عرض مشاركة واحدة
03-03-2011, 04:24 PM   #3
ملاك البستان
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 5,657

وفي سياق هذه الروح الحماسية التي يزرعها في الشباب، يذكرهم بجهاد الآباء وقوتهم وجرأتهم على الأعداء فيقول

أين ضاعت عزائم ونفوس
أين آباؤنا وأين حماهم
أين من دوخوا الفرنج ودالت
لتـسـل عـنـهـم الفـرنـجـة تخـبـــر

أين ضاعت معارف وفنون
أين ساحاتهم وأين الحصون
لهم الهند عن رضى والصين
ك إذا اشـتـدت الحـروب الـزبــون



ثم يمضي في قصيدته مخاطباً الشباب

يا شباب البلاد أحييتمونا
قـد بعـثـتـم رجـاءنــا فـأديـمــــوا

فلنا فيكم رجاء متين
سـيركم واعـملـوا ولا تسـتكيـنـوا


يا شباب البلاد فيكم أحيي
يا شبـاب الـبــلاد فيـكـم أحـيــي

همماً علقت عليها الظنون
كل شـهـم بــمـا يـفـيــد يــديــن


ويقول في صرخة حماسية مبكرة يبث فيها توجهاته النضالية وطموحه الجهادي، معولاً فيها على الشباب، معبراً فيها عن عقيدته التي يجاهد من أجلها ومبدئه الذي لا يتزحزح عنه، وهو ابن سبع عشرة سنة([8]):

ولي أمة غصبت حقها
وأنفخ في نفسها نهضة
وألقي على نشئها نظرة
فتبلغ ما أبتغيه لها
فلي مبدأ سوف أخدمه
وليس علي إذا غضبوا
سيكفيني الله شرهم
وإنــي عـلـى مـبــدئــي ســائــــر

سأخدمها بسنا الخدمات
تروق على سائر النهضات
ترقي البنين وتعلي البنات
وما يرتجيه جميع الحماة
وأبلغه رغم أنف العداة
وكانوا الوشاة وأردى الوشاة
وهل مثلهم يرد العزمات
فـــإمــا حــيـــاة وإمـــا مـمــات


وفعلاً، فقد ظل علال الفاسي سائراً على مبدئه، مستمسكاً بعقيدته ومدافعاً عنها،مجاهداً في سبيل دينه إلى آخر حياته، لم يغير من ذلك ولم يبدل، ولم تؤثر فيه التهديدات ولا الإغراءات، يصدق هذه الاستمرارية والثبات على المبدإ قصائده وصرخاته التي جادت بها قريحته في آخر حياته، من ذلك قوله في قصيدته التي نظمها قبل وفاته بنحو عام

بني العرب الكرام ألا رجوعاً
كـفـى استبدادكم في الحكم نهجاً

عن الطغيان والنظم الشديده
على ما سـنـت الــدول الـعـتـيـده


على نهج اليمين بما لديه
وفي نهج اليسار لقد قبلتم
ألا عودوا إلى الإسلام إنا
نجدد أمرنا منه ونحيي
فمنه نعيد للإنسان طرا
ونبني منه حكماً مستقيماً
ديمقراطية الإسلام أسمى
يراقبها الضمير وروح شعب
فلا ترضى بغير العدل حكماً
وليس لها سوى تدبير عيش
وصون الدين والدنيا جميعاً
بني قومي نصحتكم هلموا
وجـدوا في نـضـالـكــم تـجـــدوا

من التأييد للفكر البليده
جحوداً منه واخترتـم جموده
نراه حل أزمتنا المبيده
معالمه المنيرة والمشيده
كرامته وعزته المريده
على أسس منظمة جهيدة
حكومات بما التزمت عهوده
عليها في تصرفها شهيده
توطد من شرائعه قيوده
وحفظ مصالح الشعب الأكيده
وحفظ كياننا بيد حديده
إلى الإسلام والتزموا بنوده
حيـاتـكـم كـمـا بــدأت سـعيــده
ملاك البستان غير متواجد حالياً