عرض مشاركة واحدة
12-21-2010, 04:32 PM   #4
ملاك البستان
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 5,657

هنا المكان المخصص للعلاج بواسطة الاطباء المتخصصين

وحسب الطبيب الرئيسي المشرف على الحامة ، فقد أثبتت التحليلات الطبية والمختبرية التي أجريت من طرف خبراء مغاربة وأجانب أن مياه مولاي يعقوب ، التي تنبع من عمق يناهز 1200 متر من باطن الأرض وتصل حرارتها إلى 54 درجة عند خروجها إلى السطح ، تحتوي على عدة عناصر كيماوية كالكبريت والملح وعلى خصائص فيزيائية مهمة ذات النشاط الإشعاعي الطبيعي ، مما يجعلها ذات فعالية كبيرة في علاج الأمراض الجلدية وبعض أنواع الروماتيزم ، كما تساعد على عملية الدلك والترويض ، ولهذا يقصد الحامة عدد من الرياضيين المغاربة والأجانب كل سنة ، خاصة عدائي ألعاب القوى ، من أجل الترويض وإزالة العياء وإعادة الحيوية واللياقة للجسم .

ويحرص السياح على زيارة حامة "سيدي حرازم" أو حامة "مولاي يعقوب" أ وعين الله الواقعة بالقرب من مدينة فاس واللواتي حوَّلتهما المياه المعدنية إلى مواقع مغرية لاستقطاب آلاف الزوار سنويا.

إنها نعمة الطبيعة التي تفتقت في شكل عيون من المياه المتدفقة الدافئة التي حوَّلت المناطق المحيطة بها إلى مواقع نشيطة في مجال التعمير والتشييد من أجل استقطاب الزوار وإيوائهم وتوفير الخدمات اللازمة لهم.


ملاك البستان غير متواجد حالياً