عرض مشاركة واحدة
01-05-2011, 09:39 PM   #9
سمير ابو السعود
سبام متخلف عقليا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 44
[][]من القلب إلى القلب[/]
[/]
اة من ذلك الجرح الذي فتح ثقبا هائلا داخل أوردة القلب فبدأت انهار الدم تنزرف من كل اتجاهات الروح تهتف باسمك واليوم أصبح يتعين على أن أقدم استعطافا إلى كل أطباء العالم حتى لا يخترعوا دواءا يجعلني انسي دموع الياسمين التي انهمرت من عينيك لحظة لقاءنا لحظة غريبة تلك التي بيني وبينك كل منا يريد أن يقول ولا يقول كل يعشق أن يبوح للآخر بما في داخلة ولكن ذلك الشيى المجنون الذي يسمى الكرامة يمنعه شي أحمق بداخلي يقول لي صرح بما في داخلك وشيي آخر أكثر حماقة يقول لي دعها تفعل ذلك هي أولا قوة مغناطيسية هائلة تجزبنى نحو مركز قلبك ولكن عقلي العنيد المكابر يرفض ما أقسى آن تكون كرامتنا اكبر من مشاعرنا وان يكون عنادنا أقوى من حبنا وان يكون قهر بداخلنا أكثر حدة من جنون عشقنا كل منا ينتظر الأخر أن يقول الكلمة السحرية القادرة على تغيير كل شي رأسا على عقب ومثل كرة القدم عندما يصفر الحكم معلنا نهاية المباراة وتنتهي بتعادل كل منا في السلبية والغباء في عيوننا سر مفضوح يغرق وجهينا وينهمر على ملا بسنا ويحيطنا من كل جانب ورغم ذلك نلعب سويا من يكتم السر اكثرالجميع يعلمون ويتحدثون عما يدور بيننا ويعلمون أن فراقنا مؤقت ولكننا دون الجميع نصر على أن ننتظر على محطة العناد حتى يكون قطار المصارحة على قضبان من حديد من الطرف الاخرنظرات كل منا تقول للأخر إذا لم تبدأ أنت سوف أبدا أنا وإذا لم تقل أنت سأقول أنا ورغم ذلك لم تقل أنت ولم اقل أنا هل نحن مرضى هل نعشق تعذيب أنفسنا والفراق بيننا بينما نحن نريد العودة أم هي العودة بشروط كل منا يدرك أن من يفصح أولا علية أن يتنازل وكلانا أحمق لا يريد التنازل قيد أنملة كل منا يريد أن يثبت لنفسه وللآخر وللعالم أنة لم يكن مخطئا وهل تذكرين رواية قصة حب الكاتب الامريكى اريك سيجال لقد قال تعريفا عظيما للحب لقد قال الحب يعنى ألا نخجل من أن نقول أنا أسف ويبدو أنة لا عنجهية ولا طبقية ولا صغير ولا كبير ولا جميل ولا قبيح ولا عناد ولا مكابرة في المشاعر حينما نحب نستسلم تماما ونرفع الرايات البيضاء أمام كل السلوكيات التي اعتدنا عليها في حياتنا حينما نحب نتجرد من شرقية عدم الاعتزاز ومكابرة من المخطئ وكرامة المراهق الصغير وها أنا أقول علنا أنا أسف واعتزز واطلب المحبة والعودة
سميرابوالسعود /فى25/1/1986


اعزائىالمحترمين فى المنتدى اسمحوا لى ان اقدم لسيادتكم هذة المشاركة التى ما قدمتها الا لا رضاءكم فارضوا عنى واقبلوها منى
[][]همسة وتر[/]
[/]
وترى يا وجع الوتر حين تلمسه الأنامل
ينزف دمعا وجرحا وأنات خمائل
ينصب خرير الشوق من فوهة البركان
والضحك والدمع في آن
وليالي الشوق تلملمه حشايا من بقايا وبقايا الألوان
والوتر المعنى تناجى سهادي بدمع الأشجان
وترى لو انك أصم ما نجاك الدمع وما كان
أجوف أنت شريانه وشرياني منك دان
أطب اللحن واشجني فاني معذب عذاب العبدان
وجعي يا وجع القلب منك لو تعرف أنى ما زلت أهان
وارتشف الرحيق من صبار أداوى بة الداء
يا وترى الأجوف غاب الحبيب والجرح من النزف رواء
لو تعرف أنى بلا أمل لوتعرف أنى جسد بلا وجه
لو تعرف أنى جرح غائر بلا شفاء
لو تعرف أنى مصلوب على علياء
لو تعرف أنى وأنى يا وترى
ما شدوت أغنية المساء


شعر/سميرابوالسعود
سمير ابو السعود غير متواجد حالياً