عرض مشاركة واحدة
04-03-2011, 09:13 PM   #4
امل نيازى
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: مصر - الاسكندرية
المشاركات: 19,885

خدمات



فندق سميراميس



فندق جراند حياة


كون مصر دولة الي حد كبير دولة مركزية فبالتالي
العاصمة هي تنتسب
لقاهر أشنش القرطزبي البوسعادي مركز كل شيء في الدولة
فكل ما يريدة الفرد ولا يجدة في مكان آخر بمصر لابد وأن يجدة بالقاهرة
كما يوجد بالقاهرة العدد من المحال التجارية العريقة التي تأسست منذ أكثر من
100 عام أو أكثر والمحتفظة بسمعتها القوية،
ويوجد العديد من مراكز التسوق
الكبيرة الحديثة مثل سيتي سنتر وسيتي ستارز
ومول سعد زغلول وطلعت حرب
مول والسراج مول والعقاد مول وأركاديا مول
وطيبة مول وسوق العصر مول
وجنينة مول والمعادي جراند مول
والأسواق التابعة للفنادق مثل الملحق التجاري لفندق
هيلتون رمسيس وغيرها
ويوجد دور عرض سينمائي في جميع أنحاء المدينة
ويوجد مجمعات سينمائية بكل
المراكز التجارية بالمدينة
كما يوجد بالقاهرة العديد من الأسواق الشعبية العريقة
كأسواق السلع الغذائية
مثل أسواق العتبة وروض الفرج والعبور والمذبح
أو أسواق بيع المنتجات المصنَّعة كأسواق النحاسين
والصاغة والفحامين والكعكيين
والعطارين والدقاقين.
ومنها الأسواق التاريخية وهي أسواق قديمة تكثر فيها
بقايا الخانات التاريخية
التي كان ينزل فيها التجار والمتسوقون الوافدون
إلى القاهرة خلال فترات إقامتهم فيها
وأشهر هذه الأسواق خان الخليلي وهناك أسواق تجارية
كسوق الموسكي والمعروف
بإزدحامة الشديد فيتواجد بة الكثير من السلع أغلبها من الملابس بأسعار أقل بكثير،
وهناك سوق الفجالة الموجود بة كبرى مكتبات مصر وجميع أنواع الكتب الأدبية
والعلمية والدراسية، يعتبر بمثابة سوق للجملة أيضا
كما يوجد شارع عبد العزيز
الذي يوجد بة كبرى محلات وتوكيلات الأجهزة الكهربية والمنزلية.


سياحة

القاهرة مدينة سياحية متوسطة من الطراز الأول حيث تتعدد بها جميع المظاهر
السياحية التي قد يحتاجها الزائر فهناك المواقع الأثرية التي تعود
لعصر الفراعنة وأسوار المدينة القديمة التي ترجع إلى العصر الإسلامي
والمواقع الإسلامية والمسيحية واليهودية الموجودة منذ دخول الأديان المختلفة لمصر
والمناطق الثقافية والمناطق التسوقية الشهيرة

وهناك المئات من القصور والمساجد والكنائس والبوابات التاريخية والمباني العريقة
من مختلف العصور بالإضافة للأماكن الفنية والمسارح ودار الأوبرا وغيرها
ولذلك تنتشر بالقاهرة أعداد كبيرة من الفنادق وأماكن الإقامة التي قد تتجاوز
أعدادها ما قد يوجد بدولة صغيرة بأكملها


من أهم المواقع السياحية بالقاهرة

دار الكتب والوثائق القومية وهي أكبر مكتبة في مصر



دار الكتب والوثائق القومية

مؤسسة حكومية بحثيـة ثقافية لا تهدف إلى الربح
تعنى بتقديم الخدمات المكتبية، لأبنائها في مصر
والعالم العربي.
والهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية
بوصفها واحدة من المؤسسات
الحكومية العديدة تقوم بتنفيذ ما تضطلع به
وزارة الثقافة من مسئوليات
في مجالات: المكتبة القومية والمكتبات العامة،
والتراث، والمخطوطات ،
والوثائق القومية،والتوثيق، والمعلومات.
وتعد مطبعة دار الكتب مسئولة عن طبع كتب التراث،
والكتب التي تقوم المراكز العلمية بتحقيقها،
كذلك الوفاء بما تحتاجه وزارة الثقافة من مطبوعات أخرى.
وسعياً إلى تحقيق سياسة دار الكتب والوثائق القومية
لنشر الثقافة العربية والوفاء
بمتطلبات حركة البحث فإنها تعمل على تحقيق
وإعادة طبع الكثير من كتب التراث
كما تعمل على تحقيق ونشر كل الوثائق المتعلقة بتاريخ مصر.
تشارك دار الكتب والوثائق القومية
في معرض القاهرة الدولي للكتاب
وفى معرض فرانكفورت الدولي،
وفى عدد من المعارض المحلية والعربية
كما توجد بدار الوثائق قاعة تقام بها الندوات
وحلقات البحث، والأمسيات الشعرية،
واللقاءات الفكرية.


المتحف المصري



صمم المتحف المصري الحالي عام 1896
بواسطة المهندس الفرنسي مارسيل دورنو،
على النسق الكلاسيكي المحدث
والذي يتناسب مع الآثار القديمة والكلاسيكية
ولكنه لا ينافس العمارة المصرية القديمة التي ما زالت قائمة
وتجدر الإشارة بأن القاعات الداخلية فسيحة والجدران عالية.
ويدخل الضوء الطبيعي خلال ألواح الزجاج على السقف
ومن الشبابيك الموجودة بالدور الأرضي.

أما الردهه الوسطى بالمتحف فهي أعلى جزء من الداخل
حيث عرضت فيها الآثار
مثلما كانت موجودة في المعابد القديمة.
وقد روعي في المبنى أن يضم أي توسعات مستقبلية
كما يتناسب مع متطلبات سهولة
حركة الزائرين من قاعة لأخرى
هذا وقد وزعت الآثار على طابقين،
الطابق السفلي منها يحوي الآثار الثقيلة مثل
التوابيت الحجرية والتماثيل واللوحات والنقوش الجدارية.
أما الطابق العلوي فيحوي عروضا ذات موضوعات
معينة مثل المخطوطات وتماثيل
الأرباب والمومياوات الملكية وآثار الحياة اليومية
وصور المومياوات والمنحوتات
غير المكتملة وتماثيل وأواني العصر اليوناني الروماني
وآثار خاصة بمعتقدات الحياة
الآخرى وغيرها
ويحتوي المتحف المصري القابع بميدان التحرير
بقلب القاهرة منذ عام 1906
على أكبر مجموعة من الآثار المصرية القديمة
تقدر بحوالي 136 ألف أثر فرعوني
بالإضافة إلى مئات الآلاف من الآثار الموجودة في مخازنه
ولكن أهم ما يميزة هي غرفة القناع الذهبي للملك توت عنخ آمون وكنوزة
وهي أكثر غرف المتحف إزدحاماً.
و مبنى المتحف الحالي كان من أقدم المباني في
العالم في استخدام الخرسانة المسلحة ،
و يجري العمل الآن علي إنشاء المتحف
المصري الكبير بجوار منطقة الأهرام بالجيزة
وذلك للتيسير على الزوار وتقصير
المسافة بين المتحف والأهرام.



خان الخليلي






أحد أحياء القاهرة القديمة، وهو يتمتع بجذب سياحي كبير بالنسبة لزوار القاهرة
ومصر بشكل عام، يتميز البازارات بشكل خاص
وهناك أيضا المحلات والمطاعم الشعبية
كما يتميز بكثرة أعداد السياح واعتياد سكانه عليهم.
و خان الخليلي واحد من أعرق أسواق الشرق،
يزيد عمره قليلاً على 600 عام
ومازال معماره الأصيل باقياً على حاله
منذ عصر المماليك وحتى الآن.
لو عدنا بالزمان إلى الوراء كثيراً فسوف يطالعنا
المؤرخ المسلم الأشهر المقريزي
الذي يقول إن الخان مبنى مربع كبير يحيط بفناء
ويشبه الوكالة
تشمل الطبقة السفلي منه الحوانيت،
وتضم الطبقات العليا المخازن والمساكن
وقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى منشئه الشريف الخليلي
الذي كان كبير التجار
في عصر السلطان برقوق عام 1400م.



برج القاهرة




برج القاهرة تم بناؤه بين عامي 1956 - 1961
من الخرسانة المسلحة
على تصميم زهرة اللوتس المصرية
ويقع في قلب القاهرة على جزيرة الزمالك بنهر النيل
يصل ارتفاعه إلى 187 متراً
وهو أعلى من الهرم الأكبر بالجيزة بحوالي 43 مترا.
يوجد على قمة برج القاهرة مطعم سياحي على منصة دوارة تدور برواد المطعم
ليروا معالم القاهرة من كل الجوانب،
وبني برج القاهرة في عهد الرئيس الراحل
جمال عبد الناصر،
وبلغت تكاليف إنشائة في ذلك الوقت 6 ملايين جنية.


مصر القديمة
أحد أحياء القاهرة العريقة،
يحتوي القاهرة الإسلامية والقاهرة القبطية والقاهرة
الفاطمية ومدينة الفسطاط القديمة والمتحفَ القبطيَ،
وقلعة بابل، والكنيسة المُعلّقة
والكنيسة اليونانية للقديس جورج،
والعديد مِنْ الكنائسِ القبطيةِ الأخرى
والمعابد اليهودية ومسجد عمر بن العاص والجامع الأزهر
قلعة صلاح الدين
وهي من أفخم القلاع الحربية التي شيدت في العصور الوسطى ومسجد محمد علي
داخل القلعة ومسجد الإمام الحسين والأحياء القديمة كحي السيدة زينب وحي الحسين،
ولذلك فمنطقة مصر القديمة هي أبرز الشهود على التاريخ العظيم للمدينة

امل نيازى غير متواجد حالياً