عرض مشاركة واحدة
02-23-2011, 06:19 PM   #2
بنت تونس
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: تونس - قفصه
المشاركات: 8,386

[]يتخذ رسم البحر إذن مظهرين اثنين، تتجمع فيهما
مختلف التفريعات الأخرى. هذان المظهران هما
التزيق والإيهام. وقد جاء رسم البحر بعد
رسم المشهد والبورتريه والطبيعة الصامتة في الرسم
المسندي الغربي، فكان ذا عناصر خاصة تاريخيا
واجتماعيا واقتصاديا، حيث شدّت الحروب البحرية
وتطور الملاحة التجارية اهتمام المبدعين والهواة إلى
البحر.
هل يمكننا رسم البحر ؟ لا أقصد سواحله وأمواجه
وسماواته المتغيرة ومستحميه وسفنه وإنما الامتدادَ
الأزرقَ لسطحه، الذي يبدو أن قدرته على الإغراء
تكمن في ما يخفيه أو يعكسه، أي في حالة الاختفاء
نفسها. كيف نرسم، بدلا من المشهد الرائع الذي يجود
به علينا انطلاقا من ضفافه، الإحساسَ الأوقيانوسيَّ
بعرض البحر، أو بأحلام اليقظة التي نعلل بها أنفسنا
بخصوصه ؟ فعلى سطح البحر، يتجاذب الداخل والخارج
مثلما يتجاذبان في ملامح شخص ما، يتحادثان، يُمغْنط
أحدهما الآخر ويتّصلان. فالعمق نفسه يتصاعد
ويضطرب، وصولا إلى الإهاب الوهمي للأمواج.
وباتجاهه أيضا تنزل السماء وهي تغمره بنورها.










[/]
بنت تونس غير متواجد حالياً