منتديات ورد للفنون  

العودة   منتديات ورد للفنون > منتديات ورد للثقافة الفنية > منتدى الفنانين العالميين

منتدى الفنانين العالميين منتدى الفنانيين العالميين في هذا المنتدى يعرض سيرة الفنانيين العالميين وروائع اللوحات الفنية من اعمالهم

مايكل انجلو بوناروتي Michelangelo Buonarroti

مايكل انجلو بوناروتي Michelangelo Buonarroti
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 02-23-2010, 01:44 PM   #1
تقى
ward2u
ward2u
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 4,389
تقى is on a distinguished road
افتراضي مايكل انجلو بوناروتي Michelangelo Buonarroti

ward2u

مايكل انجلو بوناروتي
Michelangelo Buonarroti


تاريخ الولاده 6 مارس 1475
مكان الولادة بالقرب من آريتسو، في كابريزي، توسكانا
تاريخ الوفاة 18 فبراير 1564
(العمر: 88 سنة)
مكان الوفاة روما
الجنسية إيطالي
النشاط نحات، شاعر، رسام، مهندس
المعلم دومينيكو غيرلاندايو
المدرسة عصر النهضة
أهم الأعمال تمثال داوود، لوحة خلق آدم، تمثال بيتتا


ميكيلانجيلو بوناروتي (بالإيطالية: Michelangelo Buonarroti)
هو رسام ونحات ومهندس وشاعر إيطالي، كان لإنجازاته الفنية الأثر الأكبر
على محور الفنون ضمن عصره وخلال المراحل الفنية الأوروبية اللاحقة.

اعتبر ميكيلانجيلو أن جسد الإنسان العاري الموضوع الأساسي بالفن
مما دفعه لدراسة أوضاع الجسد وتحركاته ضمن البيئات المختلفة.
حتى أن جميع فنونه المعمارية كانت ولابد أن تحتوي
على شكل إنساني من خلال نافذة، جدار، أو باب.

شهادة ميلاد مايكل انجلو


ولد مايكل انجلو في قرية كابريزي بتوسكانا وترعرع في فلورنسا،
التي كانت مركز النهضة الأوروبية آنذاك، ومن محيطها المليء
بمنجزات فناني النهضة السابقين إلى تحف الإغريق المذهلة،
ا ستطاع أن يتعلم ويستقي منها الكثير عن فن النحت والرسم.


عندما كان صغيرا كثيرا ما فضّل درس الرسم بالمدرسة على عكس
رغبة أبيه "لودفيكو دي ليوناردو دي بوناروتي دي سيموني"
الذي كان قاضياً على بلدة كابريزي


في النهاية وافق الأب على رغبة ولده وسمح لهذا الصبي ذو ثلاثة عشر
ربيعاً بأن يعمل لدى رسام جص يدعى دومينيكو غيرلاندايو.
إلا أن ميكيلانجيلو لم يستطع التوافق مع هذا المعلم وكثيرا ما كان
يصطدم معه مما حذا به لينهي عمله لديه بعد أقل من سنة.


على الرغم من إنكار مايكل انجلو لفضل غيرلاندايو في تعليمه أي شيء
إلا أنه من الواضح أنه تعلم منه فن الرسم الجداري حيث أن رسومه الأولية
كانت قد أظهرت طرق ومناهج اتبعها غيرلاندايو. في الفترة الممتدة
بين عاميّ 1490 و1492 أمضى وقته في منزل لورينزو دي ميديشي
المعروف بلورينزو العظيم الراعي الأهم للفنون في فلورنسا وحاكمها.

حيث كان المنزل مكان دائم لاجتماع الفنانين الفلاسفة والشعراء.
ومن المفترض أن مايكل انجلو قابل وتعلم من المعلم الكهل بيرتولد
و الذي كان قد تدرب مع دوناتلو فنان القرن الخامس عشر في فلورنسا.


يوم القيامة:القديس برثلماوس يحمل سكينه بيد وجلده المسلوخ باليد الأخرى.

أخذ ميكيلانجيلو ينخرط في معتقدات مجموعات النخبة الثقافية
التي كانت تجتمع في منزل لورينزو شيئا فشيئا ويتبناها،
فتزايد اهتمامه بالأدب والشعر، كما اهتم بأفكار تدور حول
"النيوبلاتونيسم"، وهو نظام فلسفي يجمع ما بين الأفكار الأفلاطونية
والمسيحية واليهودية ويدور حول فلسفة تعتبر أن الجسد هو مخزن الروح
التي تتوق العودة إلى بارئها، وكثيرا مافسر النقاد أعمال ميكيلانجيلو على
أساس هذه الأفكار وخصوصا أعماله التي تصور الإنسان وكأنه يسعى إلى
أفق حر يخلصه من السجن أو الحاجز الذي يعيشه.



تمثال مايكل انجلو على مشارف متحف الأوفيتسي بفلورنسا.

كانت أمنية لورينزو دي ميديشي هي إحياء الفن الإغريقي واليوناني
وهذا ما جعله يجمع مجموعة رائعة من هذه التحف التي أصبحت مادة
للدراسة لدى ميكيلانجيلو، ومن خلال هذه المنحوتات والرسوم،
استطاع ميكيلانجيلو أن يحدد المعايير والمقاييس الحقيقية للفن الأصيل
وبدأ يسعى ليتفوق على نفسه من خلال الحدود التي وضعها بنفسه،
حتى أنه قام مرة بتقليد بعض الأعمال الكلاسيكية الرومانية بإتقان لدرجة
أنه تم تداولها على أنها أصلية.

كان مايكل انجلو يبحث دائما عن التحدي سواء كان تحديا جسديا أو عقليا،
وأغلب المواضيع التي كان يعمل بها كانت تستلزم جهدًا بالغاً
سواء كانت عبارة عن لوحات جصية أو لوحات فنية،
وكان ميكيلانجيلو يختار الوضعيات الأصعب للرسم
إضافة لذلك كان دائما مايخلق عدة معاني من لوحته
من خلال دمج الطبقات المختلفة في صورة واحدة،
وأغلب معانيه كان يستقيها من الأساطير، الدين، ومواضيع أخرى.
نجاحه في قهر العقبات التي وضعها لنفسه في صنع تحفه
كان مذهلا إلا أنه كثيرا ما كان يترك أعماله
دون إنجاز وكأنه يُهزم بطموحهِ نفسه.

إثنان من أعظم أعماله النحتية، تمثال داوود وتمثال بيتتا، العذراء
تنتحب قام بإنجازهما وهو دون سن الثلاثين.

رغم كون ميكيلانجيلو من الفنانين شديدي التدين
فقد عبر عن أفكاره الشخصية فقط من خلال أعماله الأخيرة.
فقد كانت أعماله الأخيرة من وحي واستلهام الديانة المسيحية مثل صلب المسيح

تعرف مايكل انجلو، خلال مسيرة عمله، على مجموعة من الأشخاص المثقفين
يتمتعون بنفوذ اجتماعي كبير. رعاته كانوا دائما من رجال الأعمال الفاحش الثراء
أو رجال ذوي المكانة الاجتماعية القوية بالإضافة لأعضاء الكنيسة وزعمائها،
من ضمنهم البابا يوليوس الثاني، كليمنت السابع وبولص الثالث.
سعى مايكل انجلو دائما ليكون مقبولاً من رعاته لأنه كان يعلم بأنهم الوحيدون
القادرون على جعل أعماله حقيقة

من صفات مايكل انجلو أنه كان يعتبر الفن عمل يجب أن يتضمن جهدا كبيراً
وعملاً مضنياً فكانت معظم أعماله تتطلب جهداً عضلي وعدداً كبيرا من العمال
وقليلاً ما كان يفضل الرسم العادي الذي يمكن أداءه بلباس نظيف

وتُعتبر هذه الرؤية من إحدى تناقضاته التي جعلته يتطور في نفسه

من حرفي إلى فنان عبقري قام بخلقه بنفسه.

قام مايكل انجلو في فترة من حياته بمحاولة تدمير كافة اللوحات التي قام برسمها
ولم يبق من لوحاته إلا بضعة لوحات ومنها لوحة باسم "دراسة لجذع الذكر"،
التي أكملها عام 1550 والتي بيعت في صالة مزادات كريستي
بنحو أربعة ملايين دولار، وكانت هذه اللوحة واحدة من عدة رسومات
قليلة للأعمال الأخيرة لمايكل انجلو الذي توفي عام 1564،
تقى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 02:00 PM   #2
تقى
ward2u
ward2u
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 4,389
تقى is on a distinguished road
افتراضي


منحوتة قبر يوليوس الثاني

منحوتة قبر يوليوس الثاني وهو عمل فني على قبر البابا يوليوس الثاني
وقد وضع لاحقا في نهاية كاتدرائية القديس بطرس في روما.
في عام 1505 دعا البابا يوليوس الثاني ميكيلانجيلو ليعود إلى روما
حيث حصل على إجازة لبناء ضريح البابا. إضطر ميكيلانجيلو،
تحت رعاية البابا أن يتوقف عن العمل في الضريح عدد من المرات
ليقوم بتنفيذ مهام أخرى من المهام العديدة التي كانت موكلة إليه،
وبسبب هذه المقاطعات، فإن العمل على القبر لم ينتهي إلا بعد مرور 40 سنة،
وحتى عند ذلك فإن ميكيلانجليو لم يعتبر أنه أنجز العمل كما كان يجب.
وتجدر الإشارة إلى أن جثمان يوليوس الثاني لم يوضع بداخل الضريح
كما كان مقررا، حيث أنه توفي عام 1513 بينما
انتهى العمل بالقبر عام 1545.



تمثال بيتتا

بيتتا العذراء تنتحب، يجسد العمل تصويرا للسيد المسيح وهو في حضن أمه مريم
العذراء بُعيد إنزاله عن الصليب. يعتبر هذا العمل أحد أوائل الأعمال التي قام بها
ميكيلانجيلو، وتلتها بعد ذلك الكثير من الأعمال المتشابهة. صُنع هذا التمثال
خصيصا للكاردينال الفرنسي جون دو بيلير، الذي كان ممثلا لدولته في روما.
كان من المفترض أن يوضع التمثال على ضريح الكاردينال،
إلا أنه نُقل إلى كنسية القديس بطرس في مدينة الفاتيكان
في القرن الثامن عشر



سقف كنيسة سيستاين

سقف كنيسة سيستاين وهو زخرفة سقف كنيسة سيستاين في الفاتيكان،
خلال الفترة الواقعة بين سنة 1508 و1512. حصل ميكيلانجلو،
خلال نفس الفترة التي كان يقوم أثنائها بالعمل على ضريح البابا يوليوس
الثاني، على إجازة تخوله طلاء وزخرفة سقف كنيسة سيستان،
وقد أنجز هذا العمل خلال 4 سنوات تقريبا (1508–1512).
وفقا لما تفيد به قصة ميكيلانجلو، فإن دوناتو برامنتي ورفائيلو سانزيو
هما من أقنع البابا باستخدام ميكيلانجيلو في حقل إبدعي ليس مألوفا له.
وكان الغرض من وراء ذلك أن يعاني ميكيلانجيلو من عدم الثناء على عمله
هذا وبالمقابل يرى رفائيل يحصل على كل الثناء بيد أنه كان الرسّام الأكثر
شهرة في ذلك الوقت، إلا أن هذه القصة يرفضها المؤرخون الحاليون بسبب
الأدلة المعاصرة، ويُعتقد بأنها لا تمثل سوى وجهة نظر الفنان الخاصة
من هذا الأمر. كان من المفترض لميكيلانجيلو أن يقوم برسم تلاميذ
المسيح الإثني عشر على خلفيّة سماء برّاقة، لكنه رغب بالقيام بأمر أكثر
تعقيدا، وهو رسم خلق الإنسان، هبوطه من الجنة، والخلاص الموعود عن
طريق الأنبياء وأنساب المسيح. ضمّت اللوحة النهائية ما يزيد عن 300
رسم، وكانت حلقاتها التسعة المركزية مستوحاة من سفر التكوين،

