عرض مشاركة واحدة
02-15-2011, 07:42 PM   #2
ملاك البستان
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 5,657

قائمة أسماء الله الحسني
بترتيب ظهورها في القرآن الكريم


الترتيب العام في القرآن
الترتيب الخاص بالقائمة
الترتيب المستمر بالقوائم
أسماء الله الحسني
أول مرة لظهوره في القرآن
التكرار
بالمرة
ملاحظات


1.
1
1
الله
س1×1
2699
وهو اسم الذات لربّ العزة.
وأول اسم ورد في القرآن
وقد تكرر في القرآن.

2.
1
48
الرحمن
س1×1
57
هذا الاسم مشتق من كلمة الرحمة
على وزن "فعلان"
وهذه الصيغة تمثّل الحد الأعلى من الرحمة.
كلمة شبعان تعني الإمتلاء من الشبع
وكلمة غضبان تعني الإمتلاء من الغضب
واسم الرحمن هو الصفة المطلقة لكلمة الرحمة.

3.
1
79
الرحيم
س1×1
114
. حيث أن كلمة الرحيم تكررت
في القرآن 115 مرة إحداها
في الآية 128 التوبة وهي صفة للرسول ص.

الرحيم هو الله الذي يتجلّى
على جميع عباده برحمته
التي وسعت كل شيء، وقد كتب على نفسه الرحمة.

4.
2
49
مالك الملك
س1×4
2
"مالك يوم الدين" والثانية في الآية (26)
آل عمران "مالك الملك".
وهذه الحالة تكررت مع اسم "فالق الإصباح".
وحيث أنه لا يمكن اعتبار
"مالك يوم الدين" و"مالك الملك"
اسمين مستقلين بل اسماً واحداً.
وإن "مالك الملك" هو الأشمل.
يمكن للبشر أن يوصفوا بصفة التملّك.
"خلقنا لهم ممّا عملت أيدينا أنعاماً
فهم لها مالكون" آية 71 يس.
ولكن صفة التمّلك المطلق والشامل هي لله تعالى.

5.
2
2
المحيط
س2×19
8
ولا يمكن لأحد أن يحيط بكل شيء إلا الله تعالى.
6.
2
80
القدير
س2×20
45
تم إحصاء هذا الاسم ضمن القائمة الثالثة
لأنه يترافق بالمعنى مع جميع أسماء هذه القائمة.
الله رحيم وقدير على الرحمة. الله غفور
وقدير على المغفرة. الله هوالهادي
وقدير على الهداية. الله هو المستعان
وقدير على الإعانة.
وقيمة جميع صفات هذه القائمة
في قدرة المتصف بها على تنفيذها
والله على كل شيء قدير.

7.
3
50
العليم
س2×29
152
كلمة العليم تكررت مرة161 مرة في القرآن
منها 152مرة كصفة لله تعالى
الإنسان يوصف بأنه عليم
"وفوق كل ذي علم عليم" الآية 76 يوسف.
ولكن العلم المطلق لله تعالى.

8.
4
51
الحكيم
س2×32
91
وتكررت كلمة الحكيم 97مرة.
إحدىوتسعون منها صفة لله
يوصف الإنسان بأنه حكيم
ولكن الحكمة المطلقة لله تعالى

9.
3
3
التواب
س2×37
11
إذا أخطأ الإنسان تجاه شخص آخر
فإنه يعتذر إليه، أما التوبة
فلا تكون إلا لله تعالى.

10.
4
4
البارئ
س2× 54
3
والله وحده هو الخالق البارئ.
11.
5
52
البصير
س2×96
42
كلمة البصير تكررت 51 مرة في القرآن
منها 42 كلمة صفة لله تعالى.
يوصف الإنسان بأنه بصير
ولكن البصر المطلق لله تعالى.

12.
3
81
الولي
س2×107
20
وقد تكرر (20) مرة في الآيات 107، 257
البقرة، 68، 122 آل عمران، 45، 123، 173
النساء، 127 الأنعام، 155، 196
الأعراف، 116 التوبة، 101 يوسف، 26 الكهف،
22 العنكبوت، 17 الأحزاب، 41 سبأ، 9، 28،
31 الشورى، 19الجاثية.
أما الآية 55 من سورة المائدة
"إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا
" فقد جاءت كلمة ولي صفة مشتركة
لله ورسوله والمؤمنين
ولذلك فهي ليست اسماً لله تعالى.
والآيات 51، 70 الأنعام، 4 السجدة،
فقد اقترنت كلمة الولي بكلمة الشفيع
التي هي صفة لبشر وبذلك فإن كلمة الولي
هي أيضاً صفة لبشر. فالشفيع هو مخلوق
يتولى أمر مخلوق آخر ويشفع له عند الله
إذا أذن الله له بالشفاعة. وكلمة "الولي"
الواردة في الآية 14 الأنعام
ليست اسماً لله وإنما تعني أحداً غير الله.

