عرض مشاركة واحدة
04-01-2011, 07:26 AM   #1
النديم
شريك
stars-1-3
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: السـعـودية
المشاركات: 72
من اشعارى تدرين لماذا اميرتى

basmala

ها أنت ِ قد عُدتِ مُجـدَّداً
عُدتِ وقد خِلْتُ عوْدَكِ

يُزجِي إلى َّ شكْرَكِ الجزيِلَ
على احتفاظي بِحُبِّكِ واسْتدامَتي لعشقك
رُغمَ أمدُ البيْنِ المدِيدِ
وعِـقْدُه الـْعَتيقِ
جَمِيلٌ مِنْكِ عَوْدُكِ سَيِّدَتي
والأجـْمَلُ في عَوْدِكِ
أَنَّ الشَّوقَ كَانَ باعِثه أوَّلاً و أَخِيراً
وكَمْ سَرَّنِي ذَلِكَ كَثِيراً
تدْرِينَ لِمَاذَا أَمِيرَتي ؟.
لِأني كنتُ قابَ قَوْسَينِ أَوْأَدْنى هَــذِه المَرَّةَ
مِنَ الوُقُوعِ فَريسةً سَهْلةً
ولقــمةً سائغَةً في فَكِّ وحْشِ اليَأْسِ الـمُفتَرِسِ
وكدتُ أرْكَـنُ إِليهِ شيـئاً كثيراً
لوْلا أنْ تدَارَكني ذَوْدِي
بقَرَاءَاتٍ مُسْتفِيضَةٍ في مجلدَاتِ خطراتي

فيكِ .. بكِ .. ولكِ


ردَّتْ إِلىَّ بعضاً من هدوئي وسكينتي
وأمطرتني بِـزَخَّات ٍ منْ صُوَرَكِ الرائعَةِ

التِّي تَمخْطَرَتْ في ساحاتِها
روحكِ بِصَفَاءٍ
وعاطفَتُكِ بنقاءٍ
ووفاؤُكِ بجلاءٍ
وعودُ بانكِ بِخُيَلاءٍ
فاحتشد جُندكِ الأوفياء وتجمهروا
في ميدانِ تحريري من يأسي الجائر
وأجمعوا أمرهـم على كلمة سواء
لا للبعد والهجران
نعم لوصلك ِواللقاء
فأهلاً بعودِتكِ عقب طول غياب

تحياتي
النديم غير متواجد حالياً