وتم تقسيمها إلى 3 أقسام:
خلق الله للأرض؛
خلق الله لآدم وهبوطه وحواء من الجنة،
وأخير حالة البشر كما يمثلها النبي نوح وعائلته
تقى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 02:21 PM   #3
تقى
ward2u
ward2u
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 4,389
تقى is on a distinguished road
افتراضي


عذاب القديس أنطوني، قرابة (1487-1488)

مايكل انجلو الإنسان

كان ميكيلانجيلو إنسانا يتعامل بطريقة متعجرفة مع الآخرين، وكان غير راضيا عن منجزاته الشخصية. وكان يعتبر مصدر الفن أحاسيس داخلية متأثرة بالبيئة التي يعيش فيها الفنان، على النقيض من أفكار ليوناردو دا فينشي، فقد رأى ميكيلانجيلو الطبيعة عدوا للفن ويجب القضاء عليه، لذلك يُلاحظ أن منحوتاته تظهر على هيئة شخصيات قوية ديناميكية منعزلة تماما من البيئة المحيطة الشخصية الرئيسية


كانت فلسفة ميكيلانجيلو الإبداعية تكمن في تحرير الشخصية المحبوسة في رخام التمثال، وكان هو نفسه مقتنعا أن لكل صخرة تمثالا مسكونا بداخلها وإن وظيفة النحات هو اكتشاف التمثال في ثنايا الصخر.


يعتقد الناقدون أن تركيز ميكيلانجيلو على جمال الجسد الذكري كانت ضمن موجة عابرة في تلك المرحلة عندما كان إبراز الخصائص العضلية الذكرية إحدى رموز الرجولة في عصر النهضة ولكن البعض يعتقد أن الرسوم والمنحوتات قد يكون تعبيرا عن حب أفلاطوني مكبوت.


يعتقد بعض النقاد أن الأعمال النحتية لميكيلانجيلو كانت ذات طابع مزيج بين الإفلاطونية المحدثة ونزعة مشتهى المثيل، الذكري ويستند الباحثون على نصوص شعرية كُتبت من قبل ميكيلانجيلو لرثاء الشاب ذو ستة عشر ربيعا "جيجينو ديبراسي"

الذي توفي في عام 1543 بعد عام واحد من لقاءهما، حيث كتب ميكيلانجيلو 48 قصيدة في رثاء ذلك الشاب والذي يقول في أحدها:

بالعربية

جسدك هو الأرض وهنا عظامي
بعدك محروم أنا من العيون الوسيمة والأثير المتبختر
لا تزال بهجتي في سريري مخلصة له
للذي عانقته وللذي يسكن الآن فيه روحي

بالانجليزية

The flesh now earth, and here my bones
Bereft of handsome eyes, and jaunty air
Still loyal are to him I joyed in bed
Whom I embraced، in whom my soul now lives

بالرغم من أن مشروع قبر يوليوس الثاني كان يتطلب خطة معمارية إلا أن نشاط
ميكيلانجيلو في العمارة بدأ بشكل جدي عبر مشروع لواجهة كنيسة القديس
لورينزو في فلورنسا. من المحتمل أن ميكيلانجيلو لم يتلقى تدريباً على الفنون
المعمارية لكن خلال عصر النهضة لم يكن قيام رسام وفنان
بعمل المعماري يُعتبر شيئاً غريباً.


تصور ميكيلانجيلو الأولي كان على شكل بناء من طبقتين رخاميتين تدعمان
مايقارب من 40 منحوتة وتمثال. بحلول سنة 1520 تم تقليص ميزانية العمل
على الواجهة إلا أن مايكل انجلو استمر بالعمل على مشاريع متعددة متعلقة

بذات الكنيسة، حيث عمل على مشروع:



غرفة المقدسات


(1519 – 1534): في سنة 1519 كلفه آل ميديشي ببناء مصلى جنائزي ثانٍ في كنيسة سان لورينزو بفلورنسا، ما سُمي "Sagrestia Nuova"، وقد صُممت لاستيعاب قبور القادة جوليانو دوق نامور ولورينزو دوق أوربينو المتوفين حديثاً، إضافة ً إلى العظماء لورينزو وجوليانو دي ميديشي.

وكالعديد من مشاريع ميكيلانجيلو فقد مرت تصاميمه خلال عمليات تحوير كثيرة قبل تنفيذها، حيث انتهت إلى جدارين تابعين لقبرين مقابل بعضهم البعض ضمن غرفة ضخمة مقببة. وقد تصور ميكيلانجيلو القبرين الأولين كممثلين لمتناقضين متكاملين، حيث مثل جوليانو الشخصية الفعالة المرنة أما لورينزو فمثله كمتصوف متأمل، وقد وضع أجساد عارية مثلت النهار والليل أسفل جوليانو، أما لورينزو فقد وضع له أجساد عارية تمثل الفجر والغسق



المكتبة الانيقة



مشروع المكتبة الأنيقة

(1524 - 1534) المتعلق بكنيسة القديس لورينزو فكانت التي جاورت


الكنيسة، ومن خلالها برهن مايكل انجلو على قدراته المعمارية
حيث قام بدءاً من خلال هذا العمل وما تلاه من أعمال معمارية
بخلق منهج خاص به حيث دمج نمط الأعمدة المتجاورة مع الأقواس
والمثلثات وقام بحرفها وتنصيبها لتعطي شعوراً موجيا متدفقا.
خلال مدخل المكتبة يستطيع المرء أن يرى وبوضح كيف تمّ استخدام
لتصبح جزءاً من الجدار وليس شيئاً منفصل عنه، ومن خلال الدرجات
تظهر لمسات مايكل انجلو بجعله الدرج محنياً ومكوراً بشكل يعطي
إحساس بأن الدرجات تفيض للأسفل وبشكل عرضاني وليس للأعلى،
للدرجات المستقيمة على الجانبين تجعل الناظر يشعر بانجذاب بصري
نحو الصعود على هذه الدرجات.


ساحة كامبيدوجليو البرلمان.


ساحة كامبيدوجليو البرلمان، بدأ العمل على تصاميم هذا العمل
خلال سنة 1539 ولكن أكملت فيما بعد على يد آخرين.
بدأ ميكيلانجيلو بإعادة التصميم لهذه الساحة بدءا من قاعدة
التمثال الروماني البرونزي "الإمبراطور ماركوس" وهو على ظهر
حصانه، وإنشاء واجهات جديدة متطابقة للأبنية المتقابلة ونهاية
سلالم عريضة تسهل عملية الوصول للساحة. القاعدة البيضاوية
التي قام بتصميمها للنصب التذكاري أصبحت مركز الساحة التي
نقشت نقوش بيضاوية متداخلة على شكل تموجات ومشكلة
خطوط متقاطعة مما يسبب خداع بصري للقادم عبر الدرجات
فيشعر بدوار بسبب التداخل البصري. استطاع ميكيلانجيلو إضفاء
الحيوية والديناميكية ببراعة على هذه الساحة مما أعاد الأهمية
إليها وجعلها تستعيد هيبتها السياسية
والمدنية لتصبح قلب روما
من جديد.
في عام 1527 تشجع مواطنوا فلورنسا على القيام بانقلاب لإستعادة

النظام الجمهوري وتم محاصرة مدينة فلورنسا، التي كان ميكيلانجيلو

متواجدا فيها، من قبل الحكام القمعيين لعائلة ميديشي المعارضين

للنظام الجمهوري، وهنا وجد ميكيلانجيلو نفسه بين نارين، فمن ناحية
كان هو فنان البلاط الرئيسي للحكام القمعيين لآل ميديشي ومن
ناحية أخرى كان متعاطفا مع البسطاء من أبناء بلدته ولكنه وفي
النهاية وقف في صف البسطاء وساعد على تحصين المدينة وحتى
بعد سقوطها قرر الرحيل وعدم التعاون مجددا
مع عائلة ميديشي الحاكمة.


كاتدرائية القديس بطرس

كاتدرائية القديس بطرس

التي تم تكليف مايكل انجلو بإكمال التصاميم المتعلقة بها، كان البابا يوليوس الثاني في البدء قد كلف بهذا العمل منافس مايكل انجلو في ذلك الوقت دوناتو برامانتي وذلك في سنة 1506، حيث صور برامانتي الكنيسة على شكل الصليب الإغريقي المتساوي الأطراف مغطاة بقبة ضخمة، وعند بوفاة برامانتي سنة 1514 كانت الدعائم فقط قد أنجزت، بعد ذلك توالى عدد من المعماريين على بناء هذه الكاتدرائية وفي النهاية وصلت إلى مايكل انجلو الذي عاد إلى تصاميم برامانتي فقام بتعديل التصاميم فضغط حجم الكنيسة وحرر الدعائم موحداً المنظر الخارجي مع أعمدة ضخمة ناتئة ذات رؤوس مستدقة اختتمها بواجهة مثلثيه، وحول قاعدة القبة مدد الأعمدة الناتئة بأعمدة مستديرة بالكامل متصلة بالقاعدة، وبالنتيجة كان مايكل انجلو قد حل على بناء يعطي مظهراً معقداً يوحي بالقوة والمرونة بذات الوقت.
تقى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 02:59 PM   #4
تقى
ward2u
ward2u
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 4,389
تقى is on a distinguished road
افتراضي


استشهاد القديس بطرس (1542–1550)



بروتوس (1540)
__________________


اختـكم تقى
تقى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 10:40 AM   #5
manino
ward2u مراقب عام
ward2uward2uward2uward2uward2uward2u
ward2u
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: تونس - طبرقه
المشاركات: 7,764
manino is on a distinguished road
افتراضي

حبيبة قلبي
تقي
الغالية

مايكل انجلو بوناروتي
Michelangelo Buonarroti

مشاركة اكثر من رائعة
تسلم الايادي على المعلومات
والتنسيق الرائع للموضوع
كل الشكر حبيبتي
تقبلي مروري

manino غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2010, 10:29 PM   #6
artist nivi
ward2u
ward2u
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: السعوديه - مصر
المشاركات: 1,370
artist nivi is on a distinguished road
افتراضي

مشاركة أكثر من رائعة
للسيرة الذاتية
لمايكل انجلو




تسلمي تقى
على الموضوع الجميل
__________________
artist nivi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2010, 08:59 PM   #7
زهرة الكاميليا
VIP
ward2u
ward2u
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,665
زهرة الكاميليا is on a distinguished road
افتراضي

تقى
الغالية



أسجل إعجابى الكبير بهذا العرض الوافى
عن الفنان الأشهر
مايكل أنجلو
تسلم الأيادى
و فى إنتظار جديدك
تقبلى مرورى ..

دمتى بكل خير تقى .
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مايكل, buonarroti, انجلو, بوناروتي, michelangelo

أدوات الموضوع

ward2u تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 01:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.