يتجلّى الله على عباده باسم "الولي"
ويتولّى أمورهم ويرعاهم.
وقد أمرنا أن نتخذ الله ولياً ورسوله والمؤمنين.

13.
4
82
النصير
س2×107
11
بعد اسم "الولي" مباشرة.
وقد تكرر في القرآن 11 مرة
في الآيات 107 البقرة، 45، 123،
173 النساء، 40 الأنفال، 116 التوبة،
78 الحج، 31 الفرقان، 22 العنكبوت،
17 الأحزاب، 31 الشورى.
يتجلّى الله على عباده باسم "النصير" .
"إن ينصركم الله فلا غالب لكم"
آية 160 آل عمران وأمرنا أن ننصر بعضنا:
"وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر"
آية 72 الأنفال.

14.
5
5
الواسع
س2×115
9
والله وحده هو الذي وسع كل شيء علماً ورحمة.
15.
6
6
بديع السموات والأرض
س2×117
2
وهي صفة يتفرد بها الله عز وجل.
16.
6
53
السميع
س2×127
45
كلمة السميع تكررت في القرآن 47 مرة منها 45 مرة صفة لله تعالى. يوصف الإنسان بأنه سميع ولكن السمع المطلق لله تعالى.
17.
7
54
العزيز
س2×129
88
كلمة العزيز تكررت في القرآن 99 مرة منها 88 مرة صفة لله تعالى. يوصف الإنسان بأنه عزيز ولكن العزّة المطلقة لله تعالى.
18.
5
83
الرؤوف
س2×143
10
والله يتجلّى على عباده باسم "الرؤوف". "إن الله بالناس لرؤوف رحيم" آية 143 البقرة.
19.
6
84
الشاكر
س2×158
2
مرة ثانية في الآية 147 النساء. لقد أمرنا الله أن نكون شاكرين لأنعمه "بل اللهَ فاعبدْ وكن من الشاكرين" آية 66 الزمر وإذا شكر العبد نعمة ربه وفعل الخير فإن الله يشكر له عمله ويكافئه. "ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم وكان الله شاكراً عليماً" آية 47 النساء.
20.
7
85
الغفور
س2×173
91
يتجلّى الله على عباده باسم "الغفور".
"إن ربك واسع المغفرة" 32 النجم. "وإن ربك لذو مغفرة للناس" 6 الرعد 0 "وما يذكرون إلا أن يشاء الله هو أهل التقوى وأهل المغفرة" آية 56 المدثر.
21.
7
7
القريب
س2×186
3

في الآية (186) البقرة. الآية (61) هود. الآية (50) سبأ. صفة "القريب" يتفرد بها الله عز وجل لأنه وحده القريب من جميع مخلوقاته وهو أقرب إلى الإنسان من حبل الوريد.
22.
8
55
الحليم
س2×225
11
كلمة الحليم تكررت في القرآن 15 مرة منها 11 مرة صفة لله تعالى. يوصف الإنسان بأنه حليم ولكن الصفة المطلقة من الحِلْم لله تعالى. والله سبحانه حليم لا يتعجل العقوبة للعصاة مع قدرته على ذلك في أي زمان ومكان ولكنه يمهلهم علّهم يستغفرون ويتوبون.

23.
9
56
الخبير
س2×234
43
كلمة الخبير تكررت في القرآن 45 مرة منها 43 مرة صفة لله تعالى. يوصف الإنسان بأنه خبير ولكن الخبرة المطلقة لله تعالى.
24.
10
57
الحي
س2×255
5
كلمة الحي تكررت في القرآن 19 مرة منها 5 كلمات صفة لله تعالى. يوصف الإنسان بأنه حي ولكن الله هو الذي خلق الحياة والموت وهو الحي الذي لايموت.
25.
8
8
القيوم
س2×255
3
وهو وحده القائم بنفسه. ولا يوجد مخلوق إلا وهو بحاجة إلى غيره.
26.
11
58
العلي
س2×255
8
بعد اسم الله" الحي". كلمة العلي تكررت في القرآن إحدى عشرة مرة. ثمانية منها صفة لله تعالى. يوصف الإنسان والمكان بأنه علي ولكن الصفة المطلقة في العلو هي لله تعالى.
27.
12
59
العظيم
س2×255
6
بعد اسم "العلي. كلمة العظيم تكررت في القرآن 107 مرات , ستة منها صفة لله تعالى. يوصف الإنسان بأنه عظيم ولكن العظمة المطلقة لله تعالى.
28.
13
60
الغني
س2×263
18
كلمة الغني تكررت 30 مرة في القرآن منها 18 مرة صفة لله تعالى. يوصف الإنسان بأنه غني ولكن الغنى المطلق لله تعالى.
29.
9
9
الحميد
س2×267
17
يمكن للإنسان أن يشكر غيره على إحسانه ولكن كلمة الحمد وردت في القرآن مقتصرة على الله تعالى.
30.
8
86
المولى
س2×286
11
تكرر في الآيات 286 البقرة، 150 آل عمران، 62 الأنعام،مرتين في الاية 40 الأنفال، 51 التوبة، 30 يونس، مرتين في الاية 78 الحج، 11 محمد، 2 التحريم.اما الاية 4 من سورة التحريم "فان الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين"فان كلمة المو لى هي صفة مشتركة بين الله وجبريل وصالح المؤمنين وليست اسماً لله تعالى. يتجلّى الله على عباده باسم "المولى". "واعف عنّا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا" آية 286 البقرة.
31.
10
10
الوهاب
س3×8
3
كلمة الوهاب لم ترد في القرآن صفة إلا لله تعالى. ووردت بصيغة "إنك أنت الوهاب" مرتين والثالثة "العزيز الوهاب". وصفة الوهاب بهذه الصيغ الثلاثة لا يتصف بها إلا الله تعالى.
32.
11
11
جامع الناس
س3×9
1
ورد الاسم لأول مرة في القرآن في الآية (9) آل عمران. وقد وردت في الآية (140) من سورة النساء صفة لله عز وجل "إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعاً". وهذه الكلمة صفة لله عز وجل محدودة بحالة معينة وليست صفة عامة. أما صفة "جامع الناس" فهي عامة ويتفرد بها الله عز وجل لأنه لا يمكن أن يجمع الناس كلهم إلا الله.

33.
14
61
القائم بالقسط
س3×18
1
والقيام بالقسط صفة أمر الله عباده أن يتصفوا بها "قل أمر ربي بالقسط" آية 29 الأعراف. ولكن هذه الصفة بالنسبة إلى الله تعالى هي صفة مطلقة و هو قائم بالقسط المطلق.
34.
15
62
الشهيد
س3×98
19
كلمة الشهيد تكررت في القرآن 35 مرة منها 19 مرة صفة لله تعالى. يوصف الإنسان بأنه شهيد ولكن الصفة المطلقة من هذه الكلمة لله تعالى.فهو على كل شيء شهيد ، ولايغيب عنه شيء في الأرض ولا في السماء
35.
16
63
الوكيل
س3×173
13
كلمة الوكيل تكررت في القرآن 24 مرة منها 13 مرة صفة لله تعالى. يوصف الإنسان بأنه وكيل ، ولكن الصفة المطلقة من هذه الكلمة لله تعالى.فهو على كل شيء وكيل ، وجميع العباد يتوكلون عليه 0
36.
17
64
الرقيب
س4×1
3
وتكرر 3 مرات كصفة لله تعالى في الآيتين 52 الأحزاب 117 المائدة. يوصف الإنسان بأنه رقيب ولكن الصفة المطلقة من هذه الكلمة لله تعالى.فهو على كل شيء رقيب0
37.
18
65
الحسيب
س4×6
3
ورد الاسم 3 مرات في القرآن أولاها في الآية6 النساء ثم الآية 86 النساء والآية 39 الأحزاب. يوصف الإنسان بالقدرة على الحساب ولكن القدرة المطلقة للحساب هي لله تعالى. "ألا له الحكم وهو أسرع الحاسبين".
38.
19
66
الكبير
س4×34
6
كلمة الكبير تكررت في القرآن 40 مرة ستة منها صفة لله تعالى. يوصف الإنسان بأنه كبير بين قومه ولكن الصفة المطلقة من هذه الكلمة لله تعالى.فهو العلي الكبير0
39.
9
87
العفوّ
س4×43
5
الله يتجلّى باسم "العفوّ " 0 وقد أمرنا بالعفو. "والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس" 134 آل عمران.
40.
12
12
المقيت
س4×85
1
وهي صفة يتفرد بها الله عز وجل لأنه وحده الذي يقوت المخلوقات ويرزقهم أقواتهم.
41.
13
13
علاّم الغيوب
س5×109
4
وتكرر في القرآن مركباً من كلمتين 4 مرات. والله وحده هو الذي يعلم الغيب "وعنده مفاتيح الغيب لا يعلمها إلا هو" آية 59 الأنعام.
42.
14
14
فاطر السموات والأرض
س6×14
6
وفي الآيات الستة ورد مركباً من 3 كلمات. والله وحده هو الذي فطر وأبدع السموات والأرض.
43.
15
15
كاشف الضر
س6×17
2
وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو". والآية الثانية 107 يونس" وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو ". ونص الآتين يفيد أن الله وحده هو كاشف الضر.
44.
16
16
القاهر
س6×18
2
والثانية (61) الأنعام وفي الآيتين ورد النص التالي" وهو القاهر فوق عباده" والضمير" هو" يفيد أنه وحده الله القاهر فوق العباد. إننا نعبد الله ونخضع له ونتعلّق به لأنه القاهر الذي لا يستطيع أحد من عباده أن يتمرّد عليه. ولو كان عاجزاً لما عبده أحد.
45.
17
17
القادر
س6×37
7
وكلمة" القادر" لم ترد صفة في القرآن لغير الله. هو الذي خلق السموات والأرض وقادر على أن يخلق مثلهم. وهو القادر على أن يحيي الموتى

46.
20
67
الحق
س6×62
7
في الآيات 62 الأنعام، 30،32 يونس، 44 الكهف، 114 طه، 71، 116 المؤمنون. أمر الله عباده باتباع الحق "إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر" آية 3 العصر. ولكن الحق المطلق لله تعالى.
47.
18
18
عالم الغيب والشهادة
س6×73
13
مرة صفة لله فقط. عشر منها عالم الغيب والشهادة وثلاث عالم الغيب. والاسم الأشمل هو عالم الغيب والشهادة."
48.
19
19
فالق الإصباح
س6×95
2
في الآية(96) من نفس السورة " فالق الإصباح". وحيث أنه لا يمكن اعتبارهما اسمين مستقلين بل اسماً واحداً فإن" فالق الإصباح"هو الأشمل. كما أنه لا يمكن تجريد الاسم من الكلمة المضافة إليه ونقول" الفالق" لأن الله لم يطلق على نفسه اسم" الفالق" وإنما قال" فالق الحب والنوى" " فالق الإصباح" وهو اسم يتفرد به سبحانه فهو رب الفلق ولا ينشق الصبح وينفلق إلا بأمره. والحبّة في باطن الأرض لا تنشق وتنفلق إلا بأمره وبالضوء الذي يأتينا به الله. ولولا ضوء الصباح لما كانت النباتات ولذلك فإن اسم "فالق الإصباح" هو الأشمل.
49.
20
20
المخرج
س6×95
1
ورد الاسم مرة واحدة في القرآن في الآية(95) من سورة الأنعام مباشرة بعد الاسم رقم (19). والله عزّ وجل أخرج لنا الثمرات من الأرض وأخرج الحي من الميت وأخرج الميت من الحي وهو الذي رفع السماء فسوّاها وأغطش ليلها وأخرج ضحاها وهو الذي أخرجنا من بطون أمهاتنا ويوم القيامة سيخرجنا من الأرض التي يعيدنا إليها وهو الذي يخرج الخبء في السموات والأرض. في السموات يخرج المطر من السحاب وفي الأرض يخرج النبات من التراب وهو الذي يخرج الذين آمنوا من الظلمات إلى النور. وهذه صفات يتفرد بها الله تعالى.
50.
21
21
الخالق
س6×102
6
في الآيات 102 الأنعام، 16 الرعد،3 فاطر،62 الزمر،62 غافر، 24 الحشر. وقد وردت كلمة الخالق في الآيتين 28 الحجر71 ص بصيغة اسم فاعل يعمل عمل الفعل وبذلك تعتبر هاتان الكلمتان صفتين لله تعالى وليستا اسمين في هاتين الآتين فقط. وصفة الخلق يتفرد بها الله عز وجل:" هل من خالق غير الله " الآية 3 فاطر.
51.
22
22
اللطيف
س6×103
7
وقد وردت هذه الكلمة في القرآن صفة لله تعالى ولم ترد صفة لغيره. اللطف هو الرقة المتناهية. واللطيف هو المتفرّد بهذه الصفة فهو لطيف في ذاته لا تدركه حواس مخلوقاته، ولطيف في صفاته يحب الإحسان والبر والرحمة ولا يحب العدوان ولا الفساد ولا الغدر.
52.
21
68
الحَكم
س6×114
1
وقد وردت الكلمة كصفة للبشر في القرآن "فابعثوا حكماً من أهله وحكماً من أهلها". آية 35 النساء. ولكن الصفة المطلقة لله تعالى "أفغير الله أبتغي حكماً " آية 114 الأنعام.
53.
22
69
القوي
س8×52
9
كلمة القوي تكررت 11 مرة في القرآن. تسعة منها صفة لله تعالى. يمكن أن يوصف الإنسان بالقوي بين أقرانه ولكن القوة المطلقة هي لله تعالى: "أو لم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة" 15 فصلت.
54.
23
23
الآخذ بالناصية
س11×56
1
من سورة هود" إني توكّلت على الله ربي وربكم ما من دابة إلا هو آخذ بنا صيتها إن ربي على صراط مستقيم". إنه هو الذي يوجّه مخلوقاته إلى الصراط المستقيم.
55.
23
70
الحفيظ
س11×57
3
وتكرر في القرآن 3 مرات 0 ثانيهما وثالثهما في الآيتين 21 سبأ، 6 الشورى. يوصف الإنسان بأنه حفيظ "إني حفيظ عليم" آية 55 يوسف. ولكن الصفة المطلقة لله تعالى: "فالله خيرٌ حافظاً" آية 64 يوسف.
56.
10
88
المجيب
س11×61
1
والله يتجلّى علينا باسمه "المجيب". "وقال ربكم ادعوني استجب لكم" 60 غافر.
57.
24
24
المجيد
س11×73
2
والآية (15) البروج.وردت كلمة المجيد صفة لله ولكتابه ولوحه المحفوظ ولم ترد في القرآن صفة لمخلوق. ولا يهمّنا إن استعملها البشر صفة لبعضهم من باب الادعاء أو المدح المبالغ فيه لأنه لا يوجد إنسان يستحق هذه الصفة التي تتطلب الكمال
58.
11
89
الودود
س11×90
2
وتكرر الاسم مرة ثانية في القرآن في الآية 14 البروج . والله يتجلّى على عباده بهذا الاسم وهذه الصفة: "إن ربي رحيم ودود" آية 90 هود.
59.
25
25
الفعّال لما يريد
س11×107
2
والثانية(16) البروج مركبّاً من 3 كلمات. ولا يوجد أحد غير الله يستطيع أن يفعل كل ما يريد.
60.
12
90
المستعان
س12×18
2
وتكرر الاسم مرة ثانية في القرآن في الآية 112 الأنبياء. لقد علّمنا الله أن نطلب منه المعونة "إياك نعبد وإياك نستعين" آية 5 الفاتحة وهو يتجلّى علينا باسمه "المستعان".
61.
24
71
الغالب
س12×21
1
وأيضاً ورد صفة للبشر بصيغة المفرد مرتين. ولكن الصفة المطلقة لله.
62.
26
26
الواحد
س12×39
6
وهذا الاسم مشتق من الوحدانية وهي صفة يتفرّد بها الله عز وجل فهو الواحد الذي لا شريك ولا مثيل له.
63.
27
27
القهّار
س12×39
6
ورد الاسم لأول مرة في القرآن في الآية(39) يوسف بعد اسم" الواحد"مباشرة وتكرر مرتبطاً باسم الواحد ست مرّات. وهذه الكلمة لم ترد في القرآن صفة لغير الله تعالى.
64.
28
28
المتعالي
س13×9
1
وإن التعالي صفة ذميمة بحق البشر فقد وصف الله فرعون بأنه كان عالياً من المسرفين. ولا تُطلق هذه الصفة إلا على الله تعالى.
65.
25
72
الوالي
س13×11
1
كلمة "الوالي" يمكن أن تطلق على شخص يتولى شؤون مدينة أو ولاية. ولكن الصفة المطلقة للولاية هي لله تعالى.
66.
29
29
الخلاّق
س15×86
2
وفي الآية(81) يس. وصفة الخلق من صفات الوحدانية لله تعالى.
67.
26
73
الكفيل
س16×91
1
يمكن لأي شخص أن يسمّى كفيلاً. ولكن قدرة الله على الكفالة هي قدرة مطلقة.
68.
30
30
المقتدر
س18×45
3
ولا يمكن أن يوصف بهذا الاسم إلا الله تعالى، فهو وحده المقتدر على كل شيء.
69.
13
91
الحفي
س19×47
1
والحفيّ هو الذي يبالغ في الحفاوة والإكرام والبر. والله يتجلّى على عباده الصالحين بهذه الصفة.
70.
14
92
الغفار
س20×82
5
الله اسمه الغفّار وهو يغفر الذنوب جميعاًَ لمن تاب إليه واستغفره.
71.
27
74
الملك
س20×114
5
يمكن أن تُطلق هذه الكلمة على شخص يترأس مملكة من عدة مدن وبلدان وسيطرته على مملكته محدودة. ولكن الله سبحانه وتعالى مملكته جميع الكون وسيطرته مطلقة.
72.
15
93
الهادي
س22×54
2
والثانية في الآية 31 الفرقان. الله الذي أنزل الكتب السماوية وأرسل الأنبياء لهداية الناس. وقد خلق الله الإنسان وبيّن له سبيل الخير وسبيل الشر. "إنّا هديناه السبيل إمّا شاكراً وإمّا كفورا" آية 3 الإنسان.
73.
16
94
الكريم
س27×40
2
والثانية 6 الانفطار. الله كريم مع سائر مخلوقاته: "يا أيها الإنسان ما غرّك بربك الكريم * الذي خلقك فسوّاك فعدلك" 6، 7 الانفطار.
74.
31
31
المحيي
س30×50
2
وفي الآية(39) فصلت. والله هو الذي يحيي الموتى من البشر ويحيي الأرض بعد موتها. واسم المحيي يتضمّن الخلق والإبداع. قبل أن نُخلق كنّا أمواتاً في العدم والله أحيانا حين خلقنا. ولقد أحيانا حياة موقتة ستنتهي بإرادته. وبعد الموت سيحيينا مرة ثانية. فالله هو المحيي لفترة موقتة ثم يميتنا . وهو المحيي بعدها لفترة غير محدّدة في يوم القيامة0
75.
32
32
الفتاح
س34×26
1
يوصف البشر بأنهم الفاتحون ووصف الله نفسه بأنه خير الفاتحين. أما اسم" الفتاح" بصيغة المبالغة فهي صفة يتفرد بها الله عز وجل فهو الذي يفتح على عباده بركات السماء والأرض، وتتفتّح باسمه الأبواب المغلقة.
76.
17
95
الشكور
س35×30
4
الله يشكر للصالحين أعمالهم "ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفور شكور" آية 30 فاطر.
77.
18
96
غافر الذنب
س40×3
1
والله غافر للذنب وهو خير الغافرين.
78.
33
33
قابل التوب
س40×3
1
ويتفرّد الله بهذه الصفة التي لا يحق ولا يستطيع غيره أن يتّصف بها:" ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده" الآية(104) التوبة
79.
28
75
رفيع الدرجات
س40×15
1
لقد رفع الله البشر فوق بعضهم درجات. فما من إنسان يرتفع إلا وهناك من هو أرفع منه درجة سواء في نفس المجال أو في مجال آخر. وما من إنسان يرتفع درجة إلا ويأتي يومٌ يفقد فيه أشياء أو كل شيء. والله وحده رفيع الدرجات فوق جميع المخلوقات من الأزل ولا يتغير إلى الأبد.
80.
34
34
الرزاق
س51×58
1
وهو يمثّل صفة لله وحده." قل من يرزقكم من السماء والأرض" الآية(31) يونس
81.
35
35
المتين
س51×58
1
بعد اسم الرزاق. وصف الله نفسه بأنه ذو القوّة المتين. يمكن لأي إنسان أن يتصف بشيء من القوة، ولكن قوّة هذا المخلوق لا تبقى صلبة بشكل دائم بل تلين وتتناقص وتفتر وتهن. أما الله فهو ذو القوّة المتين.
82.
19
97
البرّ
س52×28
1
. حينما يبرُّ الإنسان إنساناً فإنه يقدّم له ما يريد على طبق من المودّة والإكرام. والله على عظمته وجبروته فإنه برٌّ بعباده رحيم بهم.
83.
29
76
المليك
س54×55
1
"في مقعد صدق عند مليك مقتدر". الله هو المليك المطلق على الكون بكامل أفلاكه. والله ليس مجرد مليك يملك بالاسم دون الفعل ولكنه مليك مقتدر.
84.
36
36
الأول
س57×3
1
وهي صفة يتفرد بها الله تعالى فهو الأوّل الذي ليس قبله شيء.
85.
37
37
الآخر
س57×3
1
بعد اسم "الأول" مباشرة. والله هو الآخر الذي ليس بعده شيء.
86.
38
38
الظاهر
س57×3
1
بعد اسم" الآخر" مباشرة. الله عز وجل لا تدركه الأبصار ولا يُرى بالعين ولكنه ظاهر في كل شيء في الكون. ما تراه في الكون هو مخلوق تظهر عليه آثار قدرة الله تعالى.
87.
39
39
الباطن
س57×3
1
بعد اسم" الظاهر" مباشرة. كل شيء له ظاهر وباطن،وباطن الشيء مخفيّ وغائب عنّا. ولكنا نرى الله الخالق المبدع في باطن الشيء كما نراه في الظاهر. الله يتجلى في كل شيء في الكون فهو الظاهر وهو الباطن.
88.
40
40
القدّوس
س59×23
2
والثانية في الآية الأولى من سورة الجمعة. وهو وحده القدّوس المنزّه عن العيوب والنقائص0
89.
20
98
السلام
س59×23
1
ورد الاسم مرة واحدة في القرآن الكريم في الآية 23 الحشر.
90.
21
99
المؤمن
س59×23
1
الله سبحانه هو الذي أسبغ السلام والأمن على عباده وأمرهم بتشريعات إن طبّقوها ضمنت لهم السلام والأمن.
91.
41
41
المهيمن
س59×23
1
والله وحده هو المسيطر والمهيمن على كل شيء.
92.
42
42
الجبّار
س59×23
1
وهذه صفة يتفرد بها الله عز وجل ولا يحق للبشر أن يتصفوا بها. "واستفتحوا وخاب كل جبار عنيد" آية 15 إبراهيم.
93.
43
43
المتكبر
س59×23
1
بعد اسم" الجبّار" مباشرة. وهذه صفة يتفرد بها الله عز وجل ولا يحق للبشر أن يتصفوا بها. "فلبئس مثوى المتكبرين" 29 النحل.
94.
44
44
المصور
س59×24
1
وهي صفة يتفرد بها الله تعالى لأنها تعني الخلق فهو وحده الخالق البارىء المصور 0
95.
45
45
بالغ أمره
س65×3
1
وهي صفة يتفرد بها الله عز وجل لأنه وحده نافذ أمره في جميع خلقه يبلغ ما يريد ولا يعجزه شيء.
96.
30
77
الأعلى
س87×1
2
وتكرر مرة ثانية في الآية 20 من سورة الليل. وصفة "الأعلى" هي صفة مطلقة أي الأعلى من كل المخلوقات.
97.
31
78
الأكرم
س96×3
1
وصفة "الأكرم" هي صفة مطلقة لأن كرمه وجوده فوق قدرة واستطاعة المخلوقات، وكل من في الكون يمجّده تكريماً وتعظيماً فهو وحده ذو الجلال والإكرام.
98.
46
46
الأحد
س112×1
1
وهذا الاسم مشتق من الوحدانية وهي صفة يتفرد بها الله تعالى.
99.
47
47
الصمد
س112×2
1
والله هو الصمد المقصود في الحوائج على الدوام ويحتاج إليه الخلق وهو مستغنٍ عنهم. الصمد هو الرفيع الذي ليس فوقه أحد.

"الله لا إله إلا هو له الأسماء الحسني"
الحمد لله
ملاك البستان غير متواجد حالياً