عرض مشاركة واحدة
04-13-2011, 11:59 AM   #54
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

[]اليوم التاسع
من الثورة المصرية
الأربعاء 2ـ2ـ2011[/]



[][/]


[][/]


[]تدبير شيطانى
لإنهاء الثورة وإخلاء ميدان التحرير
ولو كان الثمن
قتل الشعب.. ونهر دماء بلا حساب ![/]


[][/]


[]هكذا ظهر وجه النظام الحقيقى
قمع بلا حدود ..وهمجية غير محسوبة
تمثلت فى جموع
من مأجورين ..وبلطجية
فى هجمة غادرة ..مبتكرة ..
تفتق عنها فكر النظام وأعوانه
للتشبث بالحكم
ومحاولة الإفلات
من كشف عمق الفساد
وتغلغله فى مفاصل الدولة .[/]



[][/]


[][/]



[][/]



[]هجمة
عادت بمصر لعصور الجهل والظلام
حين تم ..وعلى حين غرة
إقتحام الميدان
من ناحية
ميدان عبد المنعم رياض
عند المتحف المصري
بخيول وجمال
يمتطيها بلطجية مسلحين
بالعصى والسنج والسيوف
لدهس ودهم المتظاهرين المسالمين
العزل من أى سلاح
مما أوقع قتلى وجرحى
فى يوم ..طويل عصيب ..[/]


[][/]



[]كانت بداية الحدث إشتباكات
بين المؤيدين والمعارضين للرئيس
في ميدان مصطفى محمود
بمنطقة المهندسين[/]

[][/]


[]حيث رفع المتظاهرون لافتات
تؤيدالرئيس مبارك
وتندد بمحمد البرادعي
المدير السابق لوكالة الطاقة الذرية
والمرشح لخلافة مبارك
وأيضًا لافتات تنديد بقناة "الجزيرة"
التي إتهموهابالوقوف خلف المظاهرات
المطالبة برحيل نظام مبارك .[/]


[]وأفاد التلفزيون الرسمى المصرى
بأن مئات الآلاف
من أنصار مبارك
يتدفقون على ميدان التحرير![/]


[]ثم تلى ذلك
الهجوم اللإنسانى بالخيول والجمال
الذى أحدث بالطبع إختراقا فى صفوف المتظاهرين
فما كانوا مستعدين لمواجهة مباغتة كهذه
فتراجعوا فى بداية الأمر تراجعا كبيرا [/]


[][/]


[]وكان اندفاع الخيالة والهجانة سريعا
الي منتصف صفوف المتظاهرين
مهددا بالاقتراب من قلب الميدان
حيث كان المعتصمون في الخيام
وحولهم المستشفي الميداني
وهي النقطة الاكثر اهمية في الميدان
وكان يجب الدفاع عنها باية وسيلة ...[/]

[][/]


[]لكن الاختراق السريع للخيالة
بدون دعم المشاة البلطجية
كان من الأخطاء التكتيكية الفادحة
وذلك لاختلاف السرعة
فحين دخلوا فى عمق المتظاهرين
بدون حماية
تمكن منهم هؤلاء..
وكانوا بالطبع يفوقوهم عددا
وكان أول من تصدى للمهاجمين
شاب جسور
تمكن من إسقاط أول حصان[/]



[][/]



[]فتشجع بقية المتظاهرين
واسقطوا كل البطجية
وتمت محاصرتهم والفتك بهم ![/]


[][/]


[]وفور سقوط أغلب الخيالة
أدرك القائد
الذي كان يركب الجمل في المقدمة
ان الخيالة قد هزمت
وبالفعل استدار الي الخلف
وبدأ بالهروب
وسط هجوم عنيف من المتظاهرين
وفور هروب جميع الراكبين
أدرك المشاة ضعف موقفهم
فتقهقروا الي الوراءعشرات الأمتار[/]

[][/]



[]تابعوا بقية أحداث
الأربعاء الدامى
بإذن الله[/]
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً