عرض مشاركة واحدة
10-27-2007, 02:03 PM   #1
Alaa
الزوار
 
المشاركات: n/a
ارت دبى يستعد لاستقطاب الاعمال العالميه الفنيه

basmala

آرت دبي يستعد لاستقطاب الأعمال العالمية الفنية.. في مارس القادم

في بادرة جديدة تضاف إلى مبادرات وانجازات مدينة دبي المتألقة التي عودنا دائماً على مبادراتها بالمشاريع الاقتصادية والثقافية والفنية تؤتي أكلها بعد إطلاق أي مبادرة، صرح الاستاذ مروان بن بيات مدير الفن والثقافة في مركز دبي المالي العالمي عن حجم مشاركة معرض (آرت دبي) ومستقبل هذه المسيرة التي تدخل عامها الثاني مع حلول موعد الدورة الثانية للمعرض في مارس 2008، أما مرد هذه الثقة فهو هذا الاطمئنان الذي يفرضه كلامه حول التزام المعرض بخطة دبي الاستراتيجية لعام 2007 - 2015 التي شددت على أهمية الثقافة والفنون.

مدير مركز دبي المالي العالمي يفتتح أحد المعارض

وأكد خلال مؤتمر صحفي في مدينة أسطنبول التركية حضرته وسائل الإعلام الخليجية والعربية والعالمية على الدور الحيوي الذي تلعبه دبي ودولة الإمارات كمركز للفنون تنصهر فيه الثقافات وتتلاقح فيه الأفكار، وتأكيداً على مكانة دبي كمركز دولي جديد للسوق التجاري للفنون، إضافة إلى إعلانه من خلال المؤتمر الصحفي الذي حضرته "الرياض" أن (آرت دبي) يهتدي في مسيرته بخطة للارتقاء إلى مصاف معارض المزادات في بازل ونيويورك. وقد شارك بالمؤتمر الصحفي مدير المعارض في مركز دبي المالي العالمي جون مارتن وحضور حشد من الإعلاميين المهتمين بالثقافة والفنانين التشكيليين. حيث أعلن بن بيات عن موعد الدورة الثانية لمعرض ( آرت دبي) خلال الفترة من 19إلى 22مارس من العام 2008المقبل، والذي سيقام في صالة المؤتمرات بمدينة الجميرا في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، مشدداً على أن النجاح الذي حققته الدورة الأولى للمعرض في مارس الماضي والتي عرفت باسم (جلف آرت فير)، قد وضعت دبي على الأجندة الثقافية والفنية العالمية.

وقد استهل بن بيات المؤتمر الصحافي ، بالتأكيد على أن تغيير اسم المعرض من (جلف آرت فير) إلى (آرت دبي) قد جاء التزاماً من مركز دبي المالي العالمي بتشديد خطة دبي الاستراتيجية لعام - 20152007على أهمية الثقافة والفنون وتحدث عن موقع دبي والنهضة التنموية السريعة التي تشهدها دولة الإمارات وانفتاحها على جميع شعوب العالم ومختلف الحضارات،. ومؤكداً على أهمية معرض (آرت دبي) في تنشيط عملية التفاعل والتبادل الثقافي والفني على مستوى العالم، كما توقف في حديثه رداً على سؤال ل "الرياض" عند محطة أساسية يهدف إليها المعرض تتعلق بالمثقفين والفنانين الإماراتيين وكذلك بطلاب الثقافة والفنون بالتنسيق مع الجامعات والمراكز الثقافية في الإمارات لجهة فتح الفرص الواسعة أمامهم للإطلاع على الفنون العالمية وتفجير مواهبهم وتشجيعهم على الترويج لفنونهم عبر المشاركة في المعارض والتظاهرات الثقافية والفنية الكبرى، مشيراً إلى أن (المعرض يشكل فرصة وتجربة لافتة تصب في صالح برامجنا التعليمية والإعلامية).

