عرض مشاركة واحدة
04-08-2011, 01:37 AM   #604
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524


سلكان بن سلامة


سلكان بن سلامة بن وقش بن زغبة بن زعوراء بن عبد الأشهل وسلكان لقبه واسمه سعد عند بعضهم وكنيته أبو نائلة وقد ذكرناه في سعد وأسعد ويرد في الكنى غن شاء الله تعالى وهو أحد النفر الذين قتلوا كعب بن الأشرف وكان أخاه من الرضاعة وهو بكنيته أشهر‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏

سلكان بن مالك

سلكان بن مالك ذكره الواقدي فيمن دخل مصر من الصحابة‏.‏
أخرجه ابن الدباغ الأندلسي مستدركا على أبي عمر‏.‏

سلم بن نذير

سلم بن نذير‏.‏ بصري روى عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه يزيد بن أبي حبيب‏.‏
أخرجه أبو عمر مختصرا وقال‏:‏ حديثه عندي مرسل‏.‏

سلمان بن ثمامة

سلمان بن ثمامة بن شراحيل بن الأصهب الجعفي‏.‏ غزا مع علي ونزل الرقة له وفادة على النبي صلى الله عليه وسلم وله مسجد بالرقة‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏
سلمان بن خالد الخزاعي

سلمان بن خالد الخزاعي‏.‏ ذكره الطبراني في الصحابة وروى بإسناده عن عمرو بن مرة عن سلمان بن خالد قال‏:‏ أراه من خزاعة قال‏:‏ وددت أني صليت فاسترحت فكأنهم عابوا عليه ذلك فقال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏يا بلال أقم الصلاة فأرحنا‏"‏‏.‏
كذا ذكره في المعجم ورواه علي بن مسهر وغيره عن مسعر عن عمرو عن سالم بن أبي الجعد عن رجل من خزاعة ولم يسمه‏.‏
ورواه سفيان بن عيينة عن مسعر عن عمرو عن رجل عن عبد الله بن محمد بن علي عن أبيه عن رجل من الصحابة‏.‏
ورواه أبو حمزة الثمالي عن سالم عن عبد الله بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن صهر له من أسلم من الصحابة‏.
أخرجه أبو نعيم وأبو موسى‏.‏


سلمان بن ربيعة

سلمان بن ربيعة الباهلي‏.‏ أدرك النبي صلى الله عليه وسلم وليس له صحبة وهو أول من قضى بالكوفة ثم قضى بالمدائن قاله أبو نعيم‏.‏ وقال ابن منده‏:‏ ذكره البخاري في الصحابة ولا يصح‏.‏ وهو سلمان بن ربيعة بن يزيد بن عمرو بن سهم بن ثعلبة بن غنم بن قتيبة بن معن بن مالك بن أعصر أبو عبد الله الباهلي‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ ذكره العقيلي وأبو حاتم الرازي في الصحابة قال‏:‏ وهو عندي كما قالا‏.‏
وشهد فتوح الشام مع أبي أمامة الباهلي واستقضاه عمر على الكوفة قال أبو وائل‏:‏ اختلف إلى سلمان بن ربيعة أربعين صباحا فلم أجد عنده فيها خصما وكان يلي الخيل لعمر بن الخطاب فكان يقال له‏:‏ سلمان الخيل‏.‏ وكان عمر بن الخطاب قد أعد في كل مصر من أمصار المسلمين خيلا كثيرة معدة للجهاد فكان من ذلك بالكوفة أربعة آلاف فرس‏.‏ فكان العدو إذا دهم الثغور ركبها المسلمون وساروا مجدين لقتاله فكان سلمان يتولى تلك الخيل بالكوفة‏.‏
وغزا سلمان بن ربيعة أذربيجان ثم غزا بلنجر في أقاصي أران والخزر وقتل ببلنجر سنة ثمان وعشرين في خلافة عثمان وقيل‏:‏ سنة تسع وعشرين وقيل‏:‏ سنة ثلاثين وقيل‏:‏ سنة إحدى وثلاثين‏.‏
روى عنه عدي بن عدي والصبي بن معبد وأبو وائل شقيق بن سلمة‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً