منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
08-09-2017, 11:38 AM   #1
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,469
قصص قصيرة جدا للأديب نجيب محفوظ

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اهل ورد الغاليين

جميعنا يعرف الراحل الكبير نجيب محفوظ
كأديب عالمي و روائي وصل بالرواية العربية
إلى مصاف العالمية،
و كثير منا يعرفه ككاتب قصة
كما في مجموعاته القصصية
« تحت المظلة و خمارة القط الأسود » و غيرها .
و لكن ربما القليل منا يعرفه
ككاتب قصة قصيرة جدا ،
الفن الذي يعتمد اعتمادا كبيرا على
التكثيف و الاختزال و المعنى العميق
من خلال عدد قليل من الكلمات .
القصة القصيرة جدا الفن الذي
يستسهله كثير من الكتاب اليوم،
وربما يكتبه دون قراءة متعمقة
لكبار الكتاب العالميين
الذين تناولوا هذا الفن وأتقنوه
والذين واحد منهم بلا شك نجيب محفوظ.
يقول كثيرون ان كتابة القصة
ليس تدريبا لكتابة الرواية،
أو أن فن الرواية مختلف كثيرا عن
فن القصة القصيرة
وكذلك عن فن القصة القصيرة جدا
وليس من الضروري أن من يتقن أحدها أن
يكون بإمكانه إتقانها جميعا،
وهذا صحيح ربما ولكن قطعا
ليس على كل حال .
من المؤكد أن أمثال نجيب محفوظ
من المواهب الاستثنائية
الذين لا تسري عليهم هذه القاعدة
إن صحت تسميتها قاعدة .
نستعرض فيما يلي بعضا من
قصص نجيب محفوظ القصيرة جدا
Amany Ezzat متواجد حالياً  
08-09-2017, 11:39 AM   #2
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,469

المليم

وجدت نفسي طفلا حائرا في الطريق في يدي مليم
و لكني نسيت تماما ما كلفتني أمه بشرائه
حاولت أن أتذكر ففشلت و لكن كان من المؤكد
أن ما خرجت لشرائه لا يساوي أكثر من مليم

الحياة

أجبرتني ظروف الحياة يوما لأكون قاطع طريق
و بدأت أولى ممارساتي في ليلة مظلمة
فانقضضت على عابر سبيل
و ارتعب الرجل بشدة شارفت به الموت
و هتف برجاء حار : خذ جميع ما أملك حلالا لك
و لكن لا تمس حياتي بسوء
و منذ تلك اللحظة وأنا أحوم بروحي حول سر الحياة !

المعركة

رجعت إلى الميدان بعد زيارة للمشهد الحسيني
رأيت زحاما يحدق براقصة و زمار
الزمار يعزف و الراقصة تتأود لاعبة بالعصا
و الناس يصفقون و الوجوه تتألق بالسرور و النشوة
فكرت غاضبا كيف أفض الجمع
و لكن في لحظة نور رأيت في مرمى الزمن الجميع
يهرولون نحو القبر كأنهم يتسابقون حتى لم يبق منهم أحد
عند ذاك وليتهم ظهري و ذهبت.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
08-09-2017, 11:43 AM   #3
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,469

دعابة الذاكرة

رأيت شخصا هائلا ذا بطن تسع المحيط , و فم يبلع الفيل
فسألته في ذهول : من أنت يا سيدي ؟
فأجاب باستغراب : أنا النسيان فكيف نسيتني ؟


حديث الموت

رأيت الموت في هيئة شيخ فان وهو يقول معاتبا :
« لو كففت عن عملي عاما واحدا لانتزعت منكم الإقرار بفضلي ».

و الكثير من الشذرات التي جاءت على لسان « الشيخ عبد ربه التائه »
بطل هذه القصص لنجيب محفوظ ، و نستعرض منها الأمثلة التالية :

يحق للزمن أن يتصور أنه أقوى من أية قوة مدمرة
و لكنه يحقق أهدافه دون أن يسمع له صوت .

إن مسك الشك فانظر في مرآة نفسك مليا .

أشمل صراع في الوجود هو الصراع بين الحب و الموت .

أقوى الأقوياء من يصفحون .

الحاضر نور يخفق بين ظلمتين .

نسمة حب تهب ساعة تكفر عن سيئات رياح العمر كله .

كتب على الإنسان أن يسير مترنحا بين اللذة و الألم .

إذا أحببت الدنيا بصدق , أحبتك الآخرة بجدارة .

ما نكاد نفرغ من إعداد المنزل
حتى يترامى إلينا لحن الرحيل .

من خسر إيمانه خسر الحياة و الموت .

أقرب ما يكون الإنسان إلى ربه, و هو يمارس حريته بالحق .

افعل ما تشاء و لكن لا تنس وظيفتك الأساسية و هي الخلافة .

بعض أكاذيب الحياة تتفجر صدقا .

الكمال حلم يعيش في الخيال
و لو تحقق في الوجود ما طابت الحياة لحي .

تبدو الحياة سلسلة من الصراعات و الدموع و المخاوف
و لكن لها سحر يفتن و يسكر .

على الشاطئ

وجدت نفسي فوق شريط يفصل بين البحر
و الصحراء شعرت بوحشة قاربت الخوف
و في لحظة عثر بصري الحائر على امرأة
تقف غير بعيدة و غير قريبة لم تتضح لي
معالمها و قسماتها و لكن داخلنا أمل بأنني
سأجد عندها بعض أسباب القربى أو المعرفة .
و مضيت نحوها و لكن المسافة بيني و بينها لم
تقصر و لم تبشر بالبلوغ ناديتها مستخدما
العديد من الأسماء و العديد من الأوصاف
فلم تلتفت و أقبل المساء و أخذت الكائنات تتلاشى
لم أكف عن التطلع أو السير أوالنداء .
Amany Ezzat متواجد حالياً  
08-09-2017, 11:44 AM   #4
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,469

فرصة العمر

صادفتها تجلس تحت الشمسية و تراقب حفيدها
و هو يبني من الرمال قصورا على شاطئ البحر الأبيض
سلمنا بحرارة جلست إلى جانبها
عجوزين هادئين تحت مظلة الشيب
و ضحكت فجأة و قالت :
لا معنى للحياء في مثل عمرنا
فدعني أقص عليك قصة قديمة
و قصت قصتها و أنا أتابعها بذهول حتى انتهت
و عند ذاك قلت : فرصة العمر أفلتت يا للخسارة .


اللؤلؤة

جاءني شخص في المنام و مد لي يده
بعلبة من العاج قائلا : تقبل الهدية
و لما صحوت وجدت العلبة على الوسادة
فتحتها ذاهلا فوجدت لؤلؤة في حجم البندقة
بين الحين و الحين أعرضها على صديق أو خبير
و أسأله : ما رأيك في هذه اللؤلؤة الفريدة ؟
فيهز رأسه و يقول ضاحكا : أي لؤلؤة العلبة فارغة
و أتعجب من إنكار الواقع الماثل لعيني
و لم أجد حتى الساعة من يصدقني
و لكن اليأس لم يعرف سبيله إلى قلبي .



يتبع
Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصص دينية قصيرة ومعبرة ومؤثرة fathyatta منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 0 03-15-2016 10:26 PM
روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة علا الاسلام منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 82 01-28-2016 09:15 PM
الي كل امرأة قصيرة roaa منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 8 12-20-2010 07:32 PM
قصة حياة الروائي المصرى نجيب محفوظ omnia khater منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 0 05-05-2010 07:48 PM
نجيب محفوظ الاديب المصرى العالمى قمر منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 9 02-23-2008 07:05 AM


الساعة الآن 10:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc