعبه وسدد على الطريق خطاه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/]

[]لم يتنح الرئيس ..
وفوض صلاحياته لنائبه اللواء عمر سليمان
وزخر حديثه الإنشائى المعتاد
المتجه بوضوح لإستدرار المشاعر
بكلمة ..سوف ..وسوف ..وسوف ..
لم يتنح الرئيس
وتلخص الخطاب [/]

[]فى أنه سيبقى في منصبه
حتى يتم اختيار خلفا له في شهر سبتمبر
وإنه فوض نائبه عمر سليمان
تولي إختصاصاته بمقتضى الدستور.
وأنه سيستجيب لمطالب الشعب المصري
وسيعمل على نقل السلطة
بالسبل الديمقراطية بعد انتهاء ولايته.
وأنه سيلغي قانون الطواريء
فور استعادة النظام في البلاد.
وأنه لم يسع يوما ما من أجل سلطة أو منصب
وأنه يرفض الاستجابة لأي ضغوط أجنبية.[/]

[]وفور انتهاء الخطاب سادت حالة من الوجوم
ثم تعالت اصوات النحيب وصرخات هيستيرية
فى موجة رفض للخطاب عارمة ..[/]

[][/]



[]وخيبة أمل
أشعلت المشاعر سخطا وغضبا
وشهد الميدان
إغماءات وإصابات قلبية
وارتفاعا فى ضغط الدم
ومايشبه الشلل المؤقت [/]


[][/]


[]وأعلنت كل الإذاعات الداخلية في ميدان التحرير
عن استمرار الاعتصام حتى رحيل الرئيس مبارك[/]

[]وإندفعت مجموعات كبيرة
من المتظاهرين إلي مبنى التليفزيون
وقرر المئات التوجه الفورى لقصر العروبة
وهتفت الجموع المقهورة [/]

[]خلليك قاعد إحنا هانجيلك
على القصر رايحين شهداء بالملايين
يوم الجمعة العصر هانجيبك من جوة القصر [/]


[][/]


[]وانطلقت على الفور مسيرة من الميدان
الى مقر الرئاسة
بالقصر الجمهورى فى مصر الجديدة
وسط تخوفات
من تعامل الحرس الجمهورى معهم
إلا أن أحدا لم يتعرض لهم بسؤ
وقرروا المبيت للصباح .[/]

[]بعد نصف ساعة من خطاب مبارك
كان خطاب عمر سليمان[/]


[][/]

[]ومن بين ما قاله :
إن حركة شباب 25 يناير
نجحت في إحداث تغيير هام في مسار الديمقراطية
ولقد بدأ التغيير واتخذت القرارات الدستورية
وشكلت اللجان
لتنفيذ ما اتخذه الرئيس
من قرارات في خطابه في الأول من فبراير
وفي هذا الإطار، أؤكد على الآتي:
- إنني ملتزم بإجراء كل ما يلزم
لتحقيق الانتقال السلمي للسلطة
وفقا لأحكام الدستور.
- الحفاظ على ثورة الشباب ومكتسباتها.
- العمل على استعادة الثقة بيننا
مع احترام الدستور والقانون.
- أن أحقق مطالب الشعب بالحوار الواعي المتحضر.
ومن هذا المنطلق فأنا أطالب كل المواطنين
أن ينظروا إلى المستقبل
وبأيدينا نجعل هذا المستقبل مشرقا
وزاخرا بالحرية والديمقراطية.[/]

[]يا شباب مصر وأبطالها
عودوا إلى دياركم وأعمالكم
فالوطن يحتاج إلى سواعدكم لنبني وننمي ونبدع
لا تنصتوا إلى الإذاعات والفضائيات المغرضة
التي لا هدف لها إلا إشعال الفتن
والعمل على إضعاف مصر وتشويه صورتها
استمعوا فقط
إلى ما تمليه عليكم ضمائركم
وحسن تقديركم ووعيكم للمخاطر المحيطة بنا.[/]

[]الجماهير تردد::
واحد اثنين الجيش المصري فين ؟[/]

[]كتب
محمد البرادعى
على موقع تويتر
" مصر سوف تنفجر
ويجب على الجيش إنقاذ البلاد الآن."[/]

[]وقال أسامة الغزالي حرب
خبير العلوم السياسية
رئيس حزب الجبهة الديمقراطية[/]

[][/]

[]ان موقف مبارك ينطوي على كارثة
اذ يظهر أنه عازم
على البقاء في منصبه رئيسا للبلاد
بغض النظر عما يريده شعبه.
وأضاف
"انه يقول انه لن ينصت للاملاءات الخارجية
وكأن مطلب رحيله يأتي من الخارج
وليس من الشارع."[/]

[]وقال د.حسن نافعة
أستاذ العلوم السياسية
وأحد منتقدي الحكومة[/]

[][/]

[]"مازال مبارك يمسك بأعنّة السلطة
ويمكنه بسهولة وفي أي وقت
أن يسترد السلطات الرئاسية من سليمان."[/]

[][/]


[]الكاتب بلال فضل [/]

[]لا أظن التاريخ قد عرف رئيسا مثل مبارك
حظى بكم مهول من الفرص
لختام مسيرته السياسية الرديئة
ختاما مشرفا،
لكنه أضاع كل الفرص
وقرر أن ينكد على شعبه «حتى آخر نفس»
وسط زحام الغاضبين المحتشدين
فى التحرير وما حوله من شوارع حتى مطلع الفجر
رأيت رجلا ريفيا فى الخمسين من عمره
يرفع يده إلى السماء ويقول بفرح هستيرى
«الحمد لله.. الحمد لله»
ذهبت لأسأله عما يفرحه إلى هذا الحد
لعلى أفرح وأرتاح أنا الآخر
فقال لى بصوت لن أنساه طيلة عمرى:
«طبعا يا بنى..
اللى زى ده ما يستحقش يخرج مرفوع الراس..
أنا كنت خايف ليخرج كده من سكات ويبقى بطل..
إنما ربنا لسه شايل له كتير»[/]

[]كل دهشتك من غضب الرجل وغلهّ
ستزول
عندما يقول لك
إن أسرة أخيه «راحت» غرقا
فى عبارة الفساد 98[/]

[][/]

[]أنهار هذا الأب
الذى فقد زوجته وأولاده الأربعة
فى غرق العبارة السلام 89
أنهيارا كاملا أمام شاشات الفضائيات
عندما قضت المحكمة
ببراءة المهندس ممدوح إسماعيل
رئيس مجلس إدارة شركة السلام للنقل البحري
التي كانت تشغل العبارة
ونجله عمرو، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة
الهاربين في لندن .[/]


[][/]


[]ولو واصلت تجولك فى الميدان وما حوله
لاكتشفت أنه تحول إلى
أكبر متحف مفتوح للظلم فى العالم،
ظلم سيظل يطارد مبارك ورجاله حتى يوم الحساب.[/]


[]الكل خائف وقلق ومتوتر
لأن الكل أدرك أننا أمام رجل
يتملكه الفهم الخاطئ للكبرياء
رجل يخوض معركته الأخيرة ضد شعبه
من أجل إنقاذ نفسه فقط،
رجل غرق فى الأوهام حتى صارت الأوهام ذاكرته
يظن أن شعبه سيصدقه عندما يقف ليقول
إنه لن يقبل إملاءات أجنبية من أحد
على أساس أن الشعب كان نائما طيلة الثلاثين عاما
ولا يعرف كل ما فعله لخدمة أمريكا وإسرائيل
وأننا لم نعرف أبدا بكفاح إسرائيل المستميت
منذ اندلاع الثورة
لإبقائه على كرسيه حفاظا على مصالحها.[/]


[]محللون غربيون
قرارات الرئيس مبارك
لن تهديء غضب الكثيرين من مواطنيه
انها خطوة استفزازية بدرجة هائلة
فهؤلاء رجال يائسون
وعلى استعداد للمقامرة بمصير الأمة
من أجل مصالحهم الشخصية
هذه لحظة تاريخية حزينة بالنسبة لمصر.[/]


[][/]


[]لم تنم مصر
فى ليلة
من أهم وأصعب الليالى فى تاريخها المعاصر
ودعوات لله سبحانه وتعالى أن تسلم مصر
ويعجز القلم عن الوصف والتعبير
فإن قراءة التاريخ غير صناعته
والمشاركة فيما يعكف على تسجيله
لحظة بلحظة وثانية بثانية
مشاركة مباشرة ولصيقة
فى ملحمة ثورية معاصرة ..
إحتاجت دماء خيرة شباب البلد
ومعاناة شعب مطلبه حريته
قرر ..ولا بديل ..ألا يتمناها
بل ينتزعها إنتزاعا
والغد موعدنا ![/]
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً