عرض مشاركة واحدة
09-10-2007, 01:18 PM   #7
ثامر داود
vip
stars-2-2
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: العراق - امريكا
المشاركات: 785

شكرا الك شمسه

تقبلي اطيب التحيه واجمل السلام


ألوذُ مِنْكَ بِصبري أيّها القَدَرُ
والمؤمنون إذا حل القضا صبروا

يدي تلوح يوم البين في وهنٍ
والدمع خلف قناع الصبر مستتر

فزايد كان قلب الحب في وطني
والحب من بعده للقلب مفتقر

هول الفجيعة هذا كاد يُفقدني
رشدي وكاد حسام البأس ينكسر

ولا أُلامُ فمن أبكيه كان أباً
عليه قلب بلادي اليوم منفطر

لولا يقيني بأن الموت خاتمة
لكل حي وأن القبر منتظر

لما اهتدت لمواني الصبر أشرعتي
فعاصف الحزن لا يبقى ولا يذر

فراق من كان أغلى الناس زلزلني
فصحت: لا كنت إلا الزيف يا خبر

غاب الزعيم العظيم اليوم عن وطني
كما تغيب عن ظلمائنا القمر

فساءلتني طيور الدوح باكية
ألن يعود؟ فكاد الصبر ينتحر

هذي الرمال التي تزهو بخضرتها
لولاه ما زانها عشب ولا شجر

عرفته من قديم فارسا بطلا
الحلم والجود معروف ومشتهر

كانت تجاربه الراء مدرسة
العلم فيها كنور الشمس منتشر

يصغي الى قارئ القرآن يحفظه
ويمعن الفكر فيما دلت السور

كان المعلم والتلميذ في زمن
لم يكتسب علمه بدو ولا حضر

بفطرة الخير أعطى زايد دررا
من المآثر لا ترقى لها الدرر

رأيت فيه أبا يحنو على ولد
وعشت عمري بهذا الفضل أفتخر

أحس باليتم هذا اليوم يا وطني
لكن زايدنا أيتامه كثر

وحين يبكي اليتامى فالدموع دم
من خافق الحب والخلاص ينفجر

ولا يلامون إن ناحوا فوالدهم
بفضل حكمته في حكمه انتصروا

رأى الجميع بعين الحب محتكما
الى العدالة فهي السمع والبصر

يا رب هبنا عزاء الصبر في رجل
أعطى لنا سيرة تزهو بها السير

وهب خليفته التوفيق إنّ له
قلبا كبيرا يحب الشعب معتمر

على طريق أبيه اختار رحلته
وفي دروب المعالي يقتفى الأثر

جميع من عاهدو بالامس والده
على الفداء إذا ما لوح الخطر

أتو اليه وعهد الحب يسبقهم
فهم لنصرته أرواحهم نذروا

وفي مقدمة الفرسان كان أخٌ
شهم كريم وفي الشداة مختبر

هذا محمد عون الأخ ناصره
أوفى الرجال له كفؤٌ ومقتدر

وقام في الليلة الظلماء يعضده
وفي محياه بانت للوفا صور

يا رب هب لجموع الشعب تعزية
وامنحهم الصبر حتى يرحل الكدر

واجعل نعيمك سكنى زايد فله
أسمى سجل بفعل الخير مزدخر

اليوم يلقاك يا الله مبتهجا
فجنة الخلد للأبرار تنتظر

إن سال دمعي ولم أمنع تدفقه
فلست عن ذرفه للقوم وأعتذر

رحيل زايد هذا اليوم زلزلني
ولا أُلامُ فإني يا ورى بشر


شعر: الدكتور مانع سعيد العتيبه
ثامر داود غير متواجد حالياً