عرض مشاركة واحدة
02-28-2011, 07:46 AM   #27
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

حبيبتى ملاك البستان

أسعدنى كثيرا تواجدك الثرى وهذه المشاعر الجميلة
المعبرة بحق عن تآزر الشعوب العربية
وتضامنها فى سبيل الحق والحريات


تغيرت الأوضاع فى مصر مع الثورة
ونهضت مصر من كبوة طال أمدها

لتتنفس اخيرا نسيما نقيا جديدا
وليس من شك فى أن قطاع السياحة

بعد ثورة 25 يناير
وأيام وليالى التظاهرات والإعتصامات
قد ناله نصيب من ركود
فتناقصت أعداد السائحين الوافدين إليها

بصورة واضحة
لكن مصر ..هى مصر واحدة ..
جميلة ..أصيلة ..وعريقة .
من حيث جوها المعتدل الجميل ..
وآثارها التاريخية العظيمة
وكرم أهلها وحسن الضيافة

لذا فإنها بحمد الله آخذة فى التعافى
بل ان ثورة 25 يناير

قد تكون من بين عوامل جذب السياحة من جديد
فالعالم اليوم

يتطلع لرؤية مصر الجديدة وشعبها
الذى صمد ..وتحرر
كما أن مزاراتها اتاريخية زادت واحدا

ميدان التحرير
الشاهد على نضال الشعب وإرادته وصموده .





في استجابة لدعوة من الشباب المصرى
علي الفيس بوك
فقد قام عدد كبير من المرشدين السياحيين
بتنظيم مسيرة لتشجيع السياحة والسياح
على العودة السريعة لمصر
من أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون

بمحذاة نهر النيل
وحتي كوبري قصر النيل

مرورا بالمتحف المصرى بالتحرير
تحت شعار
عودة السياحة إلي أرض السلام‏
واهتمت وسائل الإعلام
ووكالات الأنباء العالمية بتغطية
الحدث ونقله لمختلف أنحاء العالم
وضمت المسيرة مجموعة

من السياح الأجانب الفرنسيين والأتراك والروس




وكان الشباب
يرفع بوسترات للدعوة وشعارات
ادخلوا مصر آمنين
كما إرتدى أغلبهم اللون الأبيض
وارتدت بعض الفتيات
العلم المصرى والأزياء الفرعونية

ورفعوا لافتات تقول
بكل لغات العالم

ساند الحرية زور مصر
عودوا الى مصر
مصر آمنة وتحبكم .




ولأن معظم إقتصاد مصر قائم على السياحة
كانت هذه دعوة شباب مصر لزوارها
الذين رحلوا عنها إبان أحداث الثورة
فعلى سفح أهرامات الجيزة
تجمع مئات من المرشدين السياحيين







يدعون السياح للعودة الى مصر
رافعين أعلام مصر ولافتات بكل اللغات
تعاوا لتستمتعوا بمعالم مصر الرائعة
مصر الجديدة الحرة
هذه رسالتنا لكل السياح فى العالم
أنتم على الرحب والسعة
مرحبا لكم مجددا !





كما شهدت ساحة معبد الأقصر الفرعوني
احتفالية فنية حاشدة

بمناسبة مرور شهر على ثورة 25 يناير.
شارك في الاحتفالية

فنانون تشكيليون مصريون وفرنسيون
وشباب إئتلاف الثورة فى الأقص
وللتأكيد على دور الفن فى تاريخ الثورات
وإتاحة الفرصة للشباب والأطفال

فى التعبير بالرسم والكاريكتور
وأقيم على هامش الاحتفالية

احتفالية أخرى تدعو لعودة وتنشيط السياحة
حيث رفع الشباب لافتات بجميع اللغات لحث السائحين
على زيارة مصر وأن مصر آمنة.
خاصة وقد بدأ السياح يعودون إلى المناطق السياحية فى مصر
وإلى الأقصر بعد رفع معظم الدول الحظر على السفر إليها .


و تحت شعار
مصر في قلوبنا
نظم وفد ايطالي ضم 50 فردا
بحضور رئيس اتحاد الشركات السياحية الايطالي
ومنظمي الرحلات وممثلي وسائل الاعلام

الايطالية الجماهيرية والمتخصصة
وقفة تضامنية بميدان التحرير

من اجل عودة الحركة السياحية لمصر
قاموا خلالها بحمل العلم المصري بطول 40 مترا




مرتدين تيشرتات بيضاء
مرسوما عليها العلم المصري
كرمز للتضامن مع الشعب المصري
وقام الوفد بجولة داخل المتحف المصري

فى رسالة واضحة للعالم
أن عودوا وزوروا مصر ..فهى منتصرة ..آمنة .


مساء 17 فيراير فى برلين
فى إحتفالية ترعاها منظمة السينما من أجل السلام
ألقى الفنان خالد النبوى

كلمة بدأها بتحية للشهداء وأسرهم
وأضاف
كانت ثورتنا رائعة

وأنا معكم الآن ليس بصفتي ممثل
ولكن أنا هنا لأني كنت شاهد عيان على الثورة
التي هي من أفضل ما رأيت أو سمعت
فهي بدأت من الشباب المصري

-يذكر أن النبوي شارك في الثورة منذ بدايتها
في 25 يناير 2011 –




وتابع النبوي:
لأول مرة منذ آلاف السنوات
يثور الشعب بطريقة سلمية ومتحضرة
لاسترجاع كرامة الوطن
فهؤلاء المتظاهرين
ضحوا بدمائهم من أجل حرية الوطن
والأسابيع والأشهر القادمة
ستحمل لمصر الكثير وستحدد شكل مستقبلها
وأريدكم أن تعلموا أن كل من قابلتهم
أثناء الثورة هم رجال
قادرين على تحديد أهدافهم وتحقيقها.
فأنا لست قلقا
وأحلم ببلد جديدة وحرة
بقوانين جديدة وبها تعليم أفضل، نحن نحلم
ونأمل أن العالم يحلم معنا
فأنا واثق أن الحكمة المصرية ستتمكن من القيادة.



وفي نهاية خطابه
لم يتمالك النبوي السيطرة على دموعه
وقال: "أخيرا، باسم الشعب المصري
أرجوكم تعالوا لمصر، فهي آمنة وحرة
تعالوا لنحتفل معا بالعهد الجديد، فلا تتأخروا.

هذا وقد بدأت بالفعل تدفقات سياحية متواصلة
من بريطانيا وبلجيكا وهولندا

وغيرهم من بلدان العالم
بعد رفع الحظر عن السفر لمصر


كما لوحظ إزدياد السياحة الداخلية
للاسر المصرية والعربية المقيمة
مع تعطيل المدارس والجامعات

وهو ما أحدث نوعا من الانتعاش
لمتاجر واسواق وفنادق المدينة مصر

ولن يطول الوقت بإذن الله
لتعود مصر بجميع قطاعاتها
للفجر الجديد

والحرية الحقيقية وطريق التنمية والنهضة الحضارية
التى تليق بها وبإسمها العريق
لتكون كما كانت دائما فى طليعة الأمة العربية





وليس من ختام أفضل من قول الله تعالى
ادخلوا مصر ان شاء الله امنين
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً