عرض مشاركة واحدة
10-23-2007, 05:02 PM   #1
houdhoud67
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 16
كان هناك صبى يصعب ارضاؤه

basmala

كان هناك صبى يصعب إرضاؤه، أعطاه والده كيس مليئ بالمسامير
وقال له: قم بطرق مسمارا واحدا فى سور الحديقة
فى كل مرة تفقد فيها أعصابك او تختلف مع اى شخص.

فى اليوم الأول قام الولد بطرق 37 مسمارا فى سور الحديقة،
وفى الأسبوع التالى تعلم الولد كيف يتحكم فى نفسه
وكان عدد المسامير التى توضع يوميا ينخفض،
الولد اكتشف انه تعلم بسهولة كيف يتحكم فى نفسه،
أسهل من الطرق على سور الحديقة.
ثم جاء اليوم الذى لم يطرق فيه الولد اى مسمار فى سور الحديقة؛
عندها ذهب ليخبر والده انه لم يعد بحاجة الى ان يطرق اى مسمار.
قال له والده: الان قم بخلع مسمارا واحدا عن كل يوم يمر بك دون ان تفقد أعصابك،
مرت عدة أيام، وأخيرا جاء الولد ليبلغ والده انه قام بخلع كل المسامير من السور.
قام الوالد بأخذ ابنه الى السور وقال له:
بنى أحسنت التصرف، ولكن انظر الى هذه الثقوب التى تركتها فى السور
لن تعود ابدا كما كانت.

انت تستطيع ان تطعن الشخص بسكين ، فتسبب له جرحا غائرا،
بمرور الايام يلتئم الجرح ويشفى،
ولكن عندما تحدث بينك وبين الآخرين مشادة او اختلاف
وتخرج منك بعض الكلمات السيئة،
فأنت تصيبهم بجرح فى أعماقهم كتلك الثقوب
التى تراها لهذا لا يهم كم من المرات تأسفت له لان الجرح لا زال موجودا،
فجرح اللسان يصيب الكيان ويترك اثرا لا يلتئم ابدا ولا ينسى، ولا تداويه الايام.

يا بنى الأصدقاء جواهر نادرة، هم يبهجونك ويساندونك،
هم جاهزون لسماعك فى اى وقت تحتاجهم،
هم بجانبك فاتحين قلوبهم لك لذا أرهم مدى حبك لهم.
لا تخفى عمن تحب حبك له وبلغه بما تكن له من حب ومودة،
لا تعبث او تلهو ابدا بأحلام الآخرين وأعطى الناس اكثر مما يتوقعوا
الشئ الجيد فى الصداقة هو معرفة من الذى يمكن ان تستودعه سرك ويقوم بنصحك.
وعندما تقول أسف انظر لعينى الشخص الذى تكلمه
اذا سألك احدهم سؤالا لا ترغب فى إجابته،
ابتسم وأسأله: لماذا ترغب فى معرفة الإجابة؟
كن كبيرا بالتماس العذر لأخطاء اصدقائك، فهذا يزيد من حبهم لك
ابتسم عندما ترد على الهاتف، المتصل بك سوف يشعر بذلك فى صوتك.
تذكر انه فى بعض الاحيان لا تنال ما تريد فربما تكون محظوظا فى ذلك.

houdhoud67 غير متواجد حالياً