ومذكراً بالمنح التي تقدمها حكومة دبي لطلاب الفنون للدراسة وتطوير تجاربهم في العواصم العالمية ولاسيما في نيويورك ولندن وباريس.

وأشار بن بيات إلى المكانة التي تحتلها دبي الآن كمركز دولي جديد للسوق التجاري للفنون حيث يأتي المعرض للمساهمة في تنمية هذا السوق عبر استقطاب إنتاج الفنانين من مختلف أنحاء العالم ورجال الأعمال المهتمين بهذا القطاع الفني الحضاري.

أما جون مارتن فقد أبدى الاعتزاز لمساهمة المعرض في مسيرة النمو الحافلة التي تستأثر بها دبي كمركز ثقافي دولي، وأشار إلى أن نجاح الدورة الأولى للمعرض فرض اتساع مساحته للدورة الثانية المقبلة بحيث ستتضاعف لتستوعب أكثر من 80صالة عرض دولية تم اختيارها من بين 350طلباً للمشاركة في المعرض، وقال إن المؤتمر الصحافي في إسطنبول سيتبعه قريباً مؤتمران مماثلان في كل من بيروت والقاهرة سيكونان بمثابة ورشتي عمل.

وقال: (سيصبح معرض دبي للفنون وجهة دولية رئيسية ومنصّة هامة تستقطب أفضل أعمال الفن الدولي المعاصر، حيث تركز الدورة المقبلة على أعمال صالات العرض من الأسواق الناشئة في منطقة الشرق الأوسط، وجنوب ووسط آسيا، والشرق الأقصى، فضلاً عن أعمال من صالات العرض الدولية من الغرب).

وأضاف مارتن قائلاً: (إن الدورة الثانية من منتدى مركز دبي المالي العالمي للفن العالمي 2008التي تواكب أيضاً معرض (آرت دبي) من شأنها أن تستقطب أبرز هواة الاقتناء، وأمناء صالات العرض، والفنانين.

وسيتمحور المنتدى حول الأوضاع الحالية للفنون في منطقة الشرق الأوسط، وسبل توفير فرص قيّمة للفنانين وأمناء صالات العرض)، مشيراً إلى أن (نشر وإطلاق سجل دورة العام 2007من منتدى مركز دبي المالي العالمي للفن العالمي، سيتم في باريس خلال شهر أكتوبر 2007).

وسألت "الرياض" الأستاذ مروان بن بيات مدير إدارة الثقافة والفنون في مركز دبي المالي العالمي عن إمكانية إعداد نشرة أو مجلة خاصة لتوثيق هذه الأعمال الفنية في المنطقة تصدر عن (آرت دبي)، تعنى بالاستثمار في مجال الثقافة والفنون، أكد ان المعرض بصدد إصدار مجلة متخصصة لنشر وتوثيق وترويج مثل هذه الأعمال الفنية لاطلاع المشاركين والزوار والقراء في المنطقة على أهمية هذه الأعمال التشكيلية الثمينة مؤكداً أن الفن أصبح جزءاً لا يتجزأ من أجندة دبي العالمية للمعارض الفنية والأحداث الثقافية والأدبية والفنية. واستبعد بن بيات أن يتحول معرض (آرت دبي) في المرحلة الراهنة، إلى معرض متجول في العواصم العربية مؤكداً أنه أصبح معرضاً سنوياً دائماً خاصاً بدبي، كما أشار إلى أن حوالي 450شركة عالمية تهتم بالاستفادة من الفرص التي يتيحها سنوياً معرض (آرت دبي) لجهة بيع وشراء الأعمال الفنية، إلى جانب استقطابه لأبرز هواة اقتناء الأعمال الفنية والفنانين وأمناء صالات العرض، وكذلك تشكيل لجنة وهيئة عليا متخصصة لتقييم وتوثيق الأعمال وحفظ حقوق الفنانيين والمبدعين.