عرض مشاركة واحدة
03-12-2011, 02:47 PM   #32
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

حبيبتى
برتقالة
زيارتك مجددا للثورة الملهمة
وأسلوبك العذب فى تقديرك الغالى للموضوع
وكذلك إختيارك ومحبتك
لنفس الأغنية التى طالما أحببتها
لمحمد فوى
بلدى أحببتك يا بلدى
وهذه اللقطة الرائعة من قلب مصر وشعبها الطيب

النهارده كنت فى السوق
ولفت نظرى أن البياعين
بينادوا بصوت عالى على بضاعتهم
وبيقولوا( بحبك يا مصر )
ويرد الثانى( مصر هيا أمى)
ثم يرد ثالث (يا حبيبتى يامصر )

كل هذا الصدق
وعمق الشعور والإنتماء لمصرنا الغالية
كم أسعدنى





خلاص يا وطن صحيت جموع الخلق
قبضوا على الشمس بإيديهم وقالوا لأ
من المستحيل يفرطوا عقد الوطن تانى
من المستحيل يفرطوا عقد الوطن تانى .
الأبنودى



عن إئتلاف شباب ثورة 25 يناير 2011
أحدثكم
تمسكوا بإئتلافهم وإتفاقهم
على مبادئ الثورة منذ بدايتها
رافضين كل محاولات التحاور والتفاوض
مع أى من رموزالنظام
إلا بعد رحيل الرئيس المخلوع
وكان لهم ما أرادوا وما أرادته مصر !
فتم الإعلان عن الإئتلاف
لقطع الطريق على محاولات التشكيك والتشتيت
والإيهام بأنها ثورة بلا كوادر
وللتحدث بإسم الثورة وبإسم الشعب
قالوا
أن الثورة فسخت العقد الإجتماعى
بين الشعب ونظامه الحاكم
وأصبحت أمام مشروعية جديدة
تقتضى إدارة البلاد
بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة
للإشراف والمتابعة
والتأكد من تحقيق مطالب الثورة
وجوه شابة لفتيان فتحوا باب مصر على مصراعيه
لشمس بازغة ..ساطعة
رأيناهم على الفضائيات والقنوات المحلية
بعد تحريرها من قيودها
يتحاورون بجدية ودراية قد تفوق أعمارهم
يعرضون مطالب الشعب
على أعضاء المجلس الرئاسى العسكرى
الذى يتلقاها بكل ترحاب
ثم يتلقون الإجابات
ويتناقش الجميع فى جو نقى جديد
لم يحلم به أكثر المصريين تفاؤلا وأملا

يمثل هؤلاء الشباب تيارات سياسية مختلفة :
شباب الإخوان المسلمين
شباب حركة العدالة والحرية
شباب 6 أبريل
حزب الجبهة الديموقراطية
شباب حملة
دعم محمد البرادعى للتغيير (معا سنغير )
شباب مستقلين
مدونين وناشطين

الثابت أننا أمام شبان
تخرجوا من الجامعات
أعمارهم بين 20 و30 عاما
ينتمون للطبقة الوسطى ولا يعانون فقرا أو بطالة
ومع أنهم يمثلون إتجاهات سياسية مختلفة
إلا أن جهودهم موجهة لهدف وطنى واحد
وفق جدول أعمال وإجتماعات يومية مستمرة
ظلت تعقد فى البداية
داخل خيمة فى ميدان التحرير
على أسس ديموقراطية
بإعتبار الثورة ليست حكرا على الشباب
بل تضم كل فئات الشعب
الذى هب معهم فى مظاهرات مليونية حاشدة
باحثا عن الحرية والديموقراطية .

ويؤكد إئتلاف الشباب
أنه فور نجاح الثورة
فى تحويل مصرلبلد ديموقراطى
وفور تحقيق مطالب الثورة
سيختفى الإئتلاف تلقائيا
ويذوب فى جموع الشعب
كما يرفضون بشدة
تحويل ثورة 25 يناير لحزب سياسى
لأن الثورة للشعب وأكبر من الجميع

أهداف ثورة مصر :
إقالة الحكومة الإنتقالية
(تمت إقالتها لتمسك الشعب برفضها
كونها من تشكيل النظام المخلوع
وتمثل بوضوح نفس توجهاته
والمثير أن رئيس الوزارة الجديدة
عصام عبد العزيز شرف
كان مرشحا من الشباب ضمن أسماء عدة
وأنه إستهل رئاسته بزبارة لميدان التحرير
حيث عمت الفرحة وحمل على الأعناق
مؤكدا أنه يستمد من الشعب شؤعيته )

إنهاء قانون الطوارئ
تعديل الدستور
إطلاق حرية تكوين الأحزاب
وإلغاء القيود على حرية الرأى والتعبير والإعلام
الإفراج عن كافة المعتقلين السياسين

وهذه سطور نهديها لشباب الثورة
عرفانا وإمتنانا
ونتعرف على البعض منهم عن قرب
وقد صاروا وجوها سمحة مألوفة
نشاهدهم كما ذكرنا على الفضائيات
يحاورون ويعبرون عن أنفسهم أبلغ وأروع تعبير

شادى الغزالى حرب
مدرس مساعد بكلية طب قصر العينى
يمثل شباب حزب الجبهة الديموقراطية



زياد العليمى
30 سنة
محام وعضو الجمعية الوطنية للتغيير



ناصر عبد الحميد
وجه لافت بجديته وثقافته
مهندس نظم معلومات



متحدثا على قناة فضائية
معبرا عن الإرتياح لإقالة الحكومة
معربا عن سعادته وثقة الشباب
بإختيار رئيس الوزراء الجديد
ناصر من أسرة سياسية
لكنه فقط شارك فى حملة انتخابية لوالده
فى المحلة لمجلس الشعب عام 1995
والمجلس المحلى بالمدينة
إنضم لعدد من التيارات السياسية
حركة كفاية
الحركة المصرية من اجل التغيير
حملة دعم محمد البرادعى



وهوصاحب فكرة طرق الأبواب
لجمع التوقيعات
على مطالب الجمعية الوطنية للتغيير
وهو أيضا من أعضاء
حزب الجبهة الديموقراطية
منذ تأسيسه
وعضو المكتب التنفيذى لإئتلاف الثورة

كما يضم الإئتلاف أسماء عديدة
محمد القصاص –عمرو عز -خالد السيد—مصطفى شوقى
تامر سعيد –محمود سامى –عبد الرحمن سمير –إسلام لطفى
محمد عباس –عمرو صلاح –
وسالى توما
طبيبة شابة والفتاة الوحيدة بين أعضاء الإئتلاف

مصر اليوم
فى عهدها الجديد
تبارك شبابا أثبتوا أنها لا تعقم أبدا
وملايين قالوا كلمتهم !



شبابا
يملكون رؤية واضحة للتغيير
دونما قطيعة بينهم وبين الأجيال السابقة
فهم على اتصال
بمجموعات من كبار العلماء
والحقوقيين والسياسيين
يكنون لهم كل التقدير
ويستعينون بعلمهم وبخبراتهم
للعمل معا من خلال خطط مدروسة
للخروج بأفضل ما نرجوه لمصر
فى المستقبل بإذن الله .
حمى الله ثورة مصر وشباب مصر